العالم

كيوسك الصحافة | «داعش» عَبَر القناة: ليست مشكلة السيسي الوحيدة

رأى الصحافي البريطاني روبرت فيسك أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فشل في إبقاء تنظيم «داعش» في شبه جزيرة سيناء، وهو ما يدحض برأيه ما ظلّ مؤيّدوه مصرّين عليه لأشهرٍ بعد ترؤسه البلاد. فبعدما تبنّى تفجيراً في كانون الأول الماضي في كنيسة العباسية في القاهرة، كرّس التنظيم المتطرف، أول من أمس، «عبوره» من منطقة شمال سيناء التي يسيطر عليها التنظيم منذ سنوات إلى «مركز مصر» أو مناطق وادي النيل.

العدد ٣١٥٠
البرلمان يستبق زيارة السيسي للسعودية: بدء مناقشة اتفاقية تيران وصنافير

على الرغم من صدور أحكام من جهات قضائية عليا أثبتت مصرية جزيرتي تيران وصنافير، سارع البرلمان إلى بدء مناقشة الاتفاقية المصرية ــ السعودية تمهيداً للتصديق النهائي عليها، وذلك قبيل زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمملكة في خلال الشهر الجاري

القاهرة ــ الأخبار
بعد ساعة واحدة من دخول قانون الطوارئ حيِّز التنفيذ أمس، فاجأ رئيس البرلمان، علي عبد العال، النواب المجتمعين لمناقشة قضايا عدة، بإحالته اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي تقضي بتسليم جزيرتي تيران وصنافير للمملكة، على لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية. هذه الإحالة تعني بدء مناقشة الاتفاقية تمهيداً للتصديق عليها نهائياً بعدما أرسلتها الحكومة للمجلس قبل شهرين.

العدد ٣١٥٠
إسرائيل «تخدع» يهود أوروبا الشرقيين... عودوا إلى «الجنة»
يوسف حماد

لا يتوقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن تكرار لازمة دعوة يهود أوروبا إلى تركها والمجيء إلى فلسطين بعد كل هجوم في القارة العجوز، وهو كان قد أعلن ذلك صراحة منذ عملية باريس 2015.

العدد ٣١٥٠
ليبيا | الإمارات تستقبل حفتر!

في حدث لافت، نشرت وكالة الأنباء الإماراتية، أمس، صورة للقاء جمع في أبو ظبي ولي العهد محمد بن زايد، والمشير الليبي خليفة حفتر الذي تبسط قواته نفوذاً مهماً في شرق ليبيا، فيما يُقال إنّ من بين أبرز داعميه، الإمارات ومصر، فضلاً عمّا يُحكى عن قربه من موسكو.

العدد ٣١٥٠
«أسبوع آلامٍ» طويل: عشرات الضحايا... ومصر تعود لـ«الطوارئ»!
جلال خيرت

أدى الهجومان إلى سقوط 44 شهيداً على الأقل، وعشرات الجرحى (أ ف ب)

عشرات القتلى والجرحى ارتقوا قرابين في «أحد السعف» (الشعانين)، الممهّد لأسبوع آلامٍ سيكون طويلاً على مصر، بعد اختراق «داعشي» خطير، تمثل في هجومين انتحاريين، استهدف أحدهما كنيسة مار جرجس في طنطا، والآخر الكنيسة المرقسية في الإسكندرية حيث كان يترأس البابا تواضروس القداس فيها... وهي تطورات، أليمة، دفعت الرئاسة إلى إعادة «الطوارئ» لتحكم البلاد

القاهرة | نفّذ «داعش» تهديداته يوم أمس. التنظيم التكفيري اختار التوقيت الأكثر حرجاً في مصر، داخلياً وخارجياً، لاختراق الساحة المصرية، من بوابتها الأكثر حساسية، عبر استهدافه المسيحيين.

العدد ٣١٤٩
الجزائر | الاستحقاق التشريعي... رحلة البحث عن ناخب
جعفر خلوفي

هناك نفور شعبي واضح من السياسة (أ ف ب)

بدأت في الجزائر أمس، حملات الانتخابات التشريعية المقررة في الرابع من شهر أيار المقبل. تستمر الحملات ثلاثة أسابيع، في وقت تكثر فيه الأسئلة عن إمكانات رفع نسب المشاركة منعاً لأن يشهد هذا الاستحقاق عزوفاً شعبياً جديداً

يتحوّل الناخب الجزائري، هذه الأيام، إلى محور اهتمام السلطة، وكذلك الأحزاب المعارضة. فكلما دقت ساعة الانتخابات، يسعى الجميع لإقناع المواطن بجدوى المشاركة في العملية الانتخابية، في ظل أن العزوف عن مكاتب الاقتراع عند المواطن الجزائري هو تجلّ لرفض العمل السياسي ككل، وليس بالضرورة استجابة لدعوات المقاطعة التي تطلقها الأحزاب.
وتحسباً للتشريعيات المقبلة، شرعت السلطة في حملة إقناع غير مسبوقة، يشترك فيها قادة أحزاب من كل التوجهات، وشخصيات وطنية وأيضاً دينية، وكذلك الفنانون. ويهدف الجميع إلى رفع نسبة المشاركة وتجنب سيناريو تشريعيات 2007 التي لم تتجاوز المشاركة فيها 35.6 في المئة.

العدد ٣١٤٩
هل ستخرج هذه الوجوه السياسية الجزائريين عن عزوفهم؟
جعفر خلوفي

(أ ف ب)

تعج الساحة السياسية الجزائرية بما يزيد عن ستين حزباً، من دون أن يكون لجميعها تأثير وحضور حقيقي، وسط الشعب، الذي تزايد عزوفه عن عالم السياسة. لكن يبدو الحراك بين الخصوم والحلفاء في هذه الساحة حقيقياً، إذ يسعى كل تكتل للتموضع الصحيح من أجل خلافة «جيل الثورة»، الذي يمثل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة واحداً من آخر ممثليه العاملين في السياسة

الجزائر | تأتي الانتخابات البرلمانية الجزائرية المزمع عقدها بداية أيار المقبل، كأول محطة قد تفرز خريطة سياسية بتوازنات جديدة، لذات المكونات، التي ستجد نفسها أمام وضع اقتصادي معقد، وهو ما سيوجب سياسات اقتصادية غير شعبية لن يستطيع تحمل ثقلها السياسي والاجتماعي، إلا منتخبون شرعيون.

العدد ٣١٤٩
14 عاماً على ذكرى الغزو: الأميركيون عادوا إلى العراق!
نور أيوب

يبلغ عدد القواعد العسكرية الأميركية في العراق 8 قواعد، تتوزّع بشكل أساسي في وسط البلاد وغربها وشمالها. ولواشنطن نيّة بإنشاء قاعدتين جديدتين، واحدة غربي العاصمة بغداد، وأخرى عند الحدود العراقية ــ السورية. ويقدّر عديد هذه القواعد بحوالى 20 ألف جنديّ أميركي، الأمر الذي يشكّل دلالةً على عودة أميركية قوية... بعد 5 أعوامٍ على الانسحاب | (تصميم سنان عيسى) | للصورة المكبرة انقر هنا

في 9 نيسان من عام 2003، سقطت بغداد بيد القوات الأميركية، لينتهي بذلك حكم «حزب البعث»، وحقبة الرئيس الأسبق صدام حسين. احتلال عسكري ــ سياسي شهدته البلاد، دام ثماني سنوات، أحكمت فيها واشنطن قبضتها على مفاصل اللعبة السياسية العراقية، قبل أن تنسحب في كانون الأول من عام 2011، وتعود مجدّداً، وبشكلٍ تدريجي، مع إعلان تنظيم «داعش» دولته في العراق والشام

بعد 14 عاماً على ذكرى «السقوط»، تعود واشنطن إلى بغداد بقواها العسكرية والسياسية. يقول مصدر سياسي عراقي «إننا لم نصدق كيف أخرجنا الأميركي من البلاد عام 2011... لقد خرج من الباب، قبل أن يعود إلينا اليوم من نافذة محاربة داعش».

العدد ٣١٤٩
صهر ترامب... بول بريمر جديد: الحدود العراقية للشركات الخاصة
دعاء سويدان

استكمل كوشنر في بغداد المباحثات التي أجراها العبادي مع ترامب (أ ف ب)

تفتح الزيارة التي قام بها كبير مستشاري البيت الأبيض، الآتي من عالم العقارات، جاريد كوشنير، إلى العراق، الباب على عملية «احتلال مخصخَص»، تتوسل بالشركات الأمنية والاستثمارية لتحقيق أهداف سياسية واقتصادية، إلى جانب الحرص الأميركي على إبقاء أكبر عدد من القواعد العسكرية في بلاد الرافدين، بعد هزم «داعش»

«موضوعنا اليوم هو خصم يشكل تهديداً خطيراً لأمن الولايات المتحدة الأميركية. هذا الخصم هو واحد من آخر معاقل التآمر المركزي، وهو يحكم من خلال فرض خطط خمسية. ويحاول، من عاصمة وحيدة، فرض مطالبه... وهو يخنق، باطراد وحشي، الفكر الحر ويسحق الأفكار الجديدة... هذا الخصم أكثر قرباً من الديار. إنه بيروقراطية البنتاغون».
تلك مقتطفات من خطاب ألقاه وزير الدفاع الأميركي الأسبق، في ظل إدارة جورج بوش الابن، دونالد رامسفليد، في 10 أيلول 2001.

العدد ٣١٤٩
الصدر للأسد: عليك التنحي!

على أميركا كف أذاها، وذلك مطلوب من روسيا والفصائل الأخرى (أ ف ب)

على خلفية العدوان الأميركي على سوريا، دعا زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر، أول من أمس، الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى «عدم الكيل بمكيالين... إذ يقصف المدنيين العزّل في الموصل، وفي الوقت نفسه يستنكر القصف المدان للمدنيين بالكيميائي» في سوريا، متوجهاً إلى الرئيس السوري بشار الأسد في البيان نفسه، بدعوته إلى «الاستقالة وأن يتنحى... ليكون له موقف تاريخي بطولي».
وتساءل الصدر في بيانه: «ألا يكفي سوريا أن تكالبت عليها الأيادي أجمع من الداخل والخارج، لكي يأتي دور أميركا السلبي أيضاً (؟)». وبينما قد يُفهم من التساؤل بأنّ واشنطن لم يكن لديها دور سلبي في سوريا قبل العدوان الأخير، وهذا منافٍ تماماً للوقائع، فإنه أضاف: «أنا لا أستبعد أن يكون قرار ترامب بقصف سوريا هو الإذن بتمدد داعش في مناطق أخرى، فغالباً ما تكون أميركا راعية للإرهاب كما تعوّدنا منها ذلك». وتوجه الصدر إلى الرئيس الأميركي قائلاً إنه «لا ينبغي» عليه «أن يُفرط في تصريحاته ومواقفه وقراراته الرعناء... (ولا) ينبغي عليه أن يزجَّ نفسه في محرقة جديدة قد يدفع الجميع ضريبتها، وقد تكون سوريا فيتنام جديدة لهم».

العدد ٣١٤٩
تحذيرات واشنطن ضد بيونغ يانغ ترتفع: قد نستهدفكم... كما فعلنا مع سوريا

بيونغ يانغ: علينا أن نرد على القوة بالقوة (أ ف ب)

أعلن مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض إتش. آر ماكماستر، أمس، أنّ القرار الأميركي بتحريك مجموعة قتالية بحرية صوب شبه الجزيرة الكورية أتى كردّ فعل «حكيم» على سلوك «استفزازي» لكوريا الشمالية.

العدد ٣١٤٩
«درع الفرات» تتوسّع... عراقياً!

احتشد مجدداً أمس، أنصار «التيار الصدري» في بغداد، للمطالبة بإصلاحات سياسية (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، يوم أمس، أن «القوات التركية قد تتدخل قريباً في شمال العراق لتنفيذ عملية عسكرية ضد الإرهابيين»، مضيفاً، في سياق متصل، أن «حزب العمال الكردستاني يريد إنشاء قاعدة عسكرية في مدينة سنجار، شمال العراق، وتحويلها إلى (جبل) قنديل ثانٍ... ونحن لن نسمح له بذلك».

العدد ٣١٤٨
ترامب يشيد بـ«التقدم الهائل» مع الصين

استقبل ترامب بحفاوة الرئيس شي جين بينغ (أ ف ب)

أمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن تفضي القمة الأولى، التي جمعته مع نظيره الصيني شي جين بينغ في منتجع مارالاغو في فلوريدا أمس، إلى «علاقة جيدة جداً» مع بكين، مستبدلاً بمقاربته المناهضة للصين أخرى ودية.

العدد ٣١٤٨
واشنطن: قد نتحرك وحدنا ضد كوريا الشمالية

تيلرسون: نحن مستعدون للتحرك وحدنا (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون، أمس، أنّ بلاده مستعدة لـ«التحرك وحدها» ضد كوريا الشمالية، وذلك غداة العدوان الأميركي على سوريا.

العدد ٣١٤٨
فلسطين | أحمد الغندور على «قوائم الإرهاب»... أميركياً
هاني إبراهيم

لم تمهل الولايات المتحدة الأميركية حركة «حماس» وقتاً كثيراً قبل إعلان وثيقتها السياسية الجديدة في خلال الأيام القليلة المقبلة، التي تتهم فيها بأنها «قدمت تنازلات تتناسب مع المجتمع الدولي»، حتى سارعت إلى إدراج أحد أبرز قادتها العسكريين والعضو في المجلس العسكري لـ«كتائب القسام» أحمد الغندور، على «قائمة الإرهاب».

العدد ٣١٤٨