سوريا

أحرز الجيش السوري وحلفاؤه تقدماً مهماً في ريف حماة الشمالي، إثر هجوم شنّه على مواقع المسلحين في عدد من القرى التي احتلوها خلال هجومهم الأخير. وسيطر الجيش أمس على قرى أرزة شرقية وأرزة غربية وقصيعية وبلحسين وخربة الحجامة، إلى جانب استعادة السيطرة على تلة الشيحة، بعد صدّه لهجوم من جانب المسلحين على مواقعه في التلة. وأشار مصدر عسكري إلى أن العملية العسكرية أدّت إلى مقتل أعداد كبيرة من المسلحين وتدمير عربة مفخخة وثلاث دبابات وعدداً من العربات المدرعة.
(الأخبار)

العدد ٣١٤١

تواصلت يوم أمس لقاءات الجولة الخامسة من محادثات جنيف، وعقد المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا اجتماعاً مع الوفد الحكومي تضمن، وفق ما نقلت مصادر الوفد، «إجابة الفريق الأممي عن بعض الأسئلة والاستفسارات» التي تم طرحها في لقاء أول من أمس. ونقلت وكالة «سانا» عن مصادر الوفد أن اجتماعاً واحداً متبقياً للوفد الحكومي مع دي ميستورا، خلال جولة المحادثات الجارية، موضحة أنه «تم التطرق إلى عنوان (السلة الثالثة) ليكون بذلك قد تم التطرق بشكل أولي إلى السلل الأربع».

العدد ٣١٤١

رأى نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن الوقت حان ليجيب العرب عن التساؤلات التي تطرح بسبب خلوّ مقعد سوريا في جامعة الدول العربية منذ 6 سنوات. وأوضح خلال مقابلة تلفزيونية، أن موسكو طرحت أمام الدول العربية هذه التساؤلات من قبل، مشيراً إلى فقدان العرب إمكانية التعامل مع دمشق للمساهمة في تسوية الأزمة. وقال إن الدول العربية تطلب من روسيا أن تعمل مع دمشق «لدفعها في اتجاهات معينة»، مضيفاً: «نشكركم على الثقة، غير أننا نريد أن تعملوا أنتم بأنفسكم».

العدد ٣١٤١

التفاوض ما زال جارياً للتوصّل إلى اتفاق ثانٍ يتضمن انسحاب مسلحي القلمون (أرشيف)

لا تُفصل أي تسريبات عن تسوية لمعادلة «كفريا والفوعة ــ الزبداني ومضايا»، عن القرار السياسي المتخذ من قبل حلفاء دمشق في إنهاء مأساة أهالي البلدتين الإدلبيتين. شق طريق عسكري بالنار نحو كفريا والفوعة لم يكن سابقاً أو حاضراً متاحاً، فكانت ورقة «الرد بالمثل» في ريف دمشق الغربي. ورقة حافظت على نجاعتها منذ شهر آب من عام 2015 حتى اليوم. على الورق، أُقرّ اتفاق جذري جديد يقفل الملف بإخراج جميع من يريد من الأهالي والمسلحين. يوم الأربعاء المقبل سيضرب موعداً مع التنفيذ «المغطّى» من قطر (الضامنة لـ «جبهة النصرة») وتركيا (الضامنة لـ«حركة أحرار الشام»)، وإيران

إثر سقوط معظم محافظة إدلب في شهر آذار من عام 2015، واشتداد الضغط العسكري على ريفي اللاذقية وحماه، لم يكن الهجوم المعاكس للجيش السوري متاحاً. كان الجيش وحلفاؤه في مرحلة انعدام التوازن، لذا عملا على تثبيت خطوط تماس متراجعة للحفاظ على المكاسب القديمة بين دمشق والساحل السوري، مروراً بالمنطقة الوسطى، وتعزيز خطوط الدفاع في حلب.

العدد ٣١٤٠

ترى أنقرة في زيارة وزير الخارجية الأميركي لتركيا، فرصة جديدة لإعادة طرح خططها للمشاركة في عملية الرقة، في ضوء إعلانها «إتمام» عملية «درع الفرات» بنجاح. وبدورها، تطمئن واشنطن الأتراك إلى أنها لا ترى إمكانية لـ«دولة كردية» في الشمال السوري، في وقت تكمل فيه دعمها العسكري لـ«قوات سوريا الديموقراطية» باتجاه الرقة

فيما تتابع المعارك في ريف حماه ودمشق ودرعا اشتعالها، بعيداً عن مجريات أروقة محادثات جنيف، يبدو الشمال السوري معزولاً بدوره عن باقي المشهد السوري. ومع توقف المعارك على أغلب جبهاته بعد «ترسيم» خطوط التماس عبر اتفاق تركي ــ روسي في محيط الباب وعفرين، واتفاق كردي مع كل من موسكو وواشنطن في محيط منبج، تبدو معركة الرقة الهدف الوحيد الذي ما زال ينضوي على مكاسب، يمكن المساومة عليها.

العدد ٣١٤٠

استكملت أمس اجتماعات الجولة الخامسة من محادثات جنيف بحضور روسي رفيع المستوى، على هامش اللقاءات. وقدم الوفد الحكومي في خلال لقائه المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، مجموعة من الأسئلة عن «السلة الأولى» (شؤون الحكم) على أجندة الاجتماعات، طالباً «توضيحات حول المقصود من العناوين المطروحة ضمنها».

العدد ٣١٤٠

اعتبرت سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن كلاً من الرئيس السوري بشار الأسد وإيران يشكلان «عقبة كبيرة في محاولة المضي قدماً» لوضع نهاية للنزاع في سوريا.

العدد ٣١٤٠

تقدّم الجيش السوري وحلفاؤه على عدد من المحاور في جبهة ريف حماة الشمالي، واستعاد السيطرة على عدد من النقاط في محيط بلدتي صوران ومعرزاف، وشمال بلدة قمحانة، وصولاً إلى خط السكة الحديدية جنوب طيبة الإمام. وبالتوازي، استهدف سلاحا الجو والمدفعية مواقع المسلحين في بلدات صوران وطيبة الإمام ومعردس والمجدل وكفرنبودة، في ريف حماة الشمالي، كذلك استعاد الجيش السيطرة على تل الشيحة المشرف على بلدة أرزة.

العدد ٣١٤٠

افتتح الوفد الروسي لقاءاته مع المبعوث الأممي الذي وصل أمس إلى جنيف قادماً من عمّان (أ ف ب)

تشهد كواليس اجتماعات جولة جنيف الخامسة نشاطاً ديبلوماسياً مشابهاً لما جرى في خلال الجولة السابقة، في محاولة لدفع عملية النقاش المتكاسلة حول «السلال الأربع»، والتي تعاني من ضغط كل طرف لنقاش أولوياته أولاً. ويشير توزيع دي ميستورا لتفاصيل نقاش السلال على الوفود المشاركة، وطلبه رداً حولها، إلى أنه سيسعى إلى التوافق حول المحاور الفرعية مسبقاً، لتجنب الصدام في خلال الاجتماعات المقبلة

في الوقت الذي تتواصل فيه المعارك على عدد كبير من جبهات الميدان، تستمرّ لقاءات الجولة الخامسة من محادثات جنيف السورية في الانعقاد، من دون تحقيق أي تقدم ضمن جدول أعمالها المفترض.

العدد ٣١٣٩
في نهاية الأسبوع الماضي، كشفت صحيفة «لو موند» الفرنسية معلومات استخبارية تفيد بأن رجل أعمال سورياً مرتبطاً بابنة أحد أقطاب نظام بلاده تم الإيقاع به ضمن عملية تجسس مشتركة فرنسية ــ إسرائيلية، وأنه استُدرج لكشف أسرار البرنامج الكيميائي السوري. لكن القصة تتضمن الكثير من مناطق الظل والتفاصيل المريبة

باريس | كشفت صحيفة «لو موند» الفرنسية قصة استخبارية مثيرة، قالت إن فصولها بدأت عام 2010 واستمرت حتى شهر آب 2013، واندرجت ضمن عملية تجسس عسكرية مشتركة بين جهاز الموساد والاستخبارات الداخلية الفرنسية، لكشف أسرار برنامج التسليح الكيميائي السوري.

العدد ٣١٣٩

قال تقرير استخباري إسرائيلي إن نحو 3000 مقاتل صيني من الأقلية الأيغورية المسلمة موجودون في سوريا ويقاتلون تحت راية التنظيمات «الجهادية» في سوريا، بما فيها «داعش» و«النصرة». وجاء في التقرير الذي أصدره مركز الأبحاث السياسية في وزارة الخارجية الإسرائيلية إنّ الصين تتخوف جداً من عودة هؤلاء إلى بلادهم ومن تأثيرهم السلبي على أمن مواطنيها ومصالحها الدولية، ولذلك عمدت إلى تعزيز تدخلها مؤخراً في الأزمة السورية من خلال توثيق العلاقة أكثر من نظام الرئيس بشار الأسد.

العدد ٣١٣٩

(أ ف ب)

دخلت لجنة فنية مصحوبة بعناصر من الهلال الأحمر السوري، أمس، إلى سد الفرات (الطبقة) بهدف تفقد عمله وإصلاح الأعطال التي نجمت عن القصف الذي نفذته قوات «التحالف الدولي» في خلال دعمها لـ«قوات سوريا الديموقراطية».

العدد ٣١٣٩

رأى مدير العمليات في هيئة الأركان الروسية سيرغي رودوسكي، أن متابعة عمليات «التحالف الدولي» في سوريا والعراق «تولد انطباعاً بأن الهدف منها هو التدمير الكامل للبنية التحتية الحيوية، بحيث تصعب إعادة إعمارها، بعد وقف الحرب».

العدد ٣١٣٩

«قسد» التفت على الرقة من الطبقة خوفاً من استخدام «داعش» لورقة تفجير السد (أ ف ب)

أحدثت قوات التحالف الدولي أضراراً بالغة بقصفها غرف التحكم الكهرومائية في سد الفرات، بما يهدّد بانهيار السّد مع ارتفاع منسوب المياه. الخطر على الجغرافيا لا يقارن بالقلق السوري من محاولات جماعة «قنديل» في «قسد» إحداث تطهير عرقي لسكان ضفاف الفرات من السوريين

هي اللحظات الأصعب التي تمرّ على الشرق السوري منذ اندلاع الحرب السورية قبل 7 سنوات، في ظلّ الأخطار المحدقة بسدّ الفرات بعد تعرّض غرف التحكّم الكهرومائية في الطرف الجنوبي لجسم السدّ، لقصف متعمّد من التحالف الغربي ــ العربي الذي تقوده واشنطن بذريعة محاربة «داعش».

العدد ٣١٣٨

التقى نائب المبعوث الأممي رمزي عز الدين رمزي، وفدي الحكومة والمعارضة السورية في جنيف، لاستكمال البحث ضمن جدول الأعمال الذي اتُّفق عليه، في ضوء غياب المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، لحضور أعمال القمة العربية.

العدد ٣١٣٨
لَقِّم المحتوى