تكنولوجيا

يحتوي متجرا التطبيقات الخاصان بنظامَي التشغيل «أندرويد» وIOS مئات التطبيقات المختصة بالترجمة. تطبيق جديد أُضيف إلى متجر IOS بداية الشهر الحالي، على أن يكون متوفراً في متجر «أندرويد» الخريف المقبل، هو iTranslate Converse والذي يقول مطوروه إنه «تطبيق ثوري جديد في مجال الترجمة يحوّل أي هاتف آيفون إلى جهاز للترجمة». الشركة نفسها تملك تطبيق iTranslate الذي ينشط عليه أكثر من 5 ملايين مستخدم شهرياً ويقوم بـ 4 ملايين عملية ترجمة يومياً. الركيزة الأساسية للتطبيق الجديد هي الصوت، إذ إنه يعتمد على ترجمة الكلام المحكي بشكل تلقائي وسريع إلى اللغة التي يختارها المستخدم من بين الـ 38 لغة المتوفرة في التطبيق، في حين أن غالبية تطبيقات الترجمة تعتمد على كتابة الجمل لترجمتها، فيما بعض تطبيقات الترجمة الصوتية معقدة للاستخدام. يهدف مطورو التطبيق إلى أن يكون تطبيق الترجمة الصوتية ملائماً لمختلف البيئات بحيث يمكنه العمل بشكل دقيق حتّى عند وجود ضجيج في الخلفية أو عندما يتكلم المستخدم بوتيرة سريعة.

العدد ٣٢٥٢

بحلول عام 2025، ستحتوي سيارة واحدة من بين كل 3 سيارات على تكنولوجيا القياسات الحيوية للتعرف إلى السائق، وفق دراسة لـ{Frost and Sullivan». تتوفر تكنولوجيا القياسات الحيوية اليوم في الأسواق، إلا أن دمجها في السيارات لا يزال منخفضاً مقارنة بالتقدم الحاصل في هذا المجال. وبانتظار أن تقود سياراتنا نفسها بنفسها بالكامل، هناك مئات أجهزة الاستشعار التي يمكن أن تساعد في تخفيف حوادث السير الناجمة مثلاً عن النعاس والكحول والتي بإمكانها حتى رصد دقات قلبنا كل لحظة

تعمل شركات السيارات الكبرى، بالتعاون مع شركات التكنولوجيا، على تغيير تجربة قيادة السيارات في المستقبل. الاتجاهات الحالية تتركز نحو إدخال تكنولوجيا القياسات الحيوية biometrics في صناعة السيارات، ومن المرجح أن تتطوّر بسرعة. في الواقع، إن الذكاء الاصطناعي والقياسات الحيوية سيكونان أبرز عوامل هذا التغيير من خلال نشر عدد هائل من أجهزة الاستشعار داخل السيارات لقراءة التركيبة البيولوجية للسائقين، ومن ثم تحليلها واتخاذ قرارات فورية…

العدد ٣٢٤٧

من يضمن حدود خيال هذه الأنظمة في السنوات البعيدة القادمة؟

لو تخيّل النظام سيناريو معيّناً لتطوّر الأحداث، هل كان ليغيّر أفعاله تماماً مثل البشر؟ فالبشر يستخدمون الخيال لتقييم الأوضاع، والخيال قد يكون سيناريوات صغيرة وبسيطة، وهو ما انطلقت منه شركة DeepMind، التابعة لـ»غوغل»، من مثال بسيط جداً: لو وضعنا كأساً على حافة الطاولة، من المحتمل أن نتوقف لحظة للنظر في مدى استقراره وما إذا كان قد يقع وينكسر، وبناءً عليه نغيّر موقع الكأس. تصوّر سيناريو وقوع الكأس هو خيال، لذلك لماذا لا يقوم الذكاء الاصطناعي بعملية التخيل هذه؟

العدد ٣٢٤٧

تعتمد {أوبر» نموذج تسعير ديناميكي يتم من خلاله تحديد السعر عبر العرض والطلب

بإمكان سائقي "أوبر" أن يخدعوا الخوارزميات التي تستخدمها الشركة من خلال الاتحاد معاً. هو نوع من "العصيان التكنولوجي" إذا أمكن القول، من أجل تفادي بعض الخدمات التي يراها السائقون "غير مربحة" مثل خدمة UberPOOL، أو من أجل رفع الأسعار في منطقة محددة وبالتالي رفع أرباحهم. فالشركة تستخدم برامج للمراقبة والسيطرة على السائقين الذين يتم تتبعهم باستمرار وتقييمهم.

العدد ٣٢٤٧

يتميز الجيل الجديد من «أسيمو» بذكاء اصطناعي معزز يتيح له تغيير أفعاله لتناسب ما قد يطرأ عليه

يومياً، تحتدم المنافسة أكثر وأكثر في مجال صناعة الروبوتات. الشركات والجامعات العاملة في هذا المجال تطمح لبناء «الروبوت المثالي» في أسرع وقت ممكن. العديد من الروبوتات بات بإمكانها محاكاة حركات الإنسان… وأكثر. فأين أصبحت الشركات في صناعة الروبوتات؟

عام 1942 ظهرت للمرة الأولى ثلاثة قوانين "غريبة" في رواية "التملص" (Runaround) لكاتب روايات الخيال العلمي إسحاق أسيموف:
1- لا يجوز لآلي إيذاء بشريّ أو السكوت عما قد يسبب أذى له.
2- يجب على الآلي إطاعة أوامر البشر إلا إن تعارضت مع القانون الأول.
3- يجب على الآلي المحافظة على بقائه طالما لا يتعارض ذلك مع القانونين الأول والثاني.

العدد ٣٢٤١

من الواضح أن الهجمات الخبيثة التي تسطو على بيانات الأفراد والشركات لابتزازهم تحوّلت إلى تجارة مربحة بيد العديد من المقرصنين. فبمجرد إصابة النظام، يشفِّر البرنامج جميع الملفات الموجودة عليه التي لا يملك مفتاحها سوى المهاجمين الذين يطالبون بآلاف الدولارات على شكل عملات بيتكوين، وذلك لصعوبة تعقبها.

العدد ٣٢٤١

لا تزال مسألة العلاج النفسي أمراً غير محبذ بالنسبة إلى البعض في عالمنا العربي، بسبب نظرة العديد من الناس إلى الأمر وكأنه «معيب»، لذلك يتجنب هؤلاء التوجه إلى طبيب نفسي خوفاً من معرفة الآخرين. لكن ماذا لو أتى الطبيب النفسي إلى هاتفك؟ MoodKit هو تطبيق وضعه طبيبان نفسيان يعتمد على مبادئ العلاج السلوكي المعرفي وتقنياته التي تُعَدّ واحدة من أكثر الطرق فعالية في العلاج النفسي.

العدد ٣٢٤١

تصميم: رامي عليّان | للصورة المكبرة انقر هنا
العدد ٣٢٤١

معظم الأولاد الذين نعرفهم يملكون حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي من «فايسبوك» و«تويتر»، وصولاً إلى «إنستغرام». في تقرير نشرته مؤسسة the common sense، تبين أن الأولاد بين عمر 8 سنوات و12 سنة يقضون 6 ساعات يومياً أمام الشاشات المختلفة من تلفزيون وكمبيوتر وهاتف، ما قد يعرّضهم لكمٍّ هائل من المخاطر. لذلك، ما الذي يجب على الأهل فعله لتجنب هذه المخاطر؟

العدد ٣٢٤١

تكاليف إدارة حملة إخبارية مزوّرة تبدأ بـ15 دولاراً

لم يعد انتشار الأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي أمراً بسيطاً، فقد باتت هذه الأخبار تولّد ردود أفعال قوية وتخلق وهماً لدى الرأي العام بما ينعكس على قراراته. اليوم، بات هناك شركات متخصّصة في التلاعب بالجمهور من خلال الأخبار الكاذبة، وتكلفة هذه الشركات زهيدة مقارنة بالتأثير الذي يمكن أن تحدثه. من هنا، تجهد الشركات الكبرى في مكافحة انتشار هذه الظاهرة، إلا أنها لم تنجح إلى اليوم. وتعتقد شركة Trend Micro أن السبب يعود إلى التكلفة المنخفضة التي يتطلبها شنّ حملة زائفة

منذ مدة، تواجه مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث مشكلة كبيرة متمثلة في انتشار الأخبار الكاذبة والزائفة والحسابات الوهمية على مختلف الشبكات. بسرعة البرق ينتشر الخبر الزائف بين المستخدمين، ما يمكن أن يؤدي إلى ردود أفعال غير متوقعة.

العدد ٣٢٣٥

إطارات قابلة لإعادة الشحن من «Michelin»

لا يمكن تخيّل ان تتطور السيارات ووسائل النقل من دون أن تتطور إطاراتها لتصبح ذكية مثلها. فقد كشفت شركة «ميشلين» لصناعة الاطارات عن رؤيتها لإطارات خالية من الهواء، قابلة لإعادة الشحن، عضوية ومطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثية. «الإطارات المتصلة»، وفق ما أسمتها الشركة، ستوفر ايضاً معلومات في الوقت الحقيقي حول حالتها. وستصنع الاطارات من مواد بيولوجية وقابلة للتحلل مثل المطاط الطبيعي، الورق، النفايات الخشبية والبلاستيكية، وبعض المواد الأخرى القابلة لإعادة التدوير لتقليل أثرها على البيئة.

العدد ٣٢٣٥

منذ أسابيع طرحت شركة "أديداس" تطبيقها الجديد All Day المصمّم للرياضيين المتفوّقين، وتحديداً للرياضيات، إذ يركز التطبيق على فئة النساء. الهدف من التطبيق ليس فقط المساعدة في التدريبات الصعبة، بل إيجاد نمط حياة صحي ورياضي، إذ يتميز بأنه غير مخصّص فقط لتنظيم المدة التي يوجد فيها الشخص في النادي الرياضي، بل هو تطبيق لكل اليوم، كما يقول اسمه، ينظّم حياة الشخص من الرياضة إلى الغذاء إلى الراحة وصولاً إلى السلوك.

العدد ٣٢٣٥

التحسّن ليس في سرعة العملية الحسابية الواحدة بل في عدد العمليات المطلوب للوصول الى النتيجة

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن الكوانتم كمبيوتر، أو الحاسوب الكمومي، وقدراته الهائلة، وقد اعتبره البعض الإنجاز الأهم الذي سينقل الحضارة البشرية الى المستقبل. لكي نفهم طريقة عمل الكوانتم كمبيوتر، علينا أن نفهم طريقة عمل الكمبيوتر الكلاسيكي

إن أصغر وحدة قياس يستعملها الكمبيوتر تسمى "بيت" (bit) وتكون قيمتها إمّا صفراً وإما واحداً. يتحكم "ترانزيستر" في عملية تحديد قيمة وحدة القياس؛ فإذا قام بتمرير الكهرباء تكون القيمة واحداً، وإذا منع وصول الكهرباء تكون القيمة صفراً (لا يتم منع مرور الكهرباء كلياً، بل تمر بنسبة ضئيلة جداً).

العدد ٣٢٢٩

طورت الشركة نوعين من هذه الروبوتات: الروبوت الصقر والروبوت النسر

أوائل هذه السنة واجه مطار بيروت الدولي أزمة جدية نتجت عن فشل معالجة الدولة لأزمة النفايات. فقد "افتتحت" الدولة مطمر الكوستا برافا القريب من المطار ضمن خطة تقضي بإزالة النفايات من الشوارع ونقلها إلى المطامر من دون أن تقدم أيّ حلّ مستدام وبيئي. نتج عن افتتاح المطمر أسراب هائلة من الطيور، وتحديداً النوارس، فتم إغلاق المدرج رقم ١٦ خوفاً من حادثة قد تودي إلى كارثة. آنذاك سارعت الدولة إلى ابتكار الحلول، فأعلنت أنها ستضع أجهزة طاردة للطيور لتقوم بعد أيام بنشر عشرات الصيادين على المطمر لقتل الطيور.

العدد ٣٢٢٩

منذ أشهر اقترح مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غايتس فرض ضريبة على الروبوتات تماماً مثل الضريبة على العمال، فالروبوتات العاملة يجب أن تدفع ضرائب على الدخل، الضمان الاجتماعي وغيرها من التقديمات تماماً مثل البشر.

العدد ٣٢٢٩
لَقِّم المحتوى