تراجعت طلبات إعانة البطالة الأميركية خلال الأسبوع الماضي، بواقع 355 ألف طلب أو 19 في المئة مقارنة بالأسبوع السابق له، إلى 1.542 مليون طلب.

وأظهرت بيانات وزارة العمل الأميركية، اليوم الخميس، أن طلبات الإعانة خلال الأسبوع الماضي المنتهي بتاريخ 6 حزيران الجاري، قد هبطت من 1.897 مليون في الأسبوع الذي سبقه. والانخفاض الحاصل في طلبات الإعانة الأميركية هو العاشر على التوالي، منذ ذروة الارتفاع نهاية آذار/ مارس الماضي.
ووصلت طلبات إعانة البطالة الجديدة ذروتها عند 6.867 ملايين طلب في الأسبوع الأخير من آذار، في ذروة تفشي جائحة فيروس «كورونا»، وما رافقها من إجراءات عزل شلت الاقتصاد الأميركي.
والجمعة الماضي، أظهرت بيانات مكتب إحصاءات العمل الأميركي تراجعاً مفاجئاً بنسبة البطالة إلى 13.3% في أيار/مايو مقارنة مع 14.7% في نيسان/أبريل.
وأقرّ مجلس النواب الأميركي في نيسان الماضي حزمة اقتصادية تصل إلى نحو 3 تريليونات دولار، لدعم الأفراد والشركات في مواجهة الأضرار الناجمة عن فيروس «كورونا». كما وافق مجلس النواب الأميركي على زيادة إضافية تعادل 600 دولار لمتلقّي إعانة البطالة، ليرتفع إجمالي الإعانة إلى 972 دولاراً أسبوعياً.