اقترح زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، اليوم، على الديموقراطيين تسوية موقتة للخروج من المأزق البرلماني وتجنّب الخطر الوشيك المتمثل بتخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها.


وطرح ماكونيل خطة من شقّين «من أجل حماية الأميركيين من أزمة على المدى القصير أثارها الديموقراطيون».

وأضاف: «سنسمح للديموقراطيين باللجوء إلى الاجراءات المعمول بها لإقرار رفع سقف الدين إلى مبلغ محدد بالدولار لتغطية المستويات الراهنة من الانفاق حتى كانون الأول».

وأشار إلى أن هذه الخطة ستسقط «حجج الديموقراطيين حول الوضع الملح الذين تسببوا به بأنفسهم. وسيعطي الحكومة الديموقراطية»، إذ أنها تمنح الوقت المطلوب، وفق ماكونيل، لحزب الرئيس جو بايدن، للمصادقة بأصوات الديموقراطيين فقط على حلّ على المدى الطويل، من خلال مناورة برلمانية معقّدة.

وسقف الدين العام هو الحد الأقصى قانوناً للمديونية العامة في الولايات المتحدة، وهو محدد عند 28,4 تريليون دولار.

وبحسب وزارة الخزانة الأميركية سيتم بلوغ هذا الحد في 18 تشرين الأول.