مجتمع واقتصاد

ضعف الثقة قد يؤدّي إلى تراجع تدفّق الودائع


حدّة الصراع في سوريا رفعت بواعث القلق من إمكان حصول اضطرابات أكثر (أرشيف ــ مروان طحطح)

«القلق» الذي يثيره صندوق النقد الدولي من استمرار تراجع معدّلات النمو وكلفة النزوح إلى لبنان... بات بمثابة «الحديث المتكرر والمعروف». إلا أن لهجة تحذيرات الصندوق ليست جامدة، وهي تتصاعد؛ إذ بدأ الحديث عن أنّ «ضعف الثقة في لبنان قد يؤدّي إلى تراجع تدفّق الودائع، وقد يزيد الضغوط التمويلية والمخاطر التي تحيق قدرة الحكومة على تجديد دينها» في السوق المالية، أي استبدال الاستحقاقات بسندات جديدة

مراجعة سلبية جديدة يقدّمها صندوق النقد الدولي في تقريره الحديث عن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. المراجعة ليست مفاجئة، أمّا التوصيف المقدّم عن الأزمة الهيكلية لبلدان المنطقة، النفطية على وجه الخصوص، وأفق البلدان الأخرى – وتحديداً الأكثر تأثراً بالأزمة السورية وعلى رأسها لبنان – فيصدم جزئياً، نظراً إلى اللهجة الصريحة والمباشرة التي لم يعتد الصندوق استخدامها. يقول خبراء الصندوق إنّ النموّ في المنطقة سيبلغ 2.25% فقط، «على أن ينتعش في عام 2014، مع تحسّن الظروف العالمية وتعافي إنتاج النفط». غير أنّ «الهوى الاقتصادي» ليس نفسه على جميع الأراضي العربية التي يتضرج بعضها بالدماء، فيما تزخر مساحات أخرى بالثروات الطبيعية.
تنقسم هذه المنطقة بين منتجي النفط ومستورديه. بين المجموعتين علاقات اقتصادية راسخة تاريخياً، وإن كانت تأخذ في بعض الأحيان طابع الاستثمار السياسي. تهشّمت تلك العلاقات مع بدء موجة الاضطرابات العربية في عام 2010.

العدد ٢١٥٤

«نقابة المعلمين ستبقى جزءاً لا يتجزأ من هيئة التنسيق النقابية التي خاضت مع باقي مكوناتها أشرف معركة في تاريخها لانتزاع حقوق المعلمين المتمثلة في سلسلة الرتب والرواتب»، جاء هذا الرد الحاسم للنقابة على لسان عضو مجلسها التنفيذي أنطوان مدور، عقب مطالعة للأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار.

العدد ٢١٥٤

انتفض أبناء عين إبل (بنت جبيل)، يوم أمس، على «مشكلة النفايات»، في محاولة لجعل الجهات المعنية تتحمل مسؤولية معالجتها. فقد تحول أحد حقول البلدة الى مكب لنفايات 16 قرية وبلدة، يجري حرق بعضها، والبعض الآخر تعمل «شركة عين إبل للنفايات»، صاحبة المكب، على فرزها، لكن من دون الالتزام بالشروط القانونية، بحسب رئيس بلدية عين إبل فاروق ذياب.

العدد ٢١٥٤

«لن ندع الإهمال يضرب مرة أخرى ويمنع تطبيق العدالة وإحقاق الحق». بهذا الإصرار تعهد كمال، ابن عم النقابي الراحل كامل شيا، متابعة الدعوى «حتى النفس الأخير» ضد من سبب قتله في ذاك الأحد المشؤوم. الزوجة رولا وولداها بهاء وغرايس وكل العائلة ينتظرون محاسبة «القاتل». لا يطمئنون لقرار القاضية بإخلاء سبيل المتهم، صاحب المطعم في الجاهلية حيث وقعت الحادثة، متوجسين من تأجيل جلسة المحاكمة إلى السابع والعشرين من آذار المقبل. يخشون تحديداً استمرار التدخلات السياسية والتلاعب بالأدلة الجنائية.
يحكي كمال شيا أنّه «وصل إلى مسامعنا أنّ الأدلة والصور متوافرة، لكن القاضية لم تتسلمها حتى الآن، مع أننا نشك في أن القوى الأمنية زارت المكان». ويقول شيا في الاحتفال التأبيني في ذكرى أربعين كامل أن «لا عداوة لنا مع أحد، ولا ثأر لنا عند أحد، ولا نريد أن ننصب المشانق، لكن الفساد لن يقتل كامل مرتين». يجزم بأننا «لن نكل حتى يصلنا الحق، الذي لن يصرف منه فلس واحد في البيت، بل سينفذ به مشروع للفقراء الذين أحبهم كامل وناضل من أجلهم وكان دائماً يقول: أعتز بنفسي لأني من عامة الناس وقريب من الفقراء».

العدد ٢١٥٤

السيل يدهم بلدة القاع الحدودية

اجتاح السيل على نحو مفاجئ عصر يوم أمس بلدة القاع الحدودية (رامح حمية)، بعد موجة أمطار غزيرة هطلت على السلسلة الشرقية في غضون دقائق قليلة. السيل الذي شق طريقه بسرعة كبيرة من السلسلة الشرقية، تسبب بأضرار كبيرة في المزروعات، وبجرف الأتربة من البساتين والأراضي الزراعية باتجاه البلدة وشوارعها.

العدد ٢١٥٤

الكتائب تُمسك بالنقابة بفارق أصوات غير مسبوق


جريج والجميل يحتفيان بالفوز بمنصب النقيب (مروان بو حيدر)

جورج جريج أصبح النقيب الثامن والأربعين للمحامين في بيروت. حقق «الكتائبي» فوزاً كاسحاً على منافسه «العوني» فادي بركات، بفارق 1223 صوتاً من أصل 4204 مقترعين، وهو فارق غير مسبوق. حصيلة اليوم الانتخابي الطويل، في نقابة المحامين امس، حملت انتصاراً لخيار سياسي وكرّست مشكلة في التمثيل الطائفي، إذ خلا مجلس النقابة من أي عضو «شيعي» بخسارة مرشح حركة أمل حسين زبيب العضوية

أمسك «الكتائبي» جورج جريج بمقاليد السلطة في نقابة المحامين في بيروت، محققاً فوزاً كاسحا ًعلى «العوني» فادي بركات، وبفارق أصوات كبير، ظهر أولاً في جولة انتخابات العضوية وبلغ 1029 صوتاً، ثم ظهر جلياً في الأخيرة على منصب النقيب، فنال جريج 2662 صوتاً، مقابل 1439 صوتاً لبركات. فارق لم يسبق لنقابة المحامين في كلّ دوراتها الانتخابية السابقة أن شهدت مثيلاً له.

العدد ٢١٥٤

تزخر برامج المرشحين للنقابة بوعود إنصاف المتدرجين (مروان طحطح)

لا يحق للمحامين المتدرجين المشاركة في انتخابات نقابتهم. يخضعون لشروطها وانظمتها، لكنهم في يوم الانتخابات يتحوّلون الى مجرد «عاملين في الماكينات الانتخابية»، تراهم منتشرين على المداخل والسلالم وبين الناخبين يروجون لهذا المرشح او ذاك، ويقومون بالاعمال الادارية... تماما كما هي حال معظمهم في المكاتب التي يتدرجون لديها كشرط ملزم للارتقاء في المهنة

ينهي بعض طلاب «الحقوق» سنوات الدراسة لتُفتح امامهم مباشرة ابواب «المستقبل»، هؤلاء يولدون محامين وفي افواههم ملاعق الذهب. آخرون تُفتح لهم ابواب «الغش» ينهون سنوات تدرّجهم من دون ان يتدرّجوا في الواقع، بل على الورق، هؤلاء محامون بالواسطة، لكن هناك شريحة ثالثة «واسعة» يصحّ وصفها بـ«عتّالي المكاتب»، الذين يمضون 3 سنوات في التدرّج الالزامي من دون دوام محدد او راتب ويقومون بكل الاعمال، تقريبا، ما عدا «المحاماة»، هؤلاء يشقون طريقهم بصعوبة بالغة، ويكتسبون الخبرة المطلوبة بطلوع الروح. تزخر برامج المرشحين الى انتخابات نقابة المحامين ببنود تتصل بانصاف هذه الشريحة واعادة تنظيم امورها، الا ان اي تعديل لانظمة التدرج لم يحصل، فلا جرى الزام مكاتب المحامين بتحديد ساعات العمل للمتدرجين، ولا جرى الزامها بحد ادنى للاجور، وكذلك لم تجر اعادة توصيف المهمّات التي يجب ان تنحصر فيها اعمال التدرج، وان تكون على صلة مباشرة بالتأهيل المطلوب لدخول سوق العمل... لذلك تتزايد شكاوى المتدرجين، والنقابة تحيل الأمر على القوانين الناظمة.

العدد ٢١٥٤

■ يهمس بعض المصرفيين بأنّ مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون تمويل الإرهاب، دانيال غلايزر، أبلغ المعنيين في بيروت أنّ المصارف العاملة في لبنان باقية تحت الرقابة «الجدّية»، على عكس ما روج له بعض المصرفيين، الذين زاروا واشنطن في الفترة الاخيرة، وقالوا إنهم حملوا تطمينات من هناك.

العدد ٢١٥٤

هي قيمة الأرباح الصافية التي حققها 12 مصرفاً في لبنان (مجموعة مصارف ألفا التي تستحوذ على 89% من موجودات القطاع المصرفي) في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام. وارتفعت الودائع الإجمالية لدى مصارف هذه المجموعة بقيمة 6٫6 مليارات دولار (+5٫0٪). وارتفعت تسليفاتها للقطاع الخاص بقيمة 4٫5 مليارات دولار منذ بدء السنة (+9٫8٪). وصلت نسبة التسليفات المشكوك في تحصيلها إلى 5٫93٪ من إجمالي القروض في نهاية أيلول 2013، لتتراجع بمقدار 28 نقطة أساس منذ بدء السنة. وبلغت نسبة تغطية المؤونات للتسليفات المشكوك بتحصيلها 81٫5% ونسبة المؤونات الإجمالية من التسليفات الصافية 1٫1%.

العدد ٢١٥٤

عيون شبكة العدالة الضريبية مفتوحة على لبنان


على لبنان بذل المزيد من الجهود لردع التدفقات المالية غير المشروعة واعاقتها (أرشيف)

30 تريليون دولار تقريباً هي قيمة الأموال الهاربة من العدالة والتي تنتشر في الجنات الضريبية وبلدان السرية المصرفية حول العالم. لبنان احدى هذه الجنات، بل هو يحتل المرتبة السابعة عالميا. وبحسب المؤشر، الذي تُعدّه شبكة العدالة الضريبة (TJN) كل سنتين، تقدّم لبنان 15 مرتبة دفعة واحدة منذ عام 2011. وهذا ما جعله يحظى بمكانة خاصة على مؤشر هذا العام

يحمل الرقم سبعة (007) مباشرة على التفكير بالعميل السري البريطاني، جايمس بوند، الذي يتمتع برخصة للقتل مدعوماً بحكومة بلاده، غير أنّ الرقم (7) هنا هو مرتبة لبنان على مؤشر السرية المالية ــ 2013، الذي تُعدّه شبكة العدالة الضريبة (TJN) كل سنتين، ووفقا لهذا المؤشر، يعدّ لبنان جنة ضريبية راسخة منذ منتصف القرن الماضي، وهو بلد يُتيح تهريب الأموال المشبوهة، التي تسير فيه بالاتجاهين: منه وإليه. لذلك يُمكن القول إنّ لبنان عميل مزدوج في عالم السرية المالية والتهرب الضريبي... ويتمتع برخصة للقيام بهذا العمل!

العدد ٢١٥٣

يمثل رئيس الهيئة العليا للإغاثة إبراهيم بشير وزوجته، يوم الاثنين المقبل، أمام قاضي التحقيق الأول في بيروت غسّان عويدات. سيستجوب القاضي المدّعى عليهما في ملف «تبييض أموال واختلاس أموال عائدة للهيئة». بشير وزوجته مدّعى عليهما من النيابة العامة التمييزية، برئاسة القاضي سمير حمّود الذي أحال الملف قبل أيام على النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم بعد الاستماع إليهما. بدوره، ادّعى إبراهيم على الموقوفين أيضاً، بعد مثولهما أمامه (مدّة ساعة تقريباً) والاستماع إلى إفادتيهما، قبل أن يحيلهما على قاضي التحقيق.

العدد ٢١٥٣

بورتوغال قد لا تكون علمت أنها انتصرت. ونحن، لا نعرف أين هي الآن؟ (مروان طحطح)

أصدرت القاضية المنفردة الجزائية في كسروان، دينا دعبول، حكمها في قضية العاملة المنزلية، الفيليبينية، انالي بورتوغال. أنصفتها، ولو متأخرة، وفعلت «ما يملي عليه ضميرها الإنساني»، بحسب ما قالت ليلى عواضة، المحامية في منظمة كفى عنف واستغلال. أكثر من ذلك، انتصرت لها عندما فكّكت تلك الصورة النمطية التي استسهلت ترحيل العاملة وغسل «ذنوب» الكفيلة، بمجرد صك إبراء لذمتها من أية حقوق مالية متوجبة عليها للعاملة.

العدد ٢١٥٣

■ خلافا لما ادلى به رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت، بلال حمد، ونفيه المطلق ان يكون قد صدر اي قرار عن المجلس لردم درج مسعد (مار مخايل- الاشرفية). اوضحت مصادر مسؤولة في مؤسسة كهرباء لبنان ان بلدية بيروت تقدّمت من ادارة المؤسسة بطلب لنقل اعمدة وشبكة الكهرباء القائمة على الدرج المذكور تمهيدا لردمه، وعلى الاثر قامت المؤسسة باصدار امر عمل لشركة KVA من اجل تنفيذ هذا الطلب «البلدي».

العدد ٢١٥٣

هو المبلغ الذي يسعى البنك الدولي لجمعه من أجل مساعدة لبنان على تحمل أكلاف النازحين السوريين. وكشف مدير إدارة الشرق الأوسط في البنك فريد بلحاج، لـ«رويترز»، عن اتفاق على إنشاء صندوق يشرف عليه ويديره البنك الدولي لجمع تبرعات بقيمة تتراوح بين 300 و400 مليون دولار للإنفاق على الأولويات الملحة، ومنها التعليم ومكافحة الفقر... مؤكداً أن اجتماعاً عقد مع ممثلين لدول مانحة محتملة يوم الجمعة الماضي حصل على تعهدات كافية وعلى إشارات كي يمضي البنك في إنشاء الصندوق، وخصوصاً أن النروج تعهدت بتقديم دعم وبريطانيا أعطت إشارات قوية على التزامها، وهولندا تعهدت بالدعم أيضاً.

العدد ٢١٥٣

أوصت الإدارة الطاقم التمريضي بالامتناع عن التداول في حادثتي الوفاة (هيثم الموسوي)

أثيرت الشكوك أخيراً حول حالة وفاة ثالثة في مستشفى الجامعة الأميركية تتشابه مع حالتي الوفاة «الغامضتين». وهو ما عزز «فرضية»، يجري التداول بها على نطاق واسع، تفيد باحتمال أن يكون استخدام مادة «كلورايد بوتاسيوم» هو سبب الوفاة. إلا أن تأكيد هذه الفرضية يحتاج الى تحقيقات علمية وجنائية معقّدة، وهو ما بدأ العمل عليه بمشاركة مختبرات أميركية حديثة، وبناءً على طلب من إدارة المستشفى

حتى مساء أمس، لم يكن قد اطلع أي من الطاقم الطبي في مستشفى الجامعة الأميركية على نتائج التحقيقات والفحوص التي تخص حالتي وفاة ميشال العقل وسهى الحوري (http://www.al-akhbar.com/node/194970). رغم ذلك، تسرّبت بعض المعطيات عن النتائج «التي لا تظهر وجود أسباب مقنعة للوفاة» يقول أحد الأطباء. وقد تزامن هذا الأمر مع ارتفاع وتيرة القلق في المستشفى، بسبب ما تردّد عن شكوك في حالة وفاة ثالثة لامرأة من عائلة خوري توفيت في الطابق نفسه الذي توفي فيه العقل والحوري وفي ظروف مشابهة أيضاً.

العدد ٢١٥٣
لَقِّم المحتوى