سوريا

كشف مسؤول المجلس العسكري في حلب العقيد عبد الجبار العكيدي، المعارض للنظام السوري أن النائب اللبناني عقاب صقر والمتحدث باسم الجيش الحر لؤي المقداد، ضغطا من أجل إقالته من منصبه لأنه تهجّم على حزب الله وهدد بنقل المعركة إلى داخل الضاحية الجنوبية لبيروت

بدت معركة القصير في محافظة حلب غرب سوريا من أصعب المعارك بالنسبة للفصائل المسلحة المعارضة للنظام، فقد حصلت «الأخبار» على محضر اجتماع تم تسريبه من إحدى غرف الدردشات التونسية على موقع التواصل «بالتوك»، تحدث فيه قائد «الجيش الثوري» في حلب العقيد عبد الجبار العكيدي، عن كيفية «بيع جبهة النصرة (في معركة القصير) وتخاذل الكثيرين من الذين يدّعون أنهم ثوار مما ادى الى انسحابهم». واكد وجود مقاتلين تونسيين يشاركونهم وجبهة النصرة القتال ضد النظام السوري.

العدد ٢٠٣٢

يؤمن هؤلاء باستحالة موافقة الأميركيين على تسليحهم (دانييل أوليفس ــ أ ف ب)

انشغلت أطياف المعارضة السورية في تكهّن هوية «سُعداء الحظ»، الذين سيُكتب لهم المشاركة في مؤتمر جنيف ٢، طوال الفترة الماضية. ورغم أن أي دخانٍ أبيض لم يخرج إيذاناً بتحقيق تقدمٍ يذكر على خط الإعداد للمؤتمر المنتظر تمهيداً لانعقاده، فإن كثيرين استبقوا في اليداية أي بارقة أمل معتبرين أنّه وُلد ميتاً في ظل غياب أرضية لتوافق دولي حول تسوية ما للأزمة السورية، وفق قاعدة «لا غالب ولا مغلوب».

العدد ٢٠٣٢

سليم إدريس يعطي وقتاً للمقابلات الصحافية أكثر من قيادته لقوّاته، تقول «الإندبندنت». توصيف يعكس الأزمة التي تمرّ فيها المعارضة السورية المطالبة بالتدخل الغربي في ظلّ النجاحات الأخيرة للجيش السوري

بالتزامن مع تقدّم الجيش السوري على محاور عديدة، وطوق نيرانه المستمرّ في ريف دمشق والغوطة الشرقية، اعتبرت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية أنّ الهدف من تسليح المعارضة السورية هو «ترجيح كفة الميزان» لصالح الأخيرة، ومن ثم التفاوض على رحيل النظام. لكن الحقيقة هي أنّ الدولة السورية تسيطر على كبرى المدن السورية باستثناء حلب التي، وباعتراف أحد قادة «جبهة التوحيد»، يؤيد سبعون بالمئة من سكانها النظام، بحسب الصحيفة. وتضيف: «وهكذا فإن تحقيق هذا الهدف يتطلب إرسال قوات مقاتلة أميركية، بريطانية، وفرنسية بدلاً من السلاح».

العدد ٢٠٣٢

تناولت صحيفة «التايمز» البريطانية، في افتتاحيتها، أمس الشأن السوري. وقالت تحت عنوان «أنقذوا سوريا»، إنّ طرفي الصراع أيديهما ملطخة بالدماء، وهذا هو الوقت المناسب لمساعدة المعارضين المعتدلين للدفاع عن أنفسهم.

العدد ٢٠٣٢

على بساطته المعتادة لم يقبل أبو غادي، سائق سيارة الأجرة العامل على خط بيروت ــ دمشق، تقاضي أجرته من ركابه بالليرة السورية، «يمكن بس نوصل لبيروت، يكون الدولار صار بـ300 ليرة، والليرة السورية صارت بالأراضي، بتعطوني الأجرة يا بالدولار أو بالليرة اللبنانية»، يقول. تلخّص عبارة أبو غادي المرحلة المتردية وغير المسبوقة، التي يعيشها الاقتصاد السوري، كردة فعل طبيعية على ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة السورية.

العدد ٢٠٣٢

الاتهامات بأن الجيش استخدم أسلحة كيميائية استمرار للأكاذيب الأميركية والغربية (أ ف ب)

الرئيس بشار الأسد لا يرى أفقاً لحل الأزمة في بلاده.
نجاح «جنيف 2»، برأيه، مرهون بوقف دعم المسلحين، وأي لعب بالحدود في المنطقة «يعني إعادة رسم خارطة مناطق بعيدة جداً»

ثلاثة تحديات وضعها الرئيس بشار الأسد أمام بلاده؛ إعادة الأمن والاستقرار، وإعادة الإعمار، والإصلاح. في مقابلته مع صحيفة «فرانكفورتر الغيميني تسايتونغ» الألمانية، أعطى الأسد صورة لواقع سوريّ قد يرتدّ حروباً «من الأطلسي إلى الهادئ». وهدّد بأنّه «إذا قام الأوروبيون بإرسال أسلحة، فإن العمق الاوروبي سيصبح أرضاً للارهاب وستدفع أوروبا ثمن ذلك»، لأنّ الإرهابيين «سيعودون إلى أوروبا مع خبرة قتالية وأيديولوجيا متطرفة».

العدد ٢٠٣١

عنصر من المعارضة المسلحة في ادلب قبل أيام (أ ف ب)

في غمرة تسارع التصريحات الغربية حول تسليح المعارضة السورية، كشفت وكالة «رويترز» أنّ السعودية بدأت بتزويد المعارضة بالصواريخ المضادة للطائرات منذ نحو شهرين.
وأفادت الوكالة، نقلاً عن مصدر خليجي مطلع، بأنّ السعودية بدأت تزويد المعارضة السورية بالصواريخ المضادة للطائرات منذ نحو شهرين «على نطاق صغير»، حسب قول المصدر.

العدد ٢٠٣١

التوتر بدا واضحاً على محيّاهما. كان واضحاً أن خلافاتهما عميقة جداً. صحيح أنهما عبّرا عن ذلك بمفردات دبلوماسية، وحاولا عدم إعلان الفشل بتأكيد دفعهما باتجاه «جنيف 2»، لكنهما عبثاً حاولا. وما حصل في اينيسكيلين سيجد تعبيراته في الميدان في بلاد الشام

لم تكن الصورة بحاجة إلى الكثير من أجل تفسيرها. تشنّج وتجهم وتوتر. هذا ما بدا على الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي باراك أوباما أثناء المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقداه في ختام لقائهما على هامش قمة الثماني التي انعقدت في مدينة اينيسكيلين في إيرلندا الشمالية.
الموضوع الأساس للمحادثات كان معلناً أنه الأزمة السورية.

العدد ٢٠٣١

دمشق | لم يكن الأسبوع الحالي طبيعياً على المستوى الاقتصادي في سوريا، فقد «جنّ» السوريون من التسارع الكبير وغير المسبوق في انخفاض قيمة عملتهم الوطنية أمام ارتفاع أسعار صرف الدولار. النشرة الفلكية لأسعار صرف العملات الأجنبية أمام الليرة، كما وصفها غالبية السوريين أمس، كانت تشير إلى وصول سعر الدولار الواحد إلى ما يتجاوز 200 ليرة، ليكون بذلك حديث الساعة والجلسات وصفحات التواصل الاجتماعي التي تناقلت أخباره، متناسية أخبار الحرب الجارية في المناطق الساخنة من البلاد، حيث أضحت منذ الآن تحت هاجس «انهيار العملة»، كما يصف ذلك أحد المحللين الاقتصاديين لـ«الأخبار»، رافضاً الكشف عن اسمه.

العدد ٢٠٣١
أكثر من نصف مليون نازح في طرطوس وحدها (الأخبار)

لنازحي طرطوس هواجسهم وأحلامهم داخل المدينة التي ضاقت على نفسها وسكانها من تضخم سكاني قلب رضى أهلها إلى تذمر دائم. إلا أن شراكة الوطن لم تمنع الكثير من أبناء طرطوس من التعاطف مع ضيوف مبهمي الولاء السياسي. يدّعون الولاء مراتٍ للدولة السورية، ويزلّ أطفال بعضهم بالكلام على بطولات أقاربهم من مقاتلي المعارضة. وللتجرّد من كل الآراء المسبقة، كان ينبغي القيام بجولة بينهم في نفق كورنيش طرطوس البحري ومعسكر الكرنك ومعسكر طلائع البعث، حيث تعيش العائلات النازحة حياة متواضعة

طرطوس | حين تقرر الخروج من جو الحرب الطاحنة التي تعيشها الأراضي السورية، وتهرب باتجاه كورنيش طرطوس، لعلّ مزاج الحزن ينقلب راحةً أمام نقاء البحر، لا تنسَ أن تلتفت قليلاً نحو الأنفاق المتاخمة للشاطئ. هُناك حيث للأطفال عيون مختلفة عن البراءة والمثالية، وحيث الحزن يلمع مرّات، والعنف يختفي ويلوح واعداً بمستقبل مشبوه، مرات عديدة. للبحر هُناك حكاياته المتماهية مع الأزمة التي استوطنت البلاد بشرقها وغربها. فكيف تتوقع أن ترى أمام هذه الزرقة الكبيرة اللامتناهية، أنفاقاً ذات روائح كريهة، تحتوي على غرف بائسة يقطنها سوريون مثلك، إنما بحظّ أقلّ وخيبة أكثر؟! اقترب قليلاً، سترى الأطفال يلعبون، متناسين المصير القاتم الذي آلوا إليه مع عائلاتهم. بعضهم ينظر إليك بابتسامة بريئة آسرة، فيما بعضهم الآخر سيستحوذ على قلبك بنظرته الحزينة الشذرة، فليس جميعهم بارعين في الابتسام. بعضهم سيهرع باتجاهك: «صوّرني».

العدد ٢٠٣١

اللاذقية | جولةٌ صغيرة داخل المدينة الرياضية قرب شاطئ اللاذقية كافية للتعريف بأوضاع النازحين من المناطق الداخلية إلى الساحل السوري. فالمنشأة التي تأسست عام 1987 كأكبر مدينة رياضية على حوض المتوسط واستقبلت وخرّجت أشهر الرياضيين، تحوّلت اليوم إلى مسكن من لا مسكن له جرّاء الحرب السورية.

العدد ٢٠٣١

بوتين لكاميرون: هل تريدون تسليح آكلي لحوم البشر؟ (أ ف ب)

لا تنبئ المؤشرات الدولية بإمكانية نجاح فرص عقد مؤتمر «جنيف 2» على رغم الجهود الروسية لإنجاحه. روسيا وبريطانيا منقسمتان حول سوريا؛ فمن رغبة موسكو في إنهاء الازمة سياسياً، لا تزال لندن على إصرارها على تنحّي الرئيس السوري، ما يعني فشل الحل السياسي

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أهمية الحل التوافقي للأزمة السورية، في حين حملّ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الرئيس السوري بشار الاسد مسؤولية ما يحدث في سوريا. وأشار بوتين، في مؤتمر صحافي مشترك مع كاميرون، إلى وجود خلاف في وجهات النظر بين موسكو ولندن حول المسألة السورية، معبراً عن أمله بأن تشكل قمة الثماني الكبار أرضية مؤاتية لتهيئة حل للأزمة.

العدد ٢٠٣٠

كشفت صحيفة «واشنطن بوست» عن استعداد وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية نقل أسلحة إلى المعارضة السورية عن طريق قواعد سرية في تركيا والأردن. ونقلت الصحيفة عن ممثلي الإدارة الأميركية قولهم: «يتوقع أن تبدأ القواعد بتسلم كميات محدودة من الأسلحة والذخائر في غضون الأسابيع القريبة». وبحسب المعلومات المتوافرة لديهم، فإن الوكالة لديها الآن تصور أدق لبنية قوات المتمردين.

العدد ٢٠٣٠

ارتفعت حدة المواجهات في محافظة حلب، وشملت المدينة بعد أسبوعين من الهدوء النسبي فيها، في وقت أعلنت فيه أبرز الجماعات المسلحة «النفير العام» بالتزامن مع القرار الأميركي بتسليح تلك الجماعات

حلب | منذ ليلة الخميس الماضي، تشهد محاور التماس في حلب اشتباكات عنيفة وتصعيداً لافتاً، حيث صدت «قوات الدفاع الوطني» عند جسر العوارض محاولات عدة لتقدم المسلحين، وكبدتهم خسائر فادحة تجاوزت ثلاثين قتيلاً في غضون ثلاثة أيام. وقال مصدر في «قوات الدفاع الوطني» إنّه تم صد هجمات المسلحين انطلاقاً من الشيخ مقصود.

العدد ٢٠٣٠

شكّكت وسائل الاعلام العبرية، أمس، في فاعلية القرار الأميركي بتسليح المعارضة السورية، رغم إقرارها بأنّ القرار جاء اضطرارياً، ويهدف إلى منع انهيار المعارضة المسلحة، على خلفية انتصارات الجيش السوري أخيراً.

العدد ٢٠٣٠
لَقِّم المحتوى