العالم

موازنة ترامب: التركيز على «الدفاع»

اقترح ترامب شطب عشرات البرامج (أ ف ب)

اقترح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، خفضاً كبيراً في الإنفاق على الفنون والعلوم والمساعدات الخارجية وحماية البيئة، في ميزانيته الأولى التي تركز بشكل خاص على الأمن، وسط توقعات بأن يلقى صعوبة في الحصول على موافقة الكونغرس عليها. وفيما طالت التخفيضات، على المستوى الدولي، مؤسسات تابعة للأمم المتحدة، فقد حرصت وزارة الخارجية الأميركية على التأكيد أن هذه التخفضيات لن تطال إسرائيل، في حين أن مساعدات كل من مصر والأردن تخضع للتقييم.

العدد ٣١٣٠
جولة تيلرسون الآسيوية: الاختبار الأول في بكين

أعلن تيلرسون أنه سيحثّ بكين على لعب دورها في كبح جارتها بيونغ يانغ (أ ف ب)

بدأ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، أمس، جولته الآسيوية من اليابان، مطلقاً أول تصريحاته "المثيرة للجدل" بالحديث عن مقاربة جديدة في التعامل مع كوريا الشمالية، على اعتبار أن الدبلوماسية لم تفلح

لم يكن وزير الخارجية الأميركي الجديد ريكس تيلرسون بحاجة إلا إلى جولة آسيوية، كي يبرز أخيراً على الساحة الدولية على أنه قائد الدبلوماسية على الطريقة الأميركية، بعدما كانت التساؤلات تتزايد عن دوره في سياسة بلاده الخارجية المرتقبة، في ظل غيابه عن مفاصل عدّة، منذ تبوّئه منصبه.

العدد ٣١٣٠
«شعبويّو هولندا»: لم تتخلّصوا منا بعد!

أعرب فيلدرز عن استعداده للمشاركة في ائتلاف حكومي (أ ف ب)

بدا ارتياح كبير لدى قادة الدول الأوروبية بعد إخفاق «حزب الحرية» بقيادة غيرت فيلدرز، بالفوز في الانتخابات التشريعية الهولندية، ومحافظة الليبراليين بقيادة رئيس الوزراء مارك روتي، على موقعهم كأكبر حزب في البرلمان.

العدد ٣١٣٠
ماكرون يلتقي ميركل: القواسم المشتركة عدة

شدّد ماكرون على أهمية أن تكون هناك سياسة استثمارات أوروبية (أ ف ب)

أعلن المرشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية إيمانويل ماكرون، إثر لقائه في برلين أمس، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وجود قواسم مشتركة كثيرة بينه وبين الزعيمة الألمانية التي تتابع عن كثب الحملة الانتخابية في جارتها الغربية.

العدد ٣١٣٠
فلسطين | هنية لرئاسة المكتب السياسي لحماس: إعادة وصل ما انقطع مع طهران
قاسم س. قاسم

المهمة الأساسية على عاتق أي رئيس جديد ستكون إعادة العلاقة مع إيران (آي بي ايه)

مع بداية الشهر المقبل، ستعلن «حماس» انتخاب إسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي الجديد. التوافق على الاسم كان سيد الموقف، ولم يبق سوى التفاصيل اللوجستية لانتقال «أبو العبد» من غزة إلى مكان إقامته الجديد. من أولى مهماته إعادة العلاقة مع محور المقاومة إلى ما كانت عليه

شارفت «حركة المقاومة الإسلامية ــ حماس» على الانتهاء من انتخاباتها الداخلية. تُجمع غالبية قيادات الحركة على أن القيادي إسماعيل هنية هو الرئيس المقبل للمكتب السياسي الجديد. وتضيف مصادر قيادية إن من المتوقع «إعلان أسماء أعضاء المكتب أوائل نيسان المقبل».

العدد ٣١٢٩
اعتذار إلى عبد الناصر
عبدالله السناوي

القضية ليست جمال عبد الناصر بقدر ما هي الخيارات الاجتماعية التي تحكم مصر الآن. قضية مبدأ ومستقبل لا حساب رجل وتاريخ.
لم يكن هجوم وزير الصحة على الزعيم الراحل تحت قبة البرلمان تفلتاً بالألفاظ بقدر ما كان تعبيراً عن خيارات تناهض أية فلسفة اجتماعية تنحاز إلى الأغلبية الساحقة من المواطنين.

العدد ٣١٢٩
العراق | البرلمان يستجوب حيدر العبادي اليوم: نرفض اتهامنا بالفساد

سيطرت القوات الحكومية على ثلاثة جسور من أصل خمسة في الموصل (أ ف ب)

يتصدّر الكباش الحاصل بين حيدر العبادي وسليم الجبوري المشهد العراقي، على خلفية مطالبة الأخير باستجواب الأوّل بحجّة مناقشة الموازنة «الاتحادية»، غير أن التصعيد الجديد ليس إلا انعكاساً لـ«كباشٍ» آخر، بين العبادي ونوري المالكي

ردّ رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، أمس، على رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بدعوته إلى «حضور جلسة مجلس النواب ليوم الخميس (اليوم) لمناقشة الموازنة الاتحادية لسنة 2017 وتنفيذها».

العدد ٣١٢٩
فرنسا | فضيحة جديدة تربط فيون برجل الأعمال فؤاد مخزومي
عثمان تزغارت

تفادى فيون سابقاً الحديث عن علاقاته المالية بمخزومي

كشف موقع «ميديا بارت» الفرنسي، أمس، فضيحة جديدة للمرشح إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية فرنسوا فيون، بعقده مطلع عام 2016 صفقة مالية غامضة مع رجل الأعمال اللبناني فؤاد مخزومي

باريس | فجّرت «ميديا بارت»، رائدة الصحافة الاستقصائية الإلكترونية في فرنسا، فضيحة مالية جديدة تضاف الى سلسلة الفضائح التي تلاحق، منذ أشهر، مرشح اليمين والوسط لانتخابات الرئاسة الفرنسية، فرنسوا فيون.
وكشفت الصحيفة أن فيون ارتبط، في مطلع 2016، بصفقة مالية غامضة ومثيرة للجدل مع رجل الأعمال ورئيس حزب «الحوار الوطني» اللبناني، فؤاد مخزومي.
ووفقاً لما نشرته «ميديا بارت»، فإن شركة الاستشارات المالية 2F Conseil، التي أسسها فيون عام 2012، أبرمت عقداً تحيط به شبهات فساد قوية مع «شركة المستقبل للأنابيب» (FPI)، التي يملكها مخزومي، ومقرها دبي، والتي تقوم بإنتاج أنابيب النفط في السعودية وتسويقها في دول الخليج.

العدد ٣١٢٩
لقاء ترامب ــ ابن سلمان: وعود بالعودة إلى ما قبل 2012

أشار مستشار ابن سلمان إلى أن الاجتماع شكّل «نقطة تحوّل تاريخية» (أ ف ب)

لم تكن البيانات الصادرة عن البيت الأبيض وعن المسؤولين السعوديين، عقب لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب وولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مخالفة للتوقعات. على العكس تماماً، كانت واضحة في نقل الفكرة الأساسية التي سيعمل وفقها الطرفان، في الفترة المقبلة، ألا وهي «مواجهة إيران»، على اعتبار أنها «تهديد للمنطقة».

العدد ٣١٢٩
واشنطن تلوّح بالخروج من مجلس حقوق الإنسان

حذّر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون من إمكان انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في حال لم يتم إصلاحه.

العدد ٣١٢٩
انتخابات هولندا

فاز الحزب الليبرالي بزعامة رئيس الوزراء مارك روتي بمعظم المقاعد في انتخابات أمس (31 مقعداً)، في حين حلت ثلاثة أحزاب، بينها «حزب الحرية» اليميني المتطرف، بالتساوي في المركز الثاني (19 مقعداً)، بحسب النتائج الأولية للانتخابات التشريعية الهولندية الصادرة مساء أمس.

العدد ٣١٢٩
الصفقة الكبرى بين واشنطن وآل سعود
فؤاد إبراهيم

ترامب يفاوض اليوم من موقعه رئيساً لأقوى دولة في العالم

زيارة محمد بن سلمان هذا الأسبوع لواشنطن ليست عادية، ولا تقتصر على المشاريع الاستثمارية في سياق رؤية السعودية 2030 المعلن عنها في نيسان 2016. هي استثنائية بالمعني الحرفي للكلمة، وسوف يترتب على أساس مخرجاتها نوع العلاقة المستقبلية، وكذلك الاستراتيجية الأميركية في المنطقة

لم يرُقِ الملكَ السعودي ونجلَه وليّ وليّ العهد الأداءُ الحذر للرئيس السابق باراك أوباما، فجاء من يفوق بطيشه أضعاف ما عليه محمد بن سلمان في مغامراته، ولكن ما يجمع العجوزَ الأميركي بالشاب السعودي أيديولوجية إبادة وطموح منفلت. هنا تبدأ قصة الصفقة الكبرى التي يجري تداول تفاصيلها في اجتماعات بون ولندن، وأخيراً واشنطن.

العدد ٣١٢٨
المقابلة | فريدون عباسي
وحيد صمدي

الرئيس السابق للطاقة الذرية الإيرانية: كان علينا أن لا نقبل بأي التزام بنحو أحادي الجانب

■ حصل الأميركيون على أکثر ممّا توقعوا في الاتفاق
■ بدأت حكومة روحاني مشوار المفاوضات على أساس خاطئ
■ أمامنا طريقان: إما التخصيب بعد سنوات أو طلبه من دول أخرى

لم يكن من السهل الحصول على موافقة الدكتور فريدون عباسي لإجراء مقابلة معه؛ العالم النووي الإيراني، وأستاذ الفيزياء المتخصّص في أشعة الليزر، كان رئيساً لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية من عام 2011 إلى عام 2013، نجا قبلها في عام 2010، هو وزوجته من محاولة اغتيال، أدت إلى إصابته. في حديثه مع «الأخبار»، تطرّق إلى الاتفاق النووي ومستقبله. وإن ألقى باللوم على حكومة الرئيس حسن روحاني في ما يتعلق بتنازلات معيّنة، وبجوانب تقنية أساسية، لكنّه أكد أن هذا الأمر لم يكن عن سوء نيّة، شارحاً في الوقت ذاته أنه لا بدّ لإيران أن تبقى ملتزمة التزاماً أحادي الجانب. من جهة أخرى، قلّل من أهمية التهديدات الصادرة عن الرئيس دونالد ترامب، في هذا المجال، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة حصلت على امتيازات كثيرة، بموجب الاتفاق، لا تريد التخلّي عنها

■ مرّ عام على الاتفاق النووي، وتتجه الأنظار إلى الرئیس الأمیرکي المنتخب دونالد ترامب، في ظل تصریحاته المتكررة بشأن إلغاء الاتفاق، هل تظنّون أنَّ هذا الأمر ممكن من قبله؟ ما هي المحاذیر التي تمنعه من تنفیذ تهدیداته؟
في البداية، كانت الولایات المتحدة تضع شروطاً مسبقة لتحضر جلسة المفاوضات، تنصّ على أن تنفّذ إیران قرارات مجلس الأمن الدولي، لكنّها تراجعت عن ذلك بعدما أدركت أن الحظر لم یترك مفعوله على الموقف الإیراني ولم يغيّره. كذلك، رأت واشنطن أنَّ طهران تواصل تقدّمها في مختلف المجالات، رغم الحظر المفروض علیها.

العدد ٣١٢٨
سيناريوات تصفية القضية الفلسطينية
علي حيدر

على وقع محاولات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لاستكشاف آفاق المسار السياسي الفلسطيني، عبر إرسال مبعوثه جيسون غرينبلات، إلى المنطقة، تواجه السلطة الفلسطينية مروحة سيناريوات، لا تنبع قيودها فقط من الواقع الموضوعي الذي أسهم في بلورته ــ من ضمن عوامل أخرى ــ الدعم الأميركي المطلق لإسرائيل... بل هي أيضاً نتيجة خيار اللابديل من التسوية إلا التسوية ذاتها التي قيَّدت السلطة نفسها بها، وحرمت القضية الفلسطينية أهم أوراق القوة التي تستند إلى ما يختزنه الشعب الفلسطيني من قدرة صمود وتضحية وإبداع يمكن تثميرها في خدمة متطلبات المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

العدد ٣١٢٨
إرجاء التصويت على إقصاء غطاس من الكنيست

تتهم إسرائيل غطاس بإدخال هواتف لأسرى أمنيين في سجن كتسعوت

أرجأت لجنة الكنيست الإسرائيلية التصويت على إقصاء النائب عن حزب «التجمع الوطني الديمقراطي»، في «القائمة العربية المشتركة»، باسل غطاس، من الكنيست، إلى يوم الاثنين المقبل.
ففي جلسة هي الأولى من نوعها، بحثت لجنة الكنيست أمس، في إقصاء غطاس، المتهم بـ«استغلال حصانته البرلمانية لإدخال هواتف لأسرى أمنيين في سجن كتسعوت»، إذ قررت أخيراً إرجاء التصويت على إقصائه حتى يوم الاثنين المقبل. علماً أن المصادقة على إقصائه تتطلب تأييد 75 في المئة من أعضاء اللجنة، قبل أن تنقل للمصادقة عليها من قبل الهيئة العامة بأغلبية 90 عضو كنيست، وهي أغلبية لم تتوفر بعد.

العدد ٣١٢٨