العالم

ظريف في الجزائر: الحل في الخليج عبر «الحوار»
محمد العيد

ترتبط الجزائر بعلاقات قويّة مع إيران (أرشيف)

من الجزائر، بدأ أمس وزير الخارجية الإيراني، جولته الأفريقية التي ستقوده أيضاً إلى تونس وموريتانيا. وبينما تأتي الزيارة إلى الجزائر في وقت تستمر فيه الخلافات الخليجية ــ الخليجية بصورة قد تؤثر على توازنات إقليمية، فإنّ البلدين بدَوَا متفقين ودعَوَا إلى «الحوار»

الجزائر | تطابق إيراني ــ جزائري بدا واضحاً أمس، بعد وصول وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى العاصمة الجزائرية ولقائه وزير الشؤون الأفريقية والعربية عبد القادر مساهل. وفي أول تصريح، قال ظريف إنّ البلدين يتفقان على مبدأ «احترام أراضي وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية والسعي إلى الحوار والتوصل إلى الحلول السلمية للنزاعات والخلافات».

العدد ٣٢٠٤
مصر | «عملية المعادي»: اختراق أمني برغم الإجراءات الأخيرة

القاهرة – الأخبار
فيما لا يزال الاحتقان مهيمناً على الشارع المصري إثر التطورات السياسية الأخيرة المرافقة لتمرير البرلمان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، عاد شبح العمليات الإرهابية ليخيّم على قلب القاهرة.

العدد ٣٢٠٤
«الحشد الشعبي» يدخل العمق السوري: توجه نحو القائم أو تلعفر؟
نور أيوب

العبادي: وجّهت «الحشد» إلى محاصرة قضاء تلعفر، لكنه ذهب باتجاه آخر (من الويب)

قطعت قوات «الحشد الشعبي» الحدود العراقية ــ السورية، لتلتقي في عمق الأراضي السورية بقوات الجيش السوري والحلفاء وفصائل المقاومة العراقية المتقدّمة في البادية السورية. وبعد وصولها إلى بلدة أم جريص، غربي محافظة نينوى، ومسكها لجزءٍ من الخط الحدودي العراقي ــ السوري، وصولاً إلى بلدة تل صفوك، تواصل قوات «الحشد» عملياتها، إلى جانب القوات العراقية الأخرى، لكن هذه المرّة جنوبي البلاد

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أوّل من أمس، سيطرة الجيش العراقي على منفذ الوليد الحدودي، إلى جانب السيطرة الكاملة على المثلث الحدودي: العراق ــ الأردن ــ سوريا. وأضافت في بيان أن «قوات من الجيش والحشد العشائري شنّت عمليةً عسكريةً من ثلاثة محاور للسيطرة على منفذ الوليد الحدودي، والشريط الحدودي مع الأردن، بدعمٍ من سلاح الجو العراقي، وطيران التحالف الدولي»، حيث أمسكت القوات بالشريط الحدودي من منفذ طريبيل مع الأردن، وصولاً إلى منفذ الوليد مع سوريا.

العدد ٣٢٠٤
أخبار

السعودية: تضييق إضافي على ابن نايف

أصدر الملك السعودي سلمان، أول من أمس، أمراً ملكياً، يقضي بتعديل اسم «هيئة التحقيق والادعاء العام»، ليصبح «النيابة العامة»، على أن يُسمى رئيسها «النائب العام». وقضى أمر ملكي آخر بإعفاء رئيس الهيئة محمد العريني، من منصبه، وتعيين سعود المعجب، نائباً عاماً بمرتبة وزير. وبذلك، يكون المعجب، أول نائب عام في السعودية. ونصّ الأمر الملكي الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، على أنّ «النيابة العامة ترتبط مباشرة بالملك، وتتمتع بالاستقلال التام، وليس لأحد التدخل في عملها».

العدد ٣٢٠٤
وسم عمليات المقاومة بـ«الداعشية»: تهديد للقضية الفلسطينية
علي حيدر

لم يقنع تبني «داعش» عملية القدس أحداً في إسرائيل وخارجها، سوى أنصار «داعش» أنفسهم. مع ذلك، يرون في تل أبيب، أن مصلحتهم تكمن في تحمل «داعش» مسؤولية العمليات. ولو أمكنهم أن يلصقوا بالتنظيم كل العمليات التي تم وسيتم تنفيذها، فلن يترددوا في ذلك. في هذه الحالة، يصبح بوسع إسرائيل تقديم عمليات المقاومة التي ينفذها الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي، على أنها جزء من الحملة الإرهابية التي يشنها هذا التنظيم المتطرف في العالم.

العدد ٣٢٠٤
مسعود البرزاني: رجل «كل الأعداء»
محمود مروة

يتطلع البرزاني إلى تكريس نفسه زعيماً أول لـ«القضية الكردية» (أ ف ب)

بينما ينشغل الجميع في مسألة «الصراع الخليجي»، يواصل مسعود البرزاني سياسته الهادفة إلى فصل إقليم كردستان عن العراق، ضامّاً إليه أيضاً المناطق التي استولى عليها خلال «الحرب ضد داعش». وهو في ذلك يستكمل ما بدأه عقب حرب الخليج في 1991، وكرّسه في المرحلة التالية للغزو الأميركي

تمثّل شخصية مسعود البرزاني استثناءً في المشهد الإقليمي، وخاصة بعدما منحته «الحرب ضد داعش»، إثر سقوط الموصل في بداية صيف 2014، فرصة تأمين توسّع جغرافي لقوات «البشمركة» خارج الحدود المتعارف عليها لإقليم كردستان في شمال العراق، وتأمين حضور سياسي فاعل ضمن المشهد الرسمي، إلى درجة أنه بات يُعامل من قبل بعض الأطراف الإقليمية النافذة كرئيس دولة.

العدد ٣٢٠٣
مناورات عسكرية أميركية ـ قطرية ... و«لائحة شروط» الرياض قريبة

من المناورات العسكرية الأميركية ـ القطرية جنوب الدوحة أمس (الأناضول)

تواصل تركيا محاولاتها «لمّ الشمل» الخليجي، دونما مؤشرات إلى إمكانية نجاحها في ذلك، في ظل التعنت السعودي والإماراتي، وتظهير الرياض موقفاً أكثر وضوحاً يؤكد مخاوف الدوحة من نية تحالف ابن سلمان ــ ابن زايد فرض «الوصاية» على قطر. على خط مواز، تستمر الولايات المتحدة في «تحميس» المتخاصمين، وتمنّيهم القرب مقابل تنازلات

لا تزال الأزمة الخليجية تراوح مكانها من التراشق السياسي والإعلامي، في ظل غياب أي مؤشرات إلى إمكانية نجاح مساعي الحل التي تقودها أنقرة، في محاولة لحماية حليفتها الدوحة، من تداعيات تطور الخلاف الخليجي إلى مستويات أكثر خطورة مما هو حاصل اليوم.

العدد ٣٢٠٣
كي لا تضيع البوصلة: «الأزمة البدوية» والضوابط الأميركية
يحيى دبوق

من يربط الأزمة القطرية، فقط، بمحركات عربية بينية، وينزع عنها المحرك الأميركي، يُضيِّع البوصلة. نعم، لـ«الاستراتيجيا البدوية» مكان في تحريك الأزمة، لكن لا قيمة حقيقية لها، من دون دفع و/أو سماح أميركيين، وإلا ما كانت الأزمة لتبدأ ولما كانت لتستمر.
إلا أنّ قراءة سياقات الأزمة، من منظور المصالح الأميركية، لا تفضي إليها.

العدد ٣٢٠٣
مصر | المعارضة ترضخ للتهديد وتتراجع عن التظاهر
جلال خيرت

ظهر المرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، في صلاة الجمعة في مسجد مصطفى محمود وسط إجراءات أمنية مشددة (أ ف ب)

بعد تهديدات بتطبيق قانون الطوارئ على المشاركين في التظاهرات ضد تمرير اتفاقية تيران وصنافير، تراجعت القوى المدنية عن التظاهرات التي كانت مقررة أمس، إلا أن تجمعات عفوية شهدتها بعض المدن ما لبثت أن فرقتها القوى الأمنية

القاهرة | أخفقت القوى المدنية في الحشد يوم أمس، بعد دعواتها إلى التظاهر احتجاجاً على تمرير اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي نقلت السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية.

العدد ٣٢٠٣
ثلاثة شهداء في عملية في القدس

استشهد ثلاثة شبّان فلسطينيين في القدس يوم أمس، بعدما أطلقت الشرطة الإسرائيلية النار عليهم بعد قيامهم بعمليتَي طعن وإطلاق نار على مجموعة من الشرطة الإسرائيلية.

العدد ٣٢٠٣
العراق | العبادي يزور السعودية الاثنين

أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أمس، أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سيزور السعودية الاثنين المقبل، لافتاً إلى أن «الرياض تتطلع لإعادة العلاقات مع بغداد إلى أفضل حال». وكان من المقرّر أن يزور العبادي الرياض الأربعاء الماضي، إلا أنها أُجّلت لأسباب عدّة، وكي لا تفهم بأنها مرتبطة بـ«الأزمة الخليجية القائمة»، بين السعودية وقطر.

العدد ٣٢٠٣
أميركا | ترامب يواصل محو «إرث أوباما»: اتفاقك مع كوبا ملغى

يرى ترامب أنه وفى بأحد وعوده الانتخابية (أ ف ب)

وفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأحد وعوده الانتخابية، معلناً إلغاء بنود من الاتفاق «التاريخي» الذي وقّعه سلفه باراك أوباما مع كوبا، والذي يقضي بتطبيع العلاقات بين البلدين بعد أكثر من نصف قرن من القطيعة

بعد حوالى ثلاث سنوات على توقيع الاتفاق «التاريخي» بين الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما والرئيس الكوبي راوول كاسترو، الذي بدأت بموجبه الدولتان التطبيع التدريجي للعلاقات، تعهّد الرئيس دونالد ترامب من فلوريدا، أمس، بإعادة النظر في هذا التقارب.

العدد ٣٢٠٣
حزب ماكرون... نحو «الحكم المطلق»

من المتوقع أن يهيمن حزب «الجمهورية إلى الأمام» على «الجمعية الوطنية» بعد الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية التي تقام غداً، وذلك في مقابل تراجع كبير للتيارات السياسية التقليدية، ما قد يجعل الواقع السياسي في المرحلة المقبلة أمام معارضة ضعيفة مع تشتت اليسار وانقسام اليمين.

العدد ٣٢٠٣
الدولة العميقة في الولايات المتحدة هي الدولة

لا يعادي ترامب الدولة العميقة، لكنّه يعارض استخدامها ضدّه (أ ف ب)

ليست الدولة العميقة كياناً ملغّزاً يعمل خارج الحكومة الأميركيّة، بل هي الدولة الأميركيّة ذاتها. وعلى غرار جميع عناصر تلك الدولة، فإن الهدف من وجود ما يسمى الدولة العميقة هو تعزيز تفوّق الرأسماليّة الأميركيّة الاقتصاديّ. وهي تقوم بذلك أساساً من خلال القوى الأمنيّة المحليّة والعالميّة السريّة، على غرار مكتب التحقيقات الفيدراليّ ووكالة المخابرات المركزيّة، ووكالات استخبارات أخرى.

العدد ٣٢٠٣
الدوحة: نخضع للأميركي... فقط

يصل وزير الخارجية التركي إلى السعودية الجمعة بعد زيارته كلاً من الدوحة والكويت (الأناضول)

بعدما تصدرت المشهد أنباء صفقة التسليح الأميركية لقطر، دخلت الأزمة الخليجية أمس طوراً جديداً ينبئ بتمسك قطر برفض «الانحناءة» أمام العاصفة السعودية، ويؤشر إلى إصرار على الفوز بصفقة مع الأميركيين، تحفظ للقطريين هامش التحرك تحت السقف الأميركي فقط، بما يفرغ الهجوم السعودي ــ الإماراتي من مضمونه، ويحمي الدوحة من «استفراد» الجيران المقاطعين وضغوطهم

دخلت الأزمة الخليجية أمس مرحلة جديدة مع انخراط قطر في رهان آخر على الولايات المتحدة، قوامه تفعيل صفقات بيع السلاح، وهو ما يعني القبول بدفع المزيد من الأموال للإدارة الأميركية مقابل تأمين الأميركيين الحماية للدور القطري في المنطقة، وتجنيب الدوحة انزلاق الخلاف الخليجي نحو تصعيد أسوأ من طرف السعوديين.

العدد ٣٢٠٢