مجتمع واقتصاد


لماذا لا تفصح السلطة عن زيادة المخصصات لأزلامها؟ (مروان طحطح)

قرابة السادسة من صباح أمس، تجمّع عدد من المتقاعدين العسكريين أمام مصرف لبنان. قطعوا الطريق ومنعوا الموظفين من الدخول ووعدوا بتصعيد تحرّكاتهم خلال الأيام المُقبلة. وكان قد سبقهم الى مرفأ بيروت زملاء لهم تجمّعوا هناك للغاية نفسها: المطالبة بإنصافهم في قانون سلسلة الرتب والرواتب.

العدد ٣٢٥١

هيئة التنسيق تعتصم أمام جمعية المصارف


الاعتصام أمام جمعية المصارف لمنع استخدامه ضد رئيس الجمهورية (مروان بو حيدر)

تنفذ هيئة التنسيق النقابية إضراباً، اليوم، في الإدارات العامة، وتعتصم أمام جمعية المصارف في وسط بيروت، رداً على استبعادها من اللقاء الحواري في القصر الجمهوري وممارسة الضغط المضاد على الرئيس ميشال عون من أجل توقيع قانون سلسلة الرتب والرواتب. تصرّ قيادات الهيئة على أن التحرك ليس موجهاً ضد رئيس الجمهورية، بل لمساعدته في مواجهة ضغوط الهيئات الاقتصادية وأصحاب المدارس الخاصة

بينما يدخل، اليوم، المعترضون على قانوني سلسلة الرتب والرواتب والتعديلات الضريبية قصر بعبدا للمشاركة في اللقاء الحواري الذي دعا إليه رئيس الجمهورية، ميشال عون، واستبعد منه هيئة التنسيق النقابية... يخرج أصحاب الحقوق، من معلمين وموظفين في الإدارة العامة وعسكريين متقاعدين، في الوقت نفسه، إلى الشارع لمطالبة الرئيس عون بتوقيع القانونين ونشرهما في الجريدة الرسمية فوراً، بعدما تطلب إقرارهما في مجلس النواب أكثر من 5 سنوات من الصراعات والحوارات والتسويات والتنازلات... حتى لم يبقَ هناك أمر يمكن التفاوض عليه.

العدد ٣٢٥٠

سيدي الوزير،
لا داعي لدعوة لجان الأهل لتتمثل في اللجنة التي ستُعقد في السابع عشر من آب الجاري للتباحث في زيادة الأقساط في المدارس الخاصة، ما حاجتكم إليها؟ فهي ممثلة في اتحادات المدارس وإداراتها وفي أغلبها يتم تعيينها بانتخابات صورية لتوقّع على موازنات المدارس من دون دراسة فعلية لها، فيدفع الأهل ثمن تقاعس وتآمر البعض منهم.

العدد ٣٢٥٠

يَنطق القاضي بالحُكم: "حكمت المحكمة حضوريّاً ببراءة المُتّهم نشأت فهمي الكاشف، مِن التُهمة المنسوبة إليه، وذلك إعمالاً للمادة 304 فقرة أولى مِن قانون...". يُقاطعه أحد الحاضرين في القاعة، معترضاً على الحُكم، قائلاً: "سكسونيا، قانون سكسونيا". يَضرب القاضي بمطرقته، مِن غير أن يُحدّد مصدر الصوت، ليعود الصمت. يُكمل تلاوة الحُكم: "مِن قانون الإجراءات الجنائيّة".

العدد ٣٢٥٠

هناك مخالفات يجب أن لا تقبل أيّ تسويات (مروان طحطح)

بحجّة تأمين أموال لخزينة الدولة، تم إدراج قانون تسوية مخالفات البناء كمادة في مشروع قانون موازنة عام 2017. هذا القانون، بحسب نقابة المهندسين، لا يضرب فقط مفاعيل كلّ قوانين البناء التي تحافظ على النسيج العمراني الصحي للمدينة والمناطق، بل يُشرّع المخالفات التي تهدد السلامة العامة والتي تُفرّط بالملك العام

"إنّ قوانين التسوية تضرب وتلغي مفاعيل كل قوانين البناء ومراسيم السلامة العامة التي تُحافظ على البيئة والطبيعة والنسيج العمراني الضامن لبيئة اجتماعية صحية ونظيفة".
بهذه الكلمات، خرج نقيب المهندسين في بيروت جاد تابت في تموز الماضي ليُعلن في مؤتمر صحافي رفض النقابة الحاسم لقانون تسوية مخالفات البناء الذي جرى تضمنيه في مشروع قانون موازنة عام 2017، عبر المادة 64 منه.

العدد ٣٢٤٩

(هيثم الموسوي)

شطب مبلغ 150 مليار ليرة من موازنة وزارة الاتصالات بـ«شحطة قلم» فتح الباب أمام لجنة المال والموازنة للتوسّع في التقصّي عن مشاريع وزارة الاتصالات، ولا سيما أن الجلسة الأخيرة كشفت عن مشاريع «وهمية» تنوي الوزارة تلزيمها بمليارات الليرات

تعقد لجنة المال والموازنة جلسة يوم الاثنين المقبل لمتابعة درس موازنة وزارة الاتصالات لعام 2017 استكمالاً للجلسة السابقة التي عقدت يوم الخميس الماضي وقدّم فيها وزير الاتصالات جمال الجراح لائحة مختصرة بمشاريع الوزارة، مقترحاً خفض المبالغ المخصصة لها من 750 مليار ليرة إلى 600 مليار ليرة.

العدد ٣٢٤٩

تعقد هيئة التنسيق النقابية، عند الثانية عشرة والنصف ظهر اليوم، اجتماعاً طارئاً في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، وتقول مصادرها إنها تتجه لإعلان الإضراب في الإدارات العامة والتشاور في إمكانية تنفيذ اعتصامات مرافقة، يوم الاثنين المقبل، والتلويح بعدم البدء بالعام الدراسي المقبل في حال عدم إقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب، وذلك في مؤتمر صحافي تعقده بعيد الاجتماع.

العدد ٣٢٤٩

خمس سنوات متواصلة من الإضرابات والتظاهرات والاعتصامات، شارك فيها أحيانا أكثر من مئة ألف متظاهر، وأدى إيقاعها ومداها وانتشارها وتنوع أمكنة تنفيذها إلى وضع السلسلة في سلم اهتمامات كل المراجع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكذلك حفزت منظمات المجتمع الأهلي النزول إلى الشارع دفاعاً عن حقوق المواطنين بعناوين مختلفة... وجعلت الهيئات الاقتصادية والمصرفية والتجارية وأصحاب المدارس تقف سداً منيعاً لتعطيل إقرار السلسلة، أو بالحد الأدنى تفريغها من محتواها، إن لجهة الأرقام أو لجهة الضرائب.

العدد ٣٢٤٩

Monochrome


(مروان بو حيدر)

ننقش فوق جدار حياتنا عمراً. نحفر عليه رموزاً نحن فقط نعني معانيها. جدار حياتنا من زجاج. سهل الإنكسار. نزخرفه كما يحلو لنا ونسرّب له الضوء خلسةّ، نبقيه دافئاً / حيّاً.
الجدار تحفتنا.
تغريد الزناتي

العدد ٣٢٤٩

هناك قوانين تحمي حقوق الأهالي يجب علينا اتباعها

اللقاء الذي جمع عدداً من أهالي التلاميذ في المدارس الخاصة في طرابلس والشمال، شكّل خطوة لم تعد معهودة في مواجهة الابتزاز الذي يمارسه أصحاب المدارس، من أجل فرض زيادة الأقساط وبالتالي تكبير أرباحهم الكبيرة أصلاً. هذه الخطوة الفريدة، إذاً نجحت مساعي تعميمها وتوسيعها وإقناع الأهالي بجدوى خوض المعركة، يمكن أن تساهم باستعادة بعض التوازن المفقود بين مصالح الأسر ومصالح أصحاب المدارس، ويمكن أن تفسح في المجال لإيجاد مقعد للجان الأهل على طاولة المفاوضات الجارية، التي لا تزال، حتى الآن، تستبعد ممثلي الأهل الذين سيدفعون الكلفة وحدهم

تحت عنوان «معاً لأقساط مدرسية مدروسة»، تداعى عدد من أهالي التلاميذ في المدارس الخاصة في طرابلس والشمال إلى لقاء حواري، مع خبراء وباحثين ونقابيين، عُقد في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس.

العدد ٣٢٤٨
وهم الدّولة الرّيعيّة الخالصة وجنون الرّأسماليّة اللبنانيّة

«بينما البخيل هو رأسمالي أصيب بالجنون، فإن الرأسمالي هو بخيل عقلاني»
كارل ماركس

في الآونة الأخيرة اختلفت الآراء حول احتمال ردّ رئيس الجمهورية لقانون الضرائب، وبالتالي ردّ السلسلة فعلياً، التي تم إقرارها في المجلس النيابي. الكثيرون من كل حدب وصوب، الذين طالبوا الرئيس برد القانونين، ولا سيما الهيئات الاقتصادية ونقابات المحامين والمهندسين والأطباء مروراً بحزب الكتائب وربما أكثرية الشعب اللبناني... سيعلنون النصر إذا استجاب الرئيس لمطالبتهم؛ ولكن المنتصر الحقيقي سيكون الهيئات الاقتصادية والمصارف والرأسمال المالي.

العدد ٣٢٤٨

على بعد عشرات الأمتار من أكبر خزان مياه في الجنوب، في بلدة الطيبة (مرجعيون)، الذي تضخّ إليه المياه من نهر الليطاني، في أسفل الوادي، ترتفع أصوات الأهالي بسبب عدم وصول المياه إلى منازلهم. في بلدة الطيبة نفسها، لا تصل مياه الليطاني إلى عشرات المنازل، إلّا في أوقات نادرة، أما في بلدة حولا المجاورة، فإن المياه لا تصل أبداً إلى معظم المنازل منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، ما حرم المزارعين من ريّ أراضيهم

يبدو أن مشكلة المياه في القرى والبلدات الجنوبية لن تنتهي قريباً رغم انفاق ملايين الدولارات في السنوات الماضية على حفر الآبار الإرتوازية ومدّ شبكات جديدة للمياه وبناء خزانات ضخمة للمياه في بلدة برعشيت، وخزان مياه كبير في بلدة شقرا (بنت جبيل) تجرّ المياه اليه من مصفاة بلدة الطيبة (مرجعيون) وهو مزوّد بمضخّة عملاقة لضخ المياه الى 23 بلدة في بنت جبيل ومرجعيون.

العدد ٣٢٤٨

حسم 151 مليار ليرة من الاعتمادات بشحطة قلم


يرد الجراح على الاستيضاحات بأنه بحاجة إلى تغطية قانونية لعقد نفقات ستنفذ في العام المقبل (مروان طحطح)

يبذل وزير الاتصالات جمال الجراح محاولات حثيثة لإمرار اعتمادات «غير مفصّلة»، بقيمة 750 مليار ليرة، ضمن موازنة وزارة الاتصالات لعام 2017. في سياق هذه المحاولات، أقدم على «حسم» 151 مليار ليرة من الاعتمادات المطلوبة، من دون تفصيل أيضاً، ما زاد الشكوك حول طبيعة هذه الاعتمادات والمشاريع المخصصة لها، ولا سيما أن الجرّاح اضطر إلى تقديم لائحة بالمشاريع بعد ممانعة غير مبررة

تعقد لجنة المال والموازنة النيابية جلسة، اليوم، وعلى جدول أعمالها بند معلّق من الجلسة السابقة يتعلق بالإنفاق الاستثماري المُدرج في موازنة وزارة الاتصالات والبالغ 750 مليار ليرة.

العدد ٣٢٤٧

بدّد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ما أشيع في اليومين الماضيين عن أنه سيوقّع قانونَي سلسلة الرتب والرواتب والتعديلات الضريبية قبل نهاية هذا الاسبوع. فقد أبلغ وفد الهيئات الاقتصادية، الذي زاره أمس في قصر بعبدا، «أن قانون سلسلة الرتب والرواتب هو قيد الدرس تمهيداً لاتخاذ الموقف المناسب منه على نحو يزاوج بين ما ترتّبه السلسلة الجديدة من حقوق للمستفيدين منها من جهة، وما يحفظ الاستقرار الاقتصادي وسلامة المالية العامة في البلاد».

العدد ٣٢٤٧

أزيل الجسر الحديدي على مدخل جل الديب (ساحل المتن الشمالي) منذ 6 أعوام، بسبب مخاطره على السلامة العامّة. منذ ذاك الحين دخل مشروع المدخل البديل نحو البلدة في بازار المصالح المتعارضة. فكل تصميم مقترح يصيب فئة معينة بأضرار ويحرّكها لإسقاطه، وتجد من يساندها في الدولة، فيما السكان في جلّ الديب وبصاليم وغيرهما يعانون يومياً على الطرقات الداخلية للدخول الى منازلهم والخروج منها

نفّذ عدد من السكان أمس اعتصاماً في جل الديب، رفضاً لمشروع إقامة ممرّين عند تقاطع جلّ الديب (جسرين) على شكل 2L من أجل تأمين مداخل المنطقة ومخارجها. هذا المشروع يأتي كبديل من جسر جلّ الديب الذي أُزيل عام 2011، والذي لم يُباشر بأيّ بديل منه حتى الآن، بالرغم من مضيّ ست سنوات على إزالته.

العدد ٣٢٤٧
لَقِّم المحتوى