مجتمع واقتصاد

يعرف اللبنانيون أن موقع بلدهم على سلم الفساد في العالم قد هبط عام 2016 إلى المرتبة 136 من أصل 176 بلداً، وفق آخر مؤشرات منظمة الشفافية الدولية، ولا يخفى عليهم ما تكتبه وتقوله يومياً الصحف وغيرها من وسائل الإعلام حول تكاثرالفضائح وحالات الرشى وسرقة المال العام على كافة الصعد، وإن هذا الفساد هو أول سبب لتفاقم الدين العام وتردي الأوضاع الاقتصادية، من البطالة إلى الهجرة، مروراً بالتضخم المالي وتباطؤ الاستثمارات الإنتاجية وتراجع الثقة في المستقبل.

العدد ٣١٥٧

أصدر الصندوق نحو 36 ألف براءة ذمة في عام 2016 (أرشيف)

أقرّت المادّة 54 من مشروع قانون موازنة 2017 من دون أي نقاش جدي في مجلس الوزراء، لا بل إن بعض الوزراء الذين استفسروا عنها قيل لهم إنها مادة تضمن حقوق الضمان (!) فيما هي تلغي موجب الاستحصال على براءة الذمة من الضمان الاجتماعي، أي أنها تلغي الأداة الوحيدة التي يستعملها الصندوق لضمان انتظام المؤسسات بالتصريح عن أجرائها وتسديد الاشتراكات. هذه المادة تندرج في سياق عمليات قضم الضمان التي بدأت مع خفض الاشتراكات بنسبة 50% في 2001، وتستكمل اليوم بإجراءات تخدم التهرّب الضريبي بدلاً من مكافحته!

لم يكن صدفة إدراج المادة 54 في مشروع قانون موازنة 2017، بل كانت عملية «دسّ» عن سابق تصوّر وتصميم، لا هدف لها سوى خدمة مصالح أصحاب العمل اللاهثين وراء القضمة الثانية من صندوق الضمان، بعد القضمة الأولى في 2001 حين أقرّت الحكومة مرسوم خفض الاشتراكات بنسبة 50%.

العدد ٣١٥٦

يُجمع عبود ورزق على أن المعالجة لا تراعي خطورة وحساسية نوعية النفايات المدفونة في المكب القديم(هيثم الموسوي)

في الخامس من الشهر الجاري، وقع ما يُشبه «الانفجار» في موقع مطمر النفايات في برج حمود، بحسب مصادر مُطلّعة، وذلك نتيجة تفاعل كيميائي لطبيعة النفايات المدفونة في المكب القديم في الموقع. في هذا الوقت، يستكمل قاضي الأمور المُستعجلة في جديدة المتن، القاضي رالف كركبي، جلساته المتعلقة بدعوى إقفال المطمر، اليوم، فيما يُثير البعض شُبهة تعرّض القضاء لضغوطات لاستكمال الأعمال في المطمر بمعزل عن الآلية التي تُجرى بها هذه الأعمال

يستكمل قاضي الأمور المُستعجلة في جديدة المتن، القاضي رالف كركبي، اليوم، الجلسات المُتعلّقة في ملف دعوى إقفال مطمر برج حمود. ومن المُقرّر أن يتم إبلاغ الفرقاء مضمون تقرير لجنة الخبراء حول واقع المطمر وآلية الأعمال القائمة فيه.

العدد ٣١٥٦

يعتبر قطاع البناء، أكثر القطاعات إشكالية في لبنان: في وظيفته الاقتصادية، وأرباحه، وعشوائية تنظيمه، وشروطه البيئية، وظروف عماله البائسة، اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين. كما أن قطاع البناء، هو في صلب أيّ سياسة إسكانية في البلد.

العدد ٣١٥٦

تعرّض عضو مجلس بلدية عين داره ستيفن حدّاد، ليل أول من أمس، للضرب المُبرّح على أيدي ثلاثة شُبان مجهولين. وبحسب تقرير الطبيب الشرعي، فإن ما تعرّض له حدّاد هو محاولة قتل. وأظهرت الصور المنشورة الضرر الجسدي الجسيم الذي لحق به، إذ أدّى الاعتداء عليه الى كسور في الأنف وجرح كبير في الرأس، فضلاً عن الكدمات القوية التي انتشرت في أنحاء جسده.

العدد ٣١٥٦

فقدت الواجهة المتوسطية من بيروت إلى اسكندرون دورها الأساسي وتحولت المسارات (هيثم الموسوي)

يقول مهندس النقل، رامي سمعان، إن تدهور النقل الحضري في لبنان جاء إثر تراكم المشاريع والمخططات الفاشلة وترهّل السلطة المركزية. ويشدد على أن هذه المشاريع لم تكن متفاوتة بين ناجحة وفاشلة، بل هي في مجملها مشاريع فاشلة. ويرى أنها تجاهلت بالمطلق النقل السلس (المشاة، الدارجات الهوائية)، حيّز الأرصفة، والمساحات العامة التي تتغير لمصلحة توسيع الطرقات. إضافةً إلى ما سبق، يعتبر سمعان أن التحولات التي شهدها المجال اللبناني، بل الواجهة المتوسطية بأكملها، تراجعت أهميتها لصالح واجهات أخرى كالخليج

كما الحال في أغلب المجالات المتعلقة بالمصلحة العامة، يشهد لبنان، منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي، تدهوراً في مجال النقل الحضري، بفعل هيمنة مصالح قلة من المنتفعين من الريع على الدولة. نتائج هذا التدهور عرضها مهندس النقل، عضو حركة «مواطنون ومواطنات في دولة»، رامي سمعان، خلال ندوة عُقدت أخيراً تحت عنوان «إشكالية النقل الحضري في لبنان».

العدد ٣١٥٥

جدّد رئيس بلدية بيروت، بصورة علنية، وعده الانتخابي في كانون الثاني الماضي والمتمثّل بحماية ساحل المدينة وتنظيمه واستخدامه كونه أحد أبرز وأهم ثرواتها. غير أنّ المطلوب منه أن يعلن كيف ينوي التعاطي مع مشكلة التعديات والمخالفات، وعددها أربعون، والتي تشوه الواجهة البحرية للمدينة وتخصخصها.

العدد ٣١٥٥

في وقت يتركز فيه التصويب محلياً على بواخر الطاقة التركية العاملة في لبنان منذ أكثر من أربع سنوات، يظهر كلام مستجد عن بعض الشركات الجديدة التي تقدّمت بطلب دفتر الشروط من وزارة الطاقة اللبنانية للدخول في المناقصات. أبرز هذه الشركات، التي يتم تداول اسمها، هي شركة APR Energy الأميركية، والتي ذكرت المعلومات أن السفيرة الأميركية في بيروت إليزابيث ريتشارد تدخلت شخصياً لدى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من أجل دعمها، تحت عنوان المطالبة بالمساواة بين حظوظ العارضين.

العدد ٣١٥٣

(مروان بو حيدر)

استحصلت نحو 10 شركات على دفتر شروط «استئجار وتشغيل مولدات كهرباء عائمة على المياه»، أو ما يعرف بـ«بواخر الكهرباء». يُظهر دفتر الشروط أن الدولة تبّنت خيارات حاسمة لجهة الوقود المستعمل لإنتاج الكهرباء (الفيول، والغاز الطبيعي NG)، ولجهة المولّدات العائمة على المياه (بواخر)، إلا أن بعض الشركات تزعم أن لديها خيارات أرخص كلفة بنسبة تتراوح بين 25% و38%، وأكثر فعالية لجهة قدرة المولدات وتلاؤمها مع البيئة، وتسوّق بدائلها بوصفها توفّر على الخزينة أكثر من 700 مليون دولار على 5 سنوات

لم تعد الخيارات حول طرق إنتاج الطاقة الكهربائية قيد النقاش، منذ إقرار ورقة سياسة قطاع الكهرباء في عام 2010، وتبنّي خيار استئجار بواخر إنتاج كهرباء بواسطة الفيول أويل الثقيل (HFO). كانت الحجّة الرئيسة لهذا الخيار حينها، أن هناك حاجة لفترة زمنية محدودة يجرى فيها استجرار كهرباء إضافية إفساحاً في المجال أمام إنشاء معامل إنتاج دائمة تعمل بواسطة الغاز المسال (LNG).

العدد ٣١٥٣

مرّ 13 نيسان على أهالي المفقودين والمختفين قسراً في خلال الحرب الأهلية اللبنانية، 42 مرّة. في كل مرة/ ذكرى، يعلو صوت هؤلاء ليُذكّر أصحاب القرار والسلطة بأن صفحة الحرب لم تُطوَ بالنسبة إليهم ما لم يعرفوا مصير أحبتهم. يقولون إن 13 نيسان محطة مفصلية في تاريخ بلادنا، كذلك قضيتهم.

العدد ٣١٥٣

الاهتمام الروسي بالبلوكات الجنوبيّة انعكس بتقدّم شركتين روسيتين هما «نوفاتيك» و«لوك أويل» (أرشيف)

تقدّمت إلى دورة التأهيل المسبق الثانية، التي أطلقتها وزارة الطاقة والمياه بين 2 شباط و31 آذار الماضيين، 9 شركات بتروليّة جديدة. من المُفترض أن يُعلن عن الشركات المؤهّلة من بينها خلال أسبوع، لتشارك بعد تشكيل كونسورسيوم مؤلّف من شركة مشغّلة وشركتين غير مشغّلتين في دورة التراخيص الأولى الخاصّة باستكشاف النفط والغاز في المنطقة الاقتصاديّة الخالصة اللبنانيّة، التي من المُفترض الانتهاء منها وتوقيع أوّل عقد استشكاف وإنتاج، بحسب خريطة الطريق التي وضعتها وزارة الطاقة، قبل 15 تشرين الثاني المُقبل، على أن يكون 15 أيلول المقبل هو الموعد النهائي أمام الشركات المتأهلة لتقديم عروضها على الرقع البحريّة الخاضعة للمزايدة وهي البلوكات 1 و4 و8 و9 و10

جنسيّة الشركات المتقدّمة إلى دورة التأهيل المسبق الثانية، ليست إلّا تجسيداً لمصالح الدول الإقليميّة والفاعلة في المنطقة. وكلّ المعطيات عن اهتمام روسي بالبلوكات الجنوبيّة انعكست بتقدّم شركتين روسيتين هما "نوفاتيك" و"لوك أويل".

العدد ٣١٥٢

(أرشيف)

صدر القرار الظنّي في قضية الطفلة «إيللا طنوس»، أمس، متهماً كلّاً من مستشفى «المعونات» و«الجامعة الأميركيّة» وطبيبيهما بجنحة الإيذاء غير المقصود، وكلّاً من «أوتيل ديو» وطبيبها بجنحة عدم إغاثة شخص في حال الخطر، وذلك بعد مماطلة مُمنهجة استمرّت لأكثر من سنتين تولتها المستشفيات حيناً، والأطباء حيناً آخر من خلال الاعتصامات التي نظّموها، ناهيك عن تقرير نقابة الأطباء الذي لم يعترف بأي خطأ ارتكب بحقّها، ونقضته لاحقاً ثلاثة تقارير طبيّة

أخيراً، وبعد سنتين من المُماطلة، صدر القرار الظنّي الرقم 82، عن قاضي التحقيق الأوّل في بيروت جورج رزق، في الدعوى الرقم 777/2015 المُقامة ضدّ كلّ من الرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة، مالكة مستشفى «سيدة المعونات»، و«الجامعة الأميركيّة» و«أوتيل ديو دو فرانس»، بالإضافة الى 3 أطباء يعملون في هذه المستشفيات، بتهمة «جناية وجنحة الإيذاء وبتر أطراف الطفلة إيللا طنوس»، محيلاً إياهم أمام القاضي المنفرد الجزائي في بيروت، وذلك بالتزامن مع اعتصام سلميّ نظّمته عائلة الطفلة أمام قصر العدل للضغط في سبيل تحرير القرار الظني، ووضع العدالة على السكّة الصحيحة، ليشكّل ذلك انتصاراً لقضية هذه الطفلة التي بترت أطرافها الأربعة نتيجة أكثر من 20 خطأً طبيّاً ارتكب بحقّها، بحسب ما تفيد التقارير الطبيّة المُرفقة بالملف.

العدد ٣١٥٢

أخيراً، اكتشفت بلدية هيتلا العكارية تزوير أحدهم إحالة إجازة نقل أتربة من أحد العقارات، صادرة عن وزارة الداخلية والبلديات، وذلك عبر التلاعب بالكمية المسموح نقلها.

العدد ٣١٥٢

صاغية: قدمنا الكثير من الدفوع القوية لوقف تنفيذ رخصة البناء (مروان طحطح)

تراجع مجلس شورى الدولة، أمس، عن قراراته المتعلقة بوقف تنفيذ رخصة بناء مشروع «الايدن باي» على شاطئ الرملة البيضاء. بحسب الجهة المدعية، لم يُعلل المجلس أسباب تراجعه، على عكس ما قام به سابقاً عندما أوقف تنفيذ الرخصة، فيما يقول رئيس الغرفة القاضي نزار الأمين إن القضاء لا يستطيع أن يقوم بدور الحكومة أو مجلس النواب وإن صلاحياته في الملف محدودة جداً. يرى المعترضون على القرار الجديد «أن تراجع المجلس عن قراره هو بمثابة مكافأة غير مستحقة لشركة احتقرت القضاء»

أصدر مجلس شورى الدولة، برئاسة القاضي نزار الأمين، أمس، قراراً تراجع فيه عن القرارين الإعداديين الصادرين عنه والمتعلّقين بوقف تنفيذ رخصة بناء مشروع "الايدن باي ريزورت" على شاطئ الرملة البيضاء، والتي منحها محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب بتاريخ 6/9/2016، لـ"الشركة العقارية والسياحية ايدن روك".

العدد ٣١٥١

تنظّم عائلة الطفلة إيللا طنوس اعتصاماً سلمياً، ظهر اليوم، أمام قصر العدل في بيروت، اعتراضاً على المُماطلة والتأخير الحاصلين في القضية. فإيللا التي خسرت أطرافها الأربعة نتيجة سلسلة من الأخطاء الطبيّة والإهمال والتقاعس في ثلاثة مستشفيات، بحسب ثلاثة تقارير طبيّة قُدّمت إلى القضاء، لا تزال تنتظر صدور القرار الظني عن قاضي التحقيق الأوّل جورج رزق، منذ أكثر من سنتين، لإحالة الملف إلى المحكمة، ووضع العدالة المؤجّلة منذ ذلك الحين على المسار الصحيح.

العدد ٣١٥١
لَقِّم المحتوى