سوريا

طوى حيّ برزة الدمشقي سنوات عدة من عمر الحرب السورية، بخروج آخر دفعة من مسلحيه، باتجاه شمال البلاد. 400 مسلح مع عائلاتهم غادروا وأحرقوا العديد من مقارهم، فيما تسلّم الجيش نقاطه، ليجري العمل على تفعيل الطرق المغلقة إلى الحي

دمشق | خرج حيّ برزة الدمشقي، شمال العاصمة، من دائرة الصراع. انضم إلى جيرانه وطوى مرحلة أليمة من تاريخ المدينة. خرجت الدفعة الأخيرة لمسلحيه في اتجاه الشمال السوري، لتتجاوز المنطقة كل ما مرّت به من أهوال. سكان مساكن برزة ومحيطها سيستطيعون النوم أكثر اطمئناناً، فما من تهديد قريب ليومياتهم، ولا أصوات مهولة تخرّب سلامهم وهدوء منازلهم، بفعل معارك الأحياء المجاورة.

العدد ٣١٨٧

لم تخرج المحادثات الروسية ــ المصرية التي شهدتها القاهرة أمس عن الإطار المتوقع لها، عبر التركيز على التعاون في مكافحة الإرهاب، إلى جانب نقاش المسائل الاقتصادية الثنائية بين البلدين. واستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزيري الخارجية والدفاع الروسيين، سيرغي لافروف وسيرغي شويغو.

العدد ٣١٨٧

أعلن الاتحاد الأوروبي تمديد العقوبات التي يفرضها على الحكومة السورية لمدة عام إضافي ينتهي مطلع حزيران 2018، وفق ما أوضح بيان صادر عن المجلس الأوروبي.

العدد ٣١٨٧

قال معارضون إن «التحالف» ألقى مناشير تطالب الجيش بالانسحاب نحو السبع بيار (أ ف ب)

تحاول «فصائل البادية» حماية مواقعها المتقدمة شرق طريق دمشق ــ السويداء وعلى أطراف القلمون الشرقي من طوق الجيش في بادية ريف دمشق، في الوقت الذي يثبّت فيه الجيش نقاطه على طول جبهة البادية. وبعد السيطرة على معظم السهل الغربي لبلدة مسكنة في ريف حلب، بدأت قوات الجيش تمهيداً مدفعياً قد يكون منطلقاً لبدء اقتحامها

في الوقت الذي تُنتظر فيه خطوة الجيش وحلفائه التالية في البادية السورية، عقب استعادة جبال تدمر الغربية ومنطقة خنيفيس، تحاول «فصائل البادية» ثني الجيش عن التقدم في بادية ريف دمشق ومنعه من محاصرة مناطقها في القلمون الشرقي ومحيط بلدة بير القصب شرق طريق دمشق ــ السويداء.

العدد ٣١٨٦

أوّل أيام الشهر جاء طبيعيّاً على نحوٍ لم يعهده السكّان منذ ستّة أعوام (الأخبار)

استقبلت حلب أوّل رمضان خالٍ من النار منذ ستة أعوام. لا معارك تدور في المدينة أو جوارها لا قذائف ولا طيران. لا يعني هذا أنّ الحياة باتت مثالية في المدينة التي عاشت وحدة من أقسى نكبات الحرب، لكنّه ربّما سمح للأمل أن يتسلّل على استحياء رغم كل شيء

حلب | لا يكاد الحلبيون يصدقون أنّهم على موعد مع رمضان خالٍ من النّار. خلال الأسبوع الذي سبق حلول شهر الصيام كان في الإمكان رصد هواجس تحضر مرّةً في شكل حذرٍ من مغامرةٍ ما تحاول المجموعات المسلحة شنّها عبر أحد المحاور القريبة، وحيناً في شكل خوف من جنونِ أسعارٍ لطالما برع تجّار الحرب في العزف على وتره بين فترة وأخرى. لكنّ أوّل أيام الشهر جاء طبيعيّاً على نحوٍ لم يعهده سكّان حلب منذ ستّة أعوام.

العدد ٣١٨٦

القاهرة ــ الأخبار
تشهد العاصمة المصرية اليوم، اجتماعات مصرية ــ روسية هي الأولى منذ أربع سنوات لناحية جمعها وزيري خارجية البلدين ووزيري الدفاع. ومن المتوقع أن تتمحور هذه اللقاءات حول الترتيب لزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقاهرة، والاتفاق على صفقة تسليح جديدة للجيش المصري، بالإضافة إلى تنفيذ محطة الضبعة النووية المشتركة.

العدد ٣١٨٦

سيطر الجيش وحلفاؤه على جميع المزارع المتاخمة لبلدة مسكنة من الجهة الغربية (أ ف ب)

تشير الإنجازات الميدانية التي حققها الجيش في بادية حمص، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى أن خطط التوجه شرقاً نحو السخنة على طريق دير الزور كانت تنتظر تأمين محيط تدمر من أي هجمات غير محتسبة لتنظيم «داعش». ومع خروج جبال تدمر الغربية من تحت سيطرة الأخير، واستمرار العمليات في محيط المدينة النفطي شمالاً، تبدو الطريق نحو الشرق أكثر أماناً من أي وقت مضى

شهد اليومان الماضيان مكاسب ميدانية كبيرة حققها الجيش السوري وحلفاؤه على جبهة البادية السورية، لتكون أولى الثمار التي مهّد لها تقدمه على الطريق الصحراوي صوب التنف. الجهد العسكري الكبير الذي انطلق بالتوازي من عدة محاور، كلّف تنظيم «داعش» خسارة مواقعه في جبال تدمر الغربية وتلال القلمون الشرقي الحصينة، التي كانت تعدّ أحد أهم معاقله في ريف حمص، وسبق أن أسهمت سيطرته عليها في الهجوم على نقاط الجيش القريبة واغتنام ذخائر ومعدات عسكرية.

العدد ٣١٨٥

باتت جرائم القتل والسلب والخطف في اللاذقية تطغى على أخبار الحرب، وسط سباق بين شرطة المدينة وزعرانها لاستعادة «هيبة الدولة». جريمة قتل أسبوعية وسرقة عشرات السيارات، هما أكثر الكوابيس التي يعانيها اللاذقيون

اللاذقية | لمناسبة الحديث المتواصل عن «هيبة الدولة» الذي شغل الشارع السوري مؤخراً، بعدما ظهر «حرص» مسؤولي الحكومة على إثباتها، تظهر سخرية اللاذقيين من المصطلح ومستخدميه. الهيبة باتت «مرحومة» كما يسميها بعض أبناء المدينة، الذين يحاولون تذكير الحكومة بضبط المدينة الغارقة في الفوضى والفساد.

العدد ٣١٨٥

أعلنت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية سيلفي غولار، في وقت متأخر من ليل أول من أمس، أن بلادها نشرت قوات خاصة في عدد من المواقع ضمن سوريا، غير أنها لا تنوي إرسال قوات برية تشارك في المعارك لاستعادة الرقة من تنظيم «داعش». وقالت في حديث لإذاعة «أوروبا ــ 1» إن «هناك قوات خاصة تقوم بعمليات آنية، لكن إرسال قوات بنحو كثيف أمر مختلف».

العدد ٣١٨٥

منذ اشتعال الحرب السوريّة وانغماس تركيا كطرف رئيسي في دعم وتسهيل عمليات المسلحين ضد القوات الحكومية السورية، لم تهدأ المطالبة التركية بدور أكبر لحلف شمال الأطلسي في دعمها لحماية أمنها القومي. وفي أوج توتر العلاقات بين موسكو وأنقرة، عقب إسقاط القاذفة الروسية، ارتفعت وتيرة المطالبات التركية للحلف بحماية حدود تركيا، وقال رئيس الوزراء حينها أحمد داوود أوغلو، إن «الحدود التركية ــ السورية هي حدود الناتو».

العدد ٣١٨٤

أدى التفجير الانتحاري في حي الزهراء الحمصي إلى سقوط 4 شهداء و32 جريحاً (أ ف ب)

يتجه الجيش وحلفاؤه نحو السيطرة على مناطق واسعة من البادية المحاذية لأرياف دير الزور ودمشق وحمص، بعدما أتاح له موقعه المتقدم على طريق التنف أسبقية عسكرية لقضم تدريجي لتلك المناطق. وفي حال استكمال العمليات الجارية في تحقيق أهدافها، تصبح مدينة تدمر بدورها رأس حربة لمثلّث سيطرة يمتد من ريف حلب شمالاً، وحتى دمشق فالسويداء جنوباً، ما سيثقّل جهود دمشق وحلفائها في معارك الشرق الأقصى

بعد أسبوعين على تقدم الجيش السوري وحلفائه نحو عمق البادية في محيط الطريق الدولي نحو العراق، بالتوازي مع تحرّك مماثل في ريف السويداء الشرقي، بدأت مفاعيل هذا التقدم تظهر خلال الأيام القليلة الماضية، عبر توسيع تلك القوات لسيطرتها وقضمها مساحات واسعة على حساب «داعش» و«فصائل البادية» المدعومة من واشنطن وعمّان.

العدد ٣١٨٣

(أ ف ب)

في حلب القديمة تتناثر وسط الخراب صفحاتٌ من تاريخ واحد من أعرق أسواق العالم: سندات ملكيّة، أسهم تجاريّة، فواتير صادرة عن فنادق عالميّة، مراسلات تجارية بلغات شتّى، بقايا دفاتر حسابات تناثرت حول خزنات حديديّة نصف مفتوحة. المفارقة أن التاريخ يُكمله اليوم: الخراب الموزّع في أنحاء المدينة، الأنقاض التي لم يقترب أحدٌ منها بعد، بقايا كابلات الكهرباء التي اقتُلعت لسرقة نحاسها بغية الصهر. وتمكن مشاهدة بعض أعمال الإصلاح المتفرقة يقوم بها مالكو المحال التجاريّة بطريقة توحي بعدم التزام معايير محدّدة، بينما يمدّ الإسمنت لسانه للمباني الحجريّة التاريخيّة

حلب | يجلس خضر علي الصالح في محلّه التجاري في سوق الجلّوم (حلب القديمة) محاطاً بعدد من الشبّان، من بينهم ابنه وبعض الجيران. في صدر المحل الذي يبدو أنّه رُتّب حديثاً تتموضع آية الكرسي وصورة والده «الحجّي أبو خضر»، بينما عُلّقت على الجدران بعض قطع الملابس النسائيّة، وعلى الطاولات أكوامٌ من الألبسة القطنيّة تنتظر الترتيب.

العدد ٣١٨٣

يخشى الجيش الإسرائيلي من اليوم الذي يلي الحرب الأميركية القائمة حالياً ضد «داعش»، في كل من العراق وسوريا. ضباط رفيعو المستوى في الاستخبارات الإسرائيلية أشاروا لوسائل إعلام أميركية، في رسالة عُدّت تحذيراً من مغبة المضيّ قدماً في «هزيمة داعش»، إلى أنّ الولايات المتحدة ستندم على ما تقوم به، والنتيجة ستكون أسوأ.

العدد ٣١٨٣

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ضرورة حلّ مشاكل المنطقة بمشاركة جميع القوى المؤثّرة على الأرض، مضيفاً أنه لا يمكن قيام التسوية في حال دعم المساعي نحو الانشقاق «وفق المبدأ القومي والطائفي». ودعا في مؤتمر صحافي مع نظيره الكرواتي دافور ايفوشتير، إلى إشراك جميع اللاعبين الخارجيين، بمن فيهم إيران، مشيراً إلى أن دولاً خليجية بينها السعودية وقطر أكدت لروسيا أن «تركيا تمثلها في اتفاق أستانا».

العدد ٣١٨٣

تجدّدت الاشتباكات في حيّ المنشية في مدينة درعا
(أ ف ب)

تتجه معارك بادية الشام نحو تصعيد إضافي على جبهات الجيش وحلفائه ضد الفصائل التي تديرها الولايات المتحدة وحلفاؤها، عقب إعلان الأخيرة لإطلاق عملية جديدة ضد مواقع الجيش تحت اسم «بركان البادية». ويعد هذا الإعلان تطوّراً لافتاً في نشاط فصائل «الجيش الحر» في البادية، التي اكتفت منذ إنشائها ــ بنسخها المختلفة ــ بغارات متقطعة على مواقع رخوة لتنظيم «داعش»، منتشرة على طول المنطقة المحاذية لحدود العراق.

العدد ٣١٨٢
لَقِّم المحتوى