خاص بالموقع- قُتل سبعة رهائن وجرح 13 آخرون على الأقل، مساء أمس، في كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في حي الكرادة وسط بغداد، خلال عملية شنتها القوات العراقية تؤازرها القوات الاميركية لتحرير عدة رهائن بينهم كاهنان احتجزهم 9 أشخاص داخل الكنيسة. وقالت مصادر في وزارتي الداخلية والدفاع إن 7 من الرهائن قتلوا وجرح ما بين 13 و20 آخرين. وبحسب أحد الرهائن، فإن واحداً من الكاهنين قتل في الهجوم. وكان في الكنيسة أثناء وقوع الهجوم 40 مصلياً. وقال جندي عراقي شارك في عملية تحرير الرهائن «لقد قتلنا الإرهابيين الثمانية الذين كانوا داخل الكنيسة»، مشيراً الى أن «إرهابياً تاسعاً» كان ضمن المجموعة، لكنه فجّر نفسه داخل الكنيسة قبل هجوم القوات العراقية والأميركية.

وأوضح المطران شليمون وردوني أن «معلومات وردتنا تفيد بأن إرهابيين احتجزوا عدداً من المصلين وكاهنين رهائن في الكنيسة. إنهم يطالبون بإطلاق سراح إرهابيين معتقلين في العراق ومصر».

(أ ف ب)