أعلنت وزارة داخلية النيجر، اليوم، مقتل 16 جندياً، وإصابة 6 آخرين، وفقدان واحد، في كمين استهدف دورية عسكرية، قرب الحدود مع مالي، السبت الماضي.


ووفق بيان الداخلية، كانت الدورية في طريق العودة من مهمة أمنية، قرب الحدود، في الجزء الشمالي من إقليم تاهوا، حين «تعرضت لهجوم من قبل مجموعة رجال على دراجات نارية».

وفي وقت سابق، قتل الجيش 24 مشتبهاً بهم، خلال محاولتهم «الفرار» من الشرطة، التي كانت تحتجزهم.

وجرى احتجاز هؤلاء، وفق بيان لوزارة دفاع النيجر، بعدما اعترض الجيش طريقهم، خلال استعدادهم لمهاجمة قرية بايبانغو، الواقعة على بعد 100 كيلومتر شمال العاصمة نيامي.

ووقع الكمين في ذات الإقليم الذي تعرضت عدّة قُرى فيه لهجمات، في آذار الماضي، أسفرت عن مقتل أكثر من 140 مدنياً.