خاص بالموقع - اتهم رئيس الوزراء العراقي الأسبق، المرشح لترؤس الحكومة المقبلة، إياد علاوي، أمس، إيران بالسعي إلى «زعزعة الاستقرار» في الشرق الأوسط، وبالتدخل في العملية السياسية العراقية. وقال علاوي لشبكة «سي أن أن» الأميركية «نعلم ويا للأسف أن إيران تحاول قلب الأمور في المنطقة وزعزعة استقرارها عبر زعزعة استقرار العراق وزعزعة استقرار لبنان والقضية الفلسطينية».

وأضاف «المؤسف أيضاً أن العراق والشرق الأوسط برمّته هما ضحية هؤلاء الإرهابيين الذين تموّلهم إيران بالتأكيد، وتدعمهم حكومات مختلفة في المنطقة».
وأشار علاوي إلى أن طهران تتدخل في العملية السياسية في بلاده، و«تحاول تغيير العملية السياسية وفق مصالحها»، لافتاً إلى أنها البلد الوحيد في المنطقة الذي ينتهج هذا السلوك.

(أ ف ب)