مجتمع واقتصاد

أي اقتصاد يعمل به في لبنان، سواء كان اقتصاداً رأسمالياً حراً أو اشتراكياً موجّهاً أو تقليدياً أو مختلطاً، ليس في حاجة الى شركة «ماكنزي» أو غيرها من شركات الدراسات لوضع خطة، أو لتحديد نوع الاقتصاد وهويته وكيفية عمله.

العدد ٣٣٨٠

حذّرت وزارة الصحة العامة، أمس، من تفشي داء الكَلَب «بعد تسجيل أكثر من حالة كَلَب لدى الحيوانات في أكثر من منطقة في لبنان خلال الأشهر الأخيرة». ولفتت في بيان صدر عن المكتب الإعلامي لوزير الصحة غسان حاصباني إلى أنها «رصدت احتمال انتقال المرض إلى الإنسان»، مُشيرةً إلى «ارتفاع أعداد المعقورين في مختلف المناطق اللبنانية وازدياد أعداد الكلاب الشاردة».

العدد ٣٣٨٠

مصرف لبنان ينفي وتعميم جمعية المصارف يؤكد


الاجراء يطال صغار المتعاملين بالدولار ويرتب عليهم كلفة التحويل من الدولار الى الليرة (مروان طحطح)

يوما بعد يوم، تتراكم وقائع مقلقة عن حال الارباك السائدة في مصرف لبنان والارتجال الطاغي في التعامل مع أكثر المسائل حساسية، وهي النقد. فالنفي الصادر عن حاكم مصرف لبنان وجمعية المصارف لخبر «حصر السحوبات النقدية عبر الصرّاف الالي بالليرة اللبنانية فقط»، لم يفعل سوى زيادة منسوب البلبلة، اذ ان الخبر لم يكن وليد شائعة او اقاويل، بل كان مصدره تعميم صادر عن الامين العام لجمعية المصارف، مكرم صادر. فما الذي جرى؟ ومن كان يسعى الى تمرير هذه الخطوة غير المسبوقة؟ ولأي هدف؟

في 19 كانون الثاني الجاري، تلقّت ادارات المصارف العاملة في لبنان تعميماً خطياً من جمعية المصارف (الصورة المرفقة)، رقمه 024/2018، وممهورا بتوقيع الامين العام، مكرم صادر، جاء في نصه الحرفي: «ان مصرف لبنان في صدد الاعداد لوضع اوراق نقدية في التداول من فئة المئة الف ليرة، وهو بصدد اصدار تعميم لحصر عمليات الدفع على الصراف الآلي (ATM) بالعملة اللبنانية».

العدد ٣٣٧٩

في كل مرة تُضرب فيها نقابة المعلمين في المدارس الخاصة تجد نفسها مضطرة لتحضير الأجواء وحماية المعلّمين من تدابير جائرة تبدأ من الحسم من الراتب ولا تنتهي بالفصل من الوظيفة. هنا خروق الإضراب كبيرة ولا تكفي المعلم دعوة من الأداة النقابية للالتزام بالتحرك على غرار ما كان يحدث في التعليم الرسمي. الوضع في المدرسة الخاصة ليس بهذه البساطة.

العدد ٣٣٧٩

بعد إقرار إجازة الأيام الثلاثة سيلتحق لبنان بالسعودية والأردن والمغرب (مروان بوحيدر)

بينما تصل إجازة الأبوّة في بعض الدول إلى نحو عامين، فضلاً عن التقديمات الماليّة، ثمّة مَن يستكثر على الآباء إجازة مدّتها ثلاثة أيّام في لبنان. مشروع قانون في هذا الصدد موجود الآن لدى مجلس النوّاب. على أمل أن يُعدّل الاقتراح، بأيّام إضافيّة، وأن يُنظر إلى الأب ككائن يَشعر أيضاً، وأنّه أكثر مِن مجرّد صاحب حيوان منوي

جيء على ذِكر «إجازة الأبوّة» في مجلس النوّاب، قبل نحو أربعة أعوام، فعلّق رئيس المجلس ممازحاً: «شو بدنا نخلّف كمان!». تلك الإجازة غير مألوفة شرقيّاً. لا مكان لعاطفة تستبدّ بالآباء في «النظام الأبويّ»... فتكسره أو تعيق دوره. هذه حكاية شائكة. عمّا قريب سيكون المجلس على موعد مع هذه المسألة، لبحث إقرارها، بعدما وقّع رئيس الجمهوريّة مرسوم الإحالة.

العدد ٣٣٧٩

رفع النفايات أمس عن شاطئ الذوق (أ ف ب)

إذا لم تكن النفايات التي انتشرت مع العاصفة على الشاطئ (ولا سيما في منطقة الذوق) مصدرها المطامر الشاطئية، فهذا لا يعني أن هذه المطامر ــ المكبّات سليمة. وإذا كان مصدر النفايات الأخيرة من نهر الكلب ومكبات قراه ومصانعه، فهذا لا يعني أن هذه حالة نهر الكلب وحده. فمشكلة النفايات التي ظهرت بعض فصولها عام 2015 عندما بقيت في الشارع، أو أمس عندما انتشرت على الشاطئ، أكبر بكثير مما هو ظاهر

قد تكون مشكلة النفايات الأخيرة، التي ظهرت على الشاطئ، نتيجة عدم دخول بعض القرى والمناطق في الخطة الطارئة أو ناجمة عن فشل بلديات في الدخول في المناقصات أو في إخفاء المشكلة، على اعتبار أن معيار «النجاح»، هو في مدى النجاح في إخفاء المشكلة. وقد تكون المشكلة ناجمة عن أوهام بلديات باللامركزية وإمكانية الخروج من الخطط المركزية، ومن ثم تعثرها وفشلها ورمي نفاياتها في الأودية والأنهار.

العدد ٣٣٧٨

ليس هناك اتفاق حاسم بعد على تفاصيل توزيع الحصص والأسماء (أرشيف)

بدأت ورشة تغيير مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بناء على دعوة وزير العمل محمد كبارة الموجّهة إلى الهيئات الأكثر تمثيلاً، المحددّة في المرسوم 2390، والتي تمهلهم حتى أول شباط لإنتخاب مندوبيهم إلى المجلس. وبحسب المعلومات المتداولة بين النقابيين والمكاتب العمالية للأحزاب، ليس هناك اتفاق حاسم بعد على تفاصيل توزيع الحصص والأسماء، بل محاولات من الأطراف التي تملك ثقلاً وازناً في الاتحاد العمالي العام ولدى هيئات أصحاب العمل لفرض مرشحيها.

العدد ٣٣٧٨

في وقت تستمر فيه آلية التعاقد مع أساتذة ثانويين كشكل من أشكال «التنفيع» السياسي والطائفي، لدرجة بات معها عدد المتعاقدين يوازي عدد أساتذة الملاك، لا يزال التعليم الرسمي يقع ضحية قوانين جزئية منفصلة عن أي تصور جذري لحل المشكلة، لا سيما إعادة الدور لكلية التربية في الجامعة اللبنانية في إعداد الأساتذة.

العدد ٣٣٧٨

تداعت لجان أهل وأولياء أمور في مدارس خاصة وناشطون وخبراء ومحامون ومتابعون للتجمع ضمن «الحملة الوطنية للجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة» بعنوان «نعم لأولادنا».

العدد ٣٣٧٨

سلف شهرية بـ27 مليون دولار... ومبالغ «برّانية»


«نظام السلف المالية الشهرية» يمدَّد سنوياً منذ 2011 «لمرة واحدة»! (هيثم الموسوي)

للمرّة السادسة، يوافق مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على منح المستشفيات سلفاً مالية على حساب فواتير الاستشفاء المستحقة على الصندوق، بحجّة الشغور في ملاك الصندوق، ومحدودية عدد المستخدمين المكلفين تصفية المعاملات، ما أتاح للمستشفيات الاستفادة من 3473 مليار ليرة (2.3 مليار دولار) بين 2011 و2017، وتدفيع المرضى مبالغ «برّانية» تزيد نسبتها على 30% من الفواتير

المستشفيات التي تواصل إذلال المضمونين على أبوابها، تواصل منذ عام 2011 الاستفادة من «امتياز» منحها إياه صندوق الضمان، هو «نظام السلف المالية الشهرية». كان يفترض أن يُمنح هذا الامتياز، الذي تمتدّ مفاعيله سنة كاملة، لمرّة واحدة فقط على قاعدة «الضرورات تبيح المحظورات».

العدد ٣٣٧٧

آثار الجريمة (هيثم الموسوي)

قرابة السابعة من صباح أمس، قُتلت السيدة ن. ب. (مواليد عام 1975) على يد زوجها ف. ع. في شارع القيسي المُتفرّع من شارع عمر بن الخطاب في رأس النبع في بيروت. هناك، على مرأًى من تلامذة الحي الذين كانوا يهمّون بالذهاب الى مدارسهم، سبحت السيدة الأربعينية في دمها على الأرض. تقول رواية أهل الحي إنّ الزوج كان يترصّدها وينتظر خروجها من بيت أهلها الكائن في المنطقة إلى عملها في مُستشفى الجامعة الأميركية. وعندما رآها خارجة من المبنى، ركن سيارته جانباً وترجّل على بعد خطوات منها مُطلقاً النار عليها من سلاح حربي من نوع «بومب اكشن» ليُسقطها أرضاً حيث بقيت بُقعة دمها الكبيرة وسيلة استدلال الصحافيين الى المكان.
بحسب أحد الشهود، كان القاتل مُلثّماً، وقد فرّ بعدما أفرغ نحو تسع رصاصات في جسد زوجته. إلّا أن الرواية الأمنية تقول إن الضحية أُصيبت بثلاث رصاصات؛ اثنتان في صدرها وواحدة في رأسها، لافتةً الى أنه تم تعميم صورة الزوج القاتل الذي لم يوقف بعد.

العدد ٣٣٧٧

ملف المدارس الخاصة يزداد تأزماً يوماً بعد آخر مع تحوّل تدخل وزير التربية مروان حمادة إلى سلبي ومعرّقل. فبدلاً من اتخاذ موقف فوري ومباشر وحاسم وقانوني من الازمة، كما ينتظر الأهل والمعلمون، تتنصّل الوزارة من مسؤولياتها وتأتي قراراتها «ضربة على الحافر وضربة على المسمار».

العدد ٣٣٧٧

الحكومة تكلّف شركة أميركية بتحديد خيارات الدولة


تغصّ «جوارير» الدولة اللبنانيّة بعشرات الخطط غير المنفّذة (مروان طحطح)

خيارات الدولة الاقتصادية هي خيارات سياسية بامتياز. رغم ذلك، قرر مجلس الوزراء تجيير هذه المهمّة الوطنية الى شركة أميركية خاصة، تتعرض لملاحقات قضائية في اماكن عدّة بتهم الفساد. هذه الشركة هي «ماكنزي»، التي ستتقاضى 1.3 مليون دولار من المال العام، من اجل «روتشة» دراسة سابقة وضعتها شركة مماثلة هي «بوز اند كومباني»!

وقّع وزير الاقتصاد والتجارة، رائد خوري، بتفويض من مجلس الوزراء، عقداً مع شركة «ماكنزي» بقيمة مليون و300 ألف دولار أميركي، لاعداد خطة اقتصادية للدولة!
هذه الخطّة ستعدّها «ماكنزي» عبر فريق عمل سابقا مع شركة «بوز أند كومباني»، المعروفة راهناً باسم PWC Strategy، وأعدّ عام 2010 خطّة مماثلة لصالح الحكومة اللبنانيّة، لم يتم استخدامها كما سابقاتها من الدراسات.

العدد ٣٣٧٦

أعلن الجراح التزامه القرار الإعدادي لحين صدور قرار نهائي (مروان طحطح

حسمت الهيئة الحاكمة في مجلس شورى الدولة، بالإجماع، أن هناك أسباباً جديّة وضرراً من قراري وزير الاتصالات جمال الجراح بمنح شركتي GDS وWaves تراخيص تمديد ألياف بصرية، ما يوجب وقف تنفيذهما تمهيداً للبتّ نهائياً بأساس المراجعة التي تشتبه بوجود مخالفات جسيمة للدستور والقوانين المرعية في هذا الترخيص، أبرزها ما يتعلق بوجود خصخصة مقنّعة لقطاع الاتصالات وتمكين بضع شركات من الحصول على امتياز لاستغلال ثروة البلد وموارده

أصدرت الهيئة الحاكمة في مجلس شورى الدولة قرارين إعداديين يقضيان بوقف تنفيذ قراري وزير الاتصالات جمال الجراح 365/1 و395/1 اللذين يرخّصان لشركتي GDS وWaves استعمال المسالك الهاتفية لتمديد ألياف بصرية وتركيب أجهزة ومعدات مقابل حصّة 20% للوزارة من فواتير المشتركين لدى GDS و40% من الفواتير لدى Waves.

العدد ٣٣٧٥

منذ سنوات طويلة، لا يفوّت بعض المسؤولين عن قطاع البترول والغاز في لبنان مناسبة، او حتى بلا مناسبة، من دون الاشارة الى ان سياسة استثمار الثروة النفطية عندنا مستوحاة من «النموذج النروجي»، مع الاشارة الى نجاح التجربة النروجية في هذا المجال، وإنشاء هذا البلد صندوقاً سيادياً تجاوزت موجوداته 1000 مليار دولار.

العدد ٣٣٧٥
لَقِّم المحتوى