قتل عشرات الأشخاص اليوم في هجوم، زُعم أن مسلحين متطرفين نفّذوه، في كودييل بمقاطعة كومندجاري شرقي بوركينا فاسو؛ وهو الأكثر دموية في هذا البلد وفق ما ذكرت مصادر أمنية ومحلية لوكالة «فرانس برس».


وأفاد مصدر أمني إقليمي الوكالة بأن «عدداً كبيراً من المسلحين هاجم بلدة كودييل في منطقة فوتوري صباحاً ما أوقع عشرات القتلى بين المدنيين».

وأكد مسؤول في جمعية «متطوعي الدفاع عن الأمة» الهجوم مشيراً إلى سقوط «20 إلى 30 قتيلاً» على الأقل.