العالم

مصر: شروط «صندوق النقد» على سكة التنفيذ
جلال خيرت

تقليص الموظفين بالثواب والعقاب... ومكافحة الإدمان

تواصل الحكومة المصرية استعداداتها لخفض عدد العاملين في الجهاز الإداري، مع خطة لطرح عدد من الشركات الحكومية في البورصة، استجابة لشروط صندوق النقد الدولي مع اقتراب صرف شريحة جديدة من القرض

القاهرة | بدأت الحكومة المصرية خطة عمل مكثفة لتنفيذ أحد أبرز شروط قرض صندوق النقد الدولي، الذي تصل قيمته إلى 12 مليار دولار، والذي بدأت مصر في الحصول عليه منذ العام الماضي لدعم الاقتصاد الذي يعاني من ضغوط هائلة.
الخطة الحكومية الحالية تعمل على محورين: الأول هو خفض عدد العاملين في الجهاز الإداري للدولة، والثاني طرح بعض الشركات الحكومية في البورصة المصرية في أسلوب بديل لنظام البيع الكامل الذي طلبه صندوق النقد عند التفاوض مع الجانب المصري قبل الحصول على القرض.

العدد ٣٣٤٨
«تنازل» أميركي في «الملف الكوري»: فلنَلتَقِ فقط!

(الرئيس الكوري الشمالي يتعهّد بجعل بلاده "أقوى قوة نووية في العالم" (أ ف ب

في تراجعٍ ملحوظ عن مطالب الولايات المتحدة، أعلن وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، أن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية حول نزع أسلحتها النووية «من دون شروط مسبقة». وقال خلال اجتماع لمنتدى المجلس الأطلسي حول الأزمة الكورية في واشنطن، «نحن مستعدون لعقد أول اجتماع». وأضاف «فلنلتقِ فقط»، عارضاً نهجاً دبلوماسياً جديداً.

العدد ٣٣٤٨
اتفاق «بريكست»: أوروبا تسعى لموقف «صارم» بعد مجازفة لندن

يريد 50 في المئة من البريطانيين استفتاءً جديداً بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي (أ ف ب)

تقترب مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي بين لندن وبروكسل للعودة إلى النقطة الصفر، بعيد تصريحات ملتبِسة لوزير بريطانيّ، فيما أكد البرلمان الأوروبي، أمس، ضرورة ترجمة الاتفاق الأولي الذي تمّ التوصل إليه نهاية الأسبوع الماضي باتفاقية خروج نهائية وتشديده على ضرورة «المضي قدماً»

بعيد البلبلة التي أثارها تصريح الوزير البريطاني ديفيد ديفيس بشأن اتفاق «بريكست» الأولي، منح البرلمان الأوروبي، أمس، دعمه لبدء الجولة المقبلة من مباحثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك عبر التصويت لمصلحة مقترح بالاعتراف بأن المحادثات قطعت شوطاً كافياً.

العدد ٣٣٤٨
إيطاليا | انتخابات في آذار... وعودةٌ لبرلسكوني

قال أحد المسؤولين في حزب برلسكوني إنه لا موعد محدداً قد تمّ الاتفاق عليه بعد (أ ف ب)

أكّدت وسائل إعلام إيطالية، أمس، أن انتخابات عامة ستجرى في البلاد في آذار المقبل، بعد أن يقوم الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا بحلّ البرلمان قبل نهاية العام الحاليّ، وفق صحيفة «كوريري ديلا سيرا» الإيطالية.

العدد ٣٣٤٨
«قمة صوتية» في إسطنبول

مطالب بالحدّ الأدنى: أرجعوا «القدس الشرقية» إلينا


سجلت نسبة حضور ضعيفة في التمثيل العالي واكتفت السعودية بإرسال وزير (أ ف ب)

انتهت «القمة الإسلامية» الطارئة (والمنتظرة) عن القدس من دون أي رفع لسقف المواجهة السياسية مع الإعلان الأميركي. تسع توصيات في البيان الختامي خلت من أي خطوة عملية، سوى تذكير الدول المشاركة بالاعتراف بفلسطين، إن لم تكن قد اعترفت بها كدولة وفق «إعلان الاستقلال» أواخر الثمانينيات. إذ يبدو أن رفع الصوت إعلامياً على نحو يومي من قبل الدول المطبّعة مع إسرائيل أو تلك «المُتيّمة» بالولايات المتحدة، مجرّد مخدّر ينتهي مفعوله مع أول اختبار لأخذ القرارات. يوم أمس، غاب التمثيل العالي للسعودية والإمارات ومصر، وسُجِّل حضور إيراني ولبناني وأردني «قوي»، مع كلمة طويلة لمحمود عباس... طالب فيها الجميع بما لم تفعله «سُلطته»

في تعليق متأخّر على أحداث «القمة الإسلامية»، قال رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، إنّه «ليس منبهراً» ببيان القادة المسلمين وتصريحاتهم حول القدس.
قد يكون الرجل مُحقاً. فبعيداً عن غطرسته وثقته بحليفه الأميركي وبحلفائه السريين والعلنيين، توصيفه للبيان الختامي لقمة إسطنبول ينطبق على توصيف جموع الفلسطينيين المنتفضين والداعمين الذين ملأوا ساحات بلادهم بالتظاهرات والتحركات اليومية، لما جرى في المدينة التركية أمس.

العدد ٣٣٤٨
اعتقالات استباقية في الضفة... وصواريخ غزة مستمرة

يستمر العدو في زيادة وتيرة الاعتقالات (الأناضول)

يستعد الفلسطينيون للمواجهات التي ستندلع بعد صلاة الجمعة غداً. الفصائل دعت إلى الاشتباك مع العدو على كل نقاط التماس. بدوره، جيش الاحتلال أعلن تعزيز حضوره في الضفة والقدس المحتلتين. ومع استمرار معادلة «الصواريخ المحدودة» في غزة، أعلن جهاز «الشاباك» إلقاء القبض على خلية للمقاومة، لو نجحت في تنفيذ عمليتها لأعطت المواجهات الحالية زخماً قوياً

لا تزال الحرب الأمنية بين المقاومة في الضفة المحتلة وأجهزة العدو مستمرة. رغم صعوبة العمل المقاوم في الضفة بسبب التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وأجهزة الاحتلال، فإن المقاومة تسعى إلى تنفيذ عمليات، حتى لو أدى ذلك إلى القبض على بعض خلاياها. إذ أعلن جهاز الأمن الإسرائيلي «الشاباك»، أمس، اعتقاله خلية تابعة لـ«حركة المقاومة الإسلامية ــ حماس» كانت تنوي تنفيذ عملية أسر في الضفة المحتلة خلال «عيد الأنوار» (الحانوكاه).

العدد ٣٣٤٨
«السلام» السعودي في 2018: من «مبادرة عبدالله» إلى شروط ترامب
علي جواد الأمين

ستتعامل الرياض مع قرار ترامب على أنّه «واقع» (أ ف ب)

على وقع اعتراف دونالد ترامب بالقدس عاصمة لـ«إسرائيل» ورميه على طاولة «السلام»، قفزت السعودية من مشروع التطبيع الذي تحمله منذ عام 2002 بناءً على «مبادرة السلام العربية» إلى مشروع «التطبيع المجاني» في عام 2018. وكما في كلّ مرة، أسقط وضع القدس «أقنعة» دول عربية كان لها اليد الطولى في القرار الأميركي، ليكون «بوصلة» لأي «مبادرات سلام» جديدة، على أن تكون خالية من أي تنازلات إسرائيلية، بذريعة «الأولويات» السعودية: «مواجهة الخطر الإيراني»

منذ «قمم ترامب» الثلاث في الرياض، وصولاً إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لـ«إسرائيل»، ثمة مسار أميركي ــ سعودي لإعلان «سلام» جديد في الصراع العربي ــ الإسرائيلي. ولم يخف ذلك، اللقاءات والاتصالات و«التسريبات» السابقة واللاحقة لقرار الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، فلم يكن مستغرباً ما كشف عنه الإعلام الإسرائيلي بأنّ السعودية ومصر أعطتا الرئيس الأميركي موافقتهما على اعتراف إدارته بالقدس عاصمة للاحتلال، بل عكس ذلك تماماً «مسرحية» رد الفعل السعودي الرسمي «الخجول» برفض القرار، مقابل رد الفعل غير الرسمي المجاهر بتقبّل القرار، والذي تمثل بجناحي ولي العهد محمد بن سلمان: الدعاة والإعلاميين (المتبقين خارج السجون).

العدد ٣٣٤٨
صفقة القرن... إلى أين؟
عبدالله السناوي

يصعب الادعاء أن ما يطلق عليها «صفقة القرن» تقوّضت نهائياً ومخططها الرئيسي ذهب بغير رجعة مع ريح الغضب، لكنها تلقّت ضربة لا يستهان بها بأي حسابات تنظر في مستقبل الإقليم وليس في فلسطين وحدها. لم يكن الاعتراف الأميركي بالقدس «عاصمة لإسرائيل» خطوة منعزلة عن سياقها الإقليمي والترتيبات المحتملة بعد حسم الحرب مع «داعش». إنهاء القضية الفلسطينية للأبد صلب تلك الصفقة كما هو معلن ومنشور، فلا مرجعيات دولية لأي مفاوضات مقترحة، وضمّ نصف الضفة الغربية بالمستوطنات التي أنشئت عليها مسألة منتهية، ومصير القدس المحتلة محسوم، ولا استعداد لأي كلام عن حق العودة المنصوص عليه في قرارات للأمم المتحدة.

العدد ٣٣٤٨
الإعلام السعودي منبراً لإسرائيل: المقاومة خراب... وإعلان ترامب «تحصيل حاصل»
علي حيدر

وزير الاستخبارات الإسرائيلية يسرائيل كاتس

لم ينتظر النظام السعودي طويلاً حتى بادر إلى الكشف علناًَ عن مستوى تواطئه مع إدارة دونالد ترامب في إعلان القدس «عاصمة لإسرائيل»، فأسقط بذلك فرضية أنه لم يكن متواطئاً منذ ما قبل الإعلان، انطلاقاً من أن خطوة من هذا النوع تربك سياساته التطبيعية، ومساعيه لبلورة تحالف علني مع إسرائيل في مواجهة محور المقاومة، بل يفترض أنه كان يرى في هذا الإعلان إحراجاً له ولمن هم في نفس المعسكر.

العدد ٣٣٤٨
«قمة للقدس» في بروكسل... واستمرار الاحتجاجات الشعبية

لم تهدأ التحركات بعد مرور أسبوع على قرار ترامب (الأناضول)

موجة الإدانات والاحتجاجات على قرار دونالد ترامب الاعتراف بالقدس «عاصمة لإسرائيل» لم تهدأ عالمياً وعربياً. وفيما يعقد اليوم الاتحاد الأوروبي قمة بشأن «القدس»، شهدت مدن عالمية وعربية تظاهرات جديدة رفضاً للقرار

لم تتوقف التحركات السياسية والشعبية في ما يخص القدس منذ بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب المدينة «عاصمة لإسرائيل» الأربعاء الماضي. وبعد «قمة إسطنبول الإسلامية»، يعقد قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، اليوم اجتماعاً على مستوى القمة في العاصمة البلجيكية بروكسل، لمناقشة عدة قضايا أهمها التطورات الأخيرة في القدس. ويتناول اجتماع القمة الذي تستمر أعماله ليومين، العلاقات الخارجية لدول الاتحاد في ضوء التطورات الجارية في القدس.
من جهتها، جددت وزارة الخارجية الروسية، دعوتها إلى استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل، معربة عن قلقها إزاء زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط بعد القرار الأميركي. وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، أمس، إن «موسكو تنظر بقلق جدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة التي سببتها خطوة الإدارة الأميركية الأخيرة».
في سياق ردود الأفعال العالمية والعربية المتواصلة، دعا حزب «الاقتصاد الشعبي الماليزي» إلى مقاطعة المنتجات والشركات الإسرائيلية. وقال رئيس الحزب محمد رضوان عبد الله، أمس: «لن نستخدم منتجات إسرائيلية من الآن فصاعداً...

العدد ٣٣٤٨
البروتوكول الأمني والنفايات النووية يعوّقان التعاون الروسي ــ المصري
جلال خيرت

الطائرات الروسية قد لا تعود إلى جميع المطارات المصرية دفعة واحدة، والمشروع النووي قد يستغرق بعض الوقت لدخول حيّز التنفيذ الفعلي. هي أمور لم تحسمها زيارة الرئيس الروسي لـ«المحروسة»، فيما تتوقع القاهرة حسمها بحلول الشهر المقبل

القاهرة | خيبة أمل أصابت العاملين في القطاع السياحي في مصر بعدما غادر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القاهرة، بعد زيارته القصيرة أول من أمس، من دون أن يعلن استئناف الرحلات المباشرة بين البلدين.

العدد ٣٣٤٧
العبادي نجم «قمة المناخ» في باريس: الجميع يخطب ودّ «محارب داعش»

وصف إيمانويل ماكرون حيدر العبادي
بـ«القائد العالمي» (أ ف ب)

لا شيء استثنائياً في مشاركة حيدر العبادي في «قمة المناخ»، سوى الوصف الذي أسبغه عليه إيمانويل ماكرون بـ«القائد العالمي». إعلانُ «النصر» على «داعش»، وتشبّثه بمحاربة «الفساد والمفسدين» في العراق، أثمرا دعماً دولياً في لقاءات العبادي الثنائية

على هامش «قمّة المناخ»، المنعقدة في العاصمة الفرنسية باريس، أجرى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أمس، سلسلة لقاءاتٍ ثنائية كان أبرزها مع الرئيس إيمانويل ماكرون، في قصر الإليزيه، حيث أكّد الطرفان ضرورة «استمرار التعاون بين البلدين، وخاصّةً في مجال محاربة الإرهاب». وأشار بيانٌ صادرٌ عن مكتب العبادي الى أن الجانبين بحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية، ورفض إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، «القدس عاصمة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها».

العدد ٣٣٤٧
عمليات جديدة لـ«الحشد» شمالاً؟

أعلن قائد «محور الشمال» في «الحشد الشعبي» أبو رضا النجار، قرب انطلاق «عمليات تطهير الجبال» المطلّة على قضاء طوزخورماتو، للقضاء على ما يسمى جماعة «الرايات البيضاء».

العدد ٣٣٤٧
ترامب ردّاً على هجوم نيويورك: يجب إصلاح نظام الهجرة المتساهل

المتهم في حالة خطرة بسبب الحروق الناجمة عن انفجار العبوة (أ ف ب)

كرّر الرئيس دونالد ترامب الدعوة إلى تشديد إجراءات الهجرة، ردّاً على هجوم نيويورك الذي وقع أول من أمس. دعوة ترامب ليست جديدة، فهو كان قد طالب الكونغرس باتخاذ إجراءات مماثلة، عقب الهجوم الذي وقع في المدينة ذاتها في أواخر شهر تشرين الأول الماضي

وجّه الادعاء الأميركي في نيويورك، تهماً جنائية اتحادية لرجل من بنغلادش متّهم بتفجير قنبلة في محطة ركّاب مزدحمة في منطقة مانهاتن، أول من أمس، في وقت علّق فيه الرئيس دونالد ترامب على الهجوم، مؤكداً أنه يجب على الكونغرس أن يقرّ إصلاحاً لقانون الهجرة المتراخي. وقال في بيان: «يجب إبراز الحاجة الماسة إلى إصلاحات تشريعية لحماية الشعب الأميركي»، مضيفاً أنه «يجب على أميركا أن تصلح نظام الهجرة المتساهل، الذي يسمح بدخول كثيرين جداً من الأفراد الخطرين الذين لم يفحصوا بقدر كافٍ».

العدد ٣٣٤٧
طوكيو لا تريد الحوار مع بيونغ يانغ... وتيلرسون متفائل

بهدف الضغط على بيونغ يانغ بعد تجربتها الصاروخية الأخيرة، أجرت أمس مقاتلات يابانية من طراز «إف-15» تدريبات مع قاذفات ومقاتلات أميركية فوق بحر الصين الشرقي جنوبي شبه الجزيرة الكورية، وذلك ضمن المناورات المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان، والتي بدأت أول من أمس. وقالت قوات الدفاع الجوي في بيانٍ إن الهدف من التدريب «هو تعزيز العمليات المشتركة ورفع القدرات القتالية».

العدد ٣٣٤٧