العالم

إسرائيل تراقب المفاعيل الأمنية لاتفاق المصالحة
علي حيدر

أيّاً كانت الخلفيات الإقليمية للتكتيك الذي تنتهجه القيادة السياسية الإسرائيلية في مقاربة اتفاق المصالحة، تبقى للمؤسسة الأمنية في تل أبيب أولوياتها وضوابطها التي تقارب من خلالها أي مستجد سياسي أو أمني. وتراقب الترجمة العملية لهذا الاتفاق، لجهة تأثيره على هامش المبادرة والرد وبما يعزز الاستقرار الأمني الذي يتمتع به غلاف قطاع غزة في هذه المرحلة.

العدد ٣٢٩٩
نتنياهو يهاجم قائد الشرطة: وُعدتُ بعدم التوصية بمحاكمتي
علي حيدر

باراك: نتنياهو مستعد لأن يحرق الدولة… بيبي يهدد القانون

أخطأ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، في اختيار الهدف عندما استهدف في انتقاداته جهاز الشرطة ومفتشها العام، رون ألشيخ، على خلفية تقرير تلفزيوني يؤكد أنها ستوصي بمحاكمته في أكثر من ملف فساد مُتهم فيه. وبدلاً من التغطية على ارتفاع منسوب الشك بتورطه، يصحّ القول إن نتنياهو أصاب قدمه عندما أطلق النيران باتجاه أحد أجهزة فرض القانون في إسرائيل.

العدد ٣٢٩٩
قطر تجمّد حسابات «المعارض» عبدالله بن علي ... وتميم يبدأ جولة آسيوية

برز اسم بن علي مع ما بات يُطلق عليها تسمية «المعارضة القطرية»

في الجولة الخارجية الثانية له منذ اندلاع الأزمة الخليجية المتواصلة، وصل أمير قطر تميم بن حمد إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور مساء أمس، مستهلاً جولةً آسيوية تشمل أيضاً سنغافورة وإندونيسيا، تلبيةً لدعوة من قادة هذه الدول.
وتتجه أنظار الدوحة شرقاً نحو الدول الإسلامية في آسيا، معوّلةً على تعميق التعاون الاقتصادي معها، وهو البند الأساسي على جدول مباحثات تميم الذي يزور ماليزيا للمرة الأولى منذ تولّيه الحكم قبل أربع سنوات.

العدد ٣٢٩٩
مصر | الجيش يتصدّى لهجوم في الشيخ زويد: مقتل ستة جنود و24 متشدداً

تعرّض الجيش المصري، مساء أمس، لهجومٍ مسلّح في منطقة الشيخ زويد شمال سيناء، أسفر عن مقتل ستة جنود من الجيش و24 مقاتلاً من المهاجمين، وهو الهجوم الثاني في المنطقة خلال يومين.
وأصدر الجيش بياناً قال فيه إن «القوات المصرية نجحت في التصدي لمحاولة إرهابية فاشلة لاستهداف نقاط تأمين في منطقة القواديس (شمال سيناء) أسفرت عن مقتل 24 إرهابياً وإصابة آخر وتدمير عربتَي دفع رباعي تستخدمهما العناصر الإرهابية»، في الوقت الذي أكد فيه البيان «استشهاد ستة أفراد من قواتنا».

العدد ٣٢٩٩
النمسا تميل إلى اليمين المتطرف

فاز زعيم «حزب الشعب» المحافظ، سيباستيان كورتس، بالانتخابات التشريعية التي شهدتها النمسا يوم أمس، وذلك بحسب أول التقديرات بعد إقفال مراكز الاقتراع. وتأتي هذه النتيجة الأوّلية لتسمح بدخول اليمين المتطرّف إلى السلطة، ولتنهي عقداً من حكم ائتلاف الوسط بتحالفه مع اليمين المتطرف، وخصوصاً أن كورتس (31 عاماً) كان قد تعهّد بالتشدد في ما يتعلق بملف المهاجرين والحد من الضرائب وبإعادة «الأولوية للنمسويين» مستقطباً إلى حزبه بذلك مرشحين من جيل الشباب من غير السياسيين.

العدد ٣٢٩٩
أكثر من 230 ضحية في تفجيرَي مقديشو

شهدت العاصمة الصومالية مقديشو، أول من أمس، أضخم تفجير إرهابي في تاريخها. إذ هزّ تفجيران محطة لسيارات النقل العام عند تقاطع «زوبي» وسط العاصمة، والثاني منطقة «المدينة المنورة». وأدى التفجيران إلى مقتل أكثر من 230 شخصاً، وإصابة عشرات آخرين، في حصيلة جديدة يوم أمس. وأعلن الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام. من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية القطرية في بيان، أن القائم بالأعمال لدى الصومال، أصيب بجروح طفيفة خلال التفجير، الذي أصاب بأضرار جسيمة مبنى السفارة. ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، على الرغم من الاتهامات لـ«حركة الشباب».
(أ ف ب)

العدد ٣٢٩٩
حكومة بغداد لأربيل: التراجع إلى «الخط الأزرق»... أو المعركة
محمد شفيق

قوات عراقية داخل موقع في طوز خورماتو على حدود كركوك بعد انسحاب «البشمركة» منه (أ ف ب)

يبدو أنّ مساعي بغداد غير العسكرية لاستعادة السيطرة على حقول مدينة كركوك النفطية تتقدّم، تاركةً في الوقت نفسه باباً أمام احتمالات التصعيد

بغداد | حتى ساعة متأخرة من مساء أمس، كانت الضبابية وتضارب الأنباء سيدَي الموقف. فبين حديث يتتابع عن تحشيدات عسكرية وعن إمهال «البشمركة» 48 ساعة للخروج من مدينة كركوك، بقيت بغداد مصرّة على النفي «الرسمي» لوجود تحشيدات أو نية للصدام العسكري، وذلك بخلاف ما يجري على أرض الواقع.

العدد ٣٢٩٨
ترامب لم يمزّق «النووي»... ويتوعّد بالجنون

أوروبا تحذّر واشنطن: إلغاء الاتفاق مع إيران يهدّد أمنكم وأمن حلفائكم


رحّبت السعودية والإمارات والبحرين باستراتيجية ترامب (أ ف ب)

كما كان متوقعاً، أدلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدلوه، أمس، منذراً باستراتيجية أميركية جديدة تجاه إيران. وفيما تبقى خطوته تجاه «الاتفاق النووي» حالياً ضمن أروقة الكونغرس الذي يدرس كيفية تعديله، بدأ ترامب استراتيجيته بتفعيل عقوبات جديدة ضد طهران تستهدف الحرس الثوري والبرنامج البالستي في سياق مواجهة مجنونة مع نفوذ إيران وحلفائها المتعاظم في المنطقة

لم يخرج الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن النص المتوقّع. لم «يمزّق» الاتفاق النووي كما كان يهدّد في حملته الانتخابية. لكنه، في الوقت عينه، فتح الباب أمام إلغائه، من خلال عدم تصديقه على التزام إيران بالاتفاق. خلال إلقائه خطابه المطوّل بشأن الاستراتيجية الأميركية الجديدة تجاه إيران، التي لم تنتهِ إدارته من مراجعتها، على حدّ تعبيره، قال بكل حماسة: «أُعلن اليوم أننا لا يمكننا ولن نمنح تصديقاً (لالتزام إيران بالاتفاق النووي)، لن نواصل مساراً نعرف أن نهايته المزيد من العنف والإرهاب، والتهديد الحقيقي في اختراق إيران النووي».

العدد ٣٢٩٨
إسرائيل تُرحّب: الإعلان الأميركي أنتَج فرصة لتعديل الاتفاق
علي حيدر

حاول نتنياهو أن يقدم خلاصة التهديدات التي تترتّب على بقاء الاتفاق النووي (أرشيف)

تناغم الموقف الرسمي الإسرائيلي مع ما ورد في خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وتحديداً مع ما اعتبر إسرائيلياً فرصة لتصحيح الاتفاق. فهي باتت مواتية إن تمّ البناء عليها بشكل جيد، وسارت الأمور كما هو مخطط لها من دون عراقيل، وإن تأمنت ظروفها وتجاوب المجتمع الدولي مع هذا المسار. في هذه الحالة، قد تؤدي الفرصة التي تحدث عنها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تعقيباً على الاتفاق، إلى ما تطمح اليه إسرائيل. هذه هي خلاصة الموقف الإسرائيلي الرسمي.

العدد ٣٢٩٨
رهان إسرائيلي على إخفاق المصالحة: 3 أو 4 أشهر وينهار الاتفاق

قال نتنياهو أولاً إن المصالحة تعقّد السلام، ثم صدر بيان «ملطّف» من مكتبه (الأناضول)

مشكلات وتعقيدات كثيرة يرى المعلقون السياسيون والعسكريون الإسرائيليون أنها كفيلة بانهيار المصالحة الفلسطينية في ثلاثة أشهر أو أربعة على الأكثر، إذ برأيهم، أن «حقل ألغام» بين «فتح» و«حماس» يمكن أن ينفجر في أي لحظة، بسبب قضايا؛ منها سلاح المقاومة، والبرنامج السياسي للحكومة المقبلة

قوبل اتفاق المصالحة الذي أنجزه جهاز «المخابرات العامة» المصرية، بين حركتي «فتح» و«حماس» فجر أول من أمس، بتقدير إسرائيلي ظهر في جملة من التحليلات السياسية والعسكرية التي انتشرت في الصحف العبرية أمس، وغالبيتها راهنت على إخفاق المصالحة جراء ظروف فلسطينية ذاتية تتعلق بطبيعة العلاقة بين الحركتين وبرنامج كل منهما، فيما صدرت بيانات ترحيب من جهات ومؤسسات عربية ودولية.

العدد ٣٢٩٨
سلطات البشير تطالب قيادات «إخوانية» بالرحيل
محمود علي

يرى البعض أن الرئيس البشير يحاول تخفيف الضغط الدولي من خلال «تحجيم» الإخوان (أ ف ب)

دخلت العلاقة بين حكومة عمر البشير و«الإخوان المسلمين» مرحلة جديدة من التضييق والملاحقة، خصوصاً بعد كشف الاستخبارات السودانية «خلية تابعة للتنظيم تقوم بتدريبات على تصنيع المتفجرات وعلى حمل السلاح»، لتلقي القبض على العشرات منهم

إسطنبول | كشف قيادي من جماعة «الإخوان المسلمين»، يقيم في السودان منذ إطاحة الرئيس محمد مرسي، أن السلطات السودانية «بدأت تستشعر الحرج في الفترة الأخيرة من وجود الإخوان على أراضيها»، وهو ما دفع الاستخبارات السودانية إلى مخاطبة البعض منهم بضرورة رفع هذا الحرج والرحيل فوراً عن أراضي البلاد.

العدد ٣٢٩٨
مصر | «عودة كبار رجال الأعمال»: اختبار لقدرات الحكومة... في الاقتصاد
آية الغريب

ترى الحكومة أنّ عودة كبار رجال الأعمال انتصار لـ«برنامج الإصلاح»

تعكس عودة كبار المستثمرين إلى السوق المصرية الثقة وعودة الروح إلى الاقتصاد المصري المأزوم، إلا أنها تضع النظام المصري في اختبار أمام الموازنة بين حقوق الدولة ومصالح المستثمرين حتى لا تعود سيطرة دولة رجال الأعمال

القاهرة | منذ أن أقرّت الحكومة المصرية قانون الاستثمار، ولائحته التنفيذية في 17 آب/ أغسطس، لا يمرّ يوم إلا وتتصدر عناوين الصحف المحلية تصريحات مسؤولين حكوميين، على رأسهم وزيرة الاستثمار، سحر نصر، تشير إلى مذكرات تعاون أو اتفاقات وعقود استثمارية من شأنها ضخ مليارات الجنيهات إلى السوق المصرية.

العدد ٣٢٩٨
هل تنتهي عزلة أردوغان؟
حسني محلي

إسطنبول | قبل أحداث «الربيع العربي»، كان للرئيس التركي رجب طيب أردوغان شهرةٌ واسعة في جميع أنحاء العالم. كانت علاقات تركيا جيّدة بالجميع، بما فيهم إسرائيل، أو على الأقل إيجابية بسبب سياسات حزب «العدالة والتنمية» الحاكم المبنية على أساس الانفتاح على الجميع، وخصوصاً دول الجوار التي قال وزير الخارجية آنذاك أحمد داوود أوغلو إن هدفه هو «تصفير المشاكل» معها.

العدد ٣٢٩٨
ابنة مستشار ملك المغرب مديرةً لـ«اليونيسكو»

والدها أندريه أزولاي هو مستشار محمد السادس، وقبله الحسن الثاني (أ ف ب)

فازت المرشحة الفرنسية أودري أزولاي، أمس، بمنصب المدير العام لمنظمة «اليونيسكو» خلفاً للبلغارية إيرينا بوكافا. وحصلت أزولاي (45 عاماً) على 30 صوتاً، مقابل 28 لمنافسها القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.
تُعَدُّ أزولاي التي شغلت منصب وزيرة الثقافة في عهد الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند، المرأة الثانية التي تتولى إدارة المنظمة الأممية بعد بوكوفا. ولدت أزولاي في باريس من أسرة يهودية مغربية، والدها أندريه أزولاي هو مستشار ملك المغرب محمد السادس، وقبله الملك الحسن الثاني.

العدد ٣٢٩٨
الاتفاق الـ 11 بين «فتح» و«حماس»: توقيع المصالحة «الإلزامية»

ضغطت «المخابرات المصرية» بقوة على الطرفين ليوقّعا صيغة نهائية (أ ف ب)

لم يمهل المصريون كلاً من «حماس» و«فتح» سوى ثلاثة أيام لحسم خلاف استمر لعشر سنوات بصيغة نهائية تسمى «اتفاق» على غرار عشرة اتفاقات سابقة. رفضت القاهرة التمديد، مطالبة بإنجاز الاتفاق من دون مهلة للتشاور مع القيادة، أو إنهاء الملفات كافة. المهم كان التوقيع... ثم تبقى التفاصيل للجان

أثبت توقيع المصالحة الفلسطينية الداخلية بين حركتي «حماس» و«فتح»، يوم أمس في العاصمة المصرية القاهرة، أن الانقسام وقرار إنهائه لم يكونا محصورين بالطرفين، بل بالأطراف الدولية التي كانت ترعاهما. «اتفاق القاهرة» الجديد جاء بعد رفع «الفيتو» الأميركي عن إتمام المصالحة، بهدف السيطرة على «حماس»، ومنعها من الخروج عن «بيت الطاعة» في أي صفقة إقليمية جديدة. لذلك، تحركت مصر، التي هي شريك أساسي في الحصار الإسرائيلي على القطاع والمقاومة، وقررت أن تكون راعية المصالحة بين الطرفين.

العدد ٣٢٩٧