مجتمع واقتصاد


هبط حجم الأعمال في القطاع الصناعي بقيمة 1.8 مليار دولار أميركي خلال 3 سنوات (هيثم الموسوي)

فيما تستمرّ سياسة "مصرف لبنان" في تقديم الدعم للمصارف التجاريّة عبر هندسات ماليّة خاصّة، وتأمين الدعم للمضاربين العقاريين عبر تحفيز عمليّات اقتراض الأسر بما يحافظ على أرباحهم، كان قطاع الصناعة الذي يشكّل 10% من الدخل القومي، يعاني تراجعاً، إذ هبط حجم الأعمال في هذا القطاع بين عامي 2012 و2015 بقيمة 1.8 مليار دولار أميركي، وتراجع من 10.5 مليارات دولار في عام 2012 إلى 8.8 مليارات دولار في عام 2015. وأقفلت نحو 388 مؤسّسة من أصل 2365 توظّف نحو 78 ألف عامل.

العدد ٣١٣٤

أثارت جمعية "المُفكّرة القانونية"، أمس، شُبهة تعرّض مجلس شورى الدولة لضغوط كبيرة لثنيه عن قراراته المُتعلّقة بوقف تنفيذ رخصة مشروع "الإيدن باي" على شاطئ الرملة البيضاء. وعبرت الجمعية عن قلقها وارتيابها من "الشائعات التي تتواتر عن أكثر من مرجع بوجود مساعٍ لثني مجلس شورى الدولة عن قراراته، بل بوجود توجهات لدى بعض كبار القضاة في التسويق لهذا الأمر"، وقالت إن "هذه الشائعات نضعها حكماً في سياق التهويل والتدخل في أعمال القضاء"، لافتة الى أن "هذه الشائعات تزداد حدة كلما نجحنا في استصدار حكم أو قرار قضائي، كأنما المراد منها هو إضعاف ثقة الناس بالقضاء وإضعاف منعة القاضي والتأكيد على أن السلطة الحاكمة تتحكم بكل شيء ولا تترك مجالاً لأي نوع من أنواع المقاومة الاجتماعية، سواء أتت من الناس أو من القضاء".

العدد ٣١٣٤

تركت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي للجمعيات العمومية التي تعقد اليوم خيار بتّ مصير الإضراب المفتوح المستمر منذ 10 الجاري، فرفعت توصية مزدوجة بتعليق الإضراب أو الاستمرار به.

العدد ٣١٣٤

الضرائب على الشقق الشاغرة تحدّ من المضاربة العقاريّة (هيثم الموسوي)

يرفض المضاربون على أسعار العقارات فرض أي ضريبة على أرباحهم. هؤلاء يُمعنون في حرمان المواطن من حقّه في السكن، ولا يكتفون بذلك، بل يحصلون على دعم مباشر من المال العام عبر تحفيز القروض لشراء المساكن

لا يحتاج المرء إلى القيام بدراسات معمّقة لأخذ صورة واضحة عن وضع سوق العقارات، فجولة ميدانيّة كفيلة بإيضاح هذه الصورة، وخصوصاً أن ورش البناء شغّالة باستمرار، بعدما حوّل المطوّرون العقاريون الإنتاج من الوحدات الكبيرة إلى وحدات صغيرة ومتوسطة، ليناسب العرض الطلب في السوق المحليّة، وهو طلب مرشّح للارتفاع مع بدء تطبيق قانون الإيجارات الجديد.

العدد ٣١٣٣

هكذا، مثل أي أمر عادي، رضخ الجميع لزيادة الـ 250 ليرة على سعر علبة السجائر. الكل يشكو من ذلك ويستنكره، ليس المدخنون فقط، بل المسؤولون في الدولة أيضاً، وعلى رأسهم وزارة الاقتصاد والتجارة المفوضة قانوناً بمراقبة الأسعار وضبط الغش والاحتكار.

العدد ٣١٣٣

قرار ثالث بوقف الأعمال على الرملة البيضاء


قرار الوقف تحت طائلة غرامة بقيمة 150 مليون ليرة عن كل يوم مخالفة (مروان طحطح)

تتواصل الأعمال في مشروع «الايدن باي ريزورت» على شاطئ الرملة البيضاء، على الرغم من صدور قرارين قضائيين من مجلس شورى الدولة يقضيان بوقف تنفيذ الرخصة الأساسية وكل رخصة تعديلية. هذا الاستهزاء بالقضاء وتحدي قراراته، بفعل الحماية التي يوفرها وزير الداخلية نهاد المشنوق ومحافظ بيروت زياد شبيب لصاحب المشروع وسام عاشور، حفّز قاضي الأمور المُستعجلة في بيروت، القاضي جاد معلوف، لاتخاذ قرار ثالث يقضي بوقف كل الأعمال في المشروع، بناءً على مراجعة تقدمت بها الجهة المدعية (جمعية الخط الأخضر، بالتعاون مع جمعية المفكرة القانونية)

أصدر قاضي الأمور المُستعجلة في بيروت، القاضي جاد معلوف، قراراً يقضي بوقف الأعمال في ورشة بناء مشروع "الايدن باي ريزورت" على شاطئ الرملة البيضاء، وذلك "تحت طائلة غرامة إكراهية قدرها 150 مليون ليرة لبنانية عن كل يوم مخالفة (..) لحين إعادة العمل بالرخصة التي تُجيز هذه الأعمال أو إلى حين استصدار رخصة جديدة".

العدد ٣١٣٣

تحدّى 14 ناشطاً في الحراك المدنيّ سطوة القضاء العسكري، متمسّكين بمبدأ رفض محاكمة مدنيين أمام القضاء العسكري. صحيح أن محاكمة 5 منهم بتهمة "معاملة قوى الأمن بشدّة" مستمرّة أمام هذا القضاء، إلّا أنهم نحجوا في فصلها عن تهمتي "تخريب الأملاك الخاصّة والشغب" خلال تظاهرة 8 تشرين الأوّل 2015 المعروفة بـ"تظاهرة لو غراي"، والتي يحاكمون بها أيضاً، وأحيلت إلى القضاء العدلي، ليعود القضاء العسكري بذلك إلى الحجم المُعطى له بموحب القانون، وهو يبقى حجماً ذا صلاحيات واسعة تناقض أبسط مبادئ الديموقراطيّة وشروط المحاكمة العادلة والمتمثّلة بضمان حقّ المتقاضي بقضاء مستقلّ لا يخضغ لتراتبيّة مؤسّساتيّة (كتلك التي تحكم المؤسّسات العسكريّة)، تجرّده من استقلاليته وحياده، وتجرّد العدالة من مفهومها، باعتبار أن الأحكام الصادرة عن هذه المحكمة لا تُعلّل.

العدد ٣١٣٣

استنكرت لجان المتابعة للموظفين المتقاعدين في لبنان التعدي الفاضح والمفاجئ على حقوق المتقاعدين في مختلف أسلاك القطاع العام من جراء حرمانهم من حقهم في الحصول على ما نسبته 85% من الزيادات التي لحظها مشروع السلسلة المرتقبة للموظفين القائمين بالخدمة الفعلية، بل اقتصرت على ما لا يتجاوز 10% فقط من هذه الزيادات، في حين أن القانون الرقم 173 تاريخ 29/8/2011 (تحويل سلسلة القضاة) والقانون 206 تاريخ 5/3/2012 (تحويل سلسلة أساتذة الجامعة اللبنانية)، شملا المتقاعدين في هذين السلكين بكامل نسبة الـ 85% من الزيادات الكبيرة التي حصل عليها القائمون بالخدمة الفعلية فيها.

العدد ٣١٣٣

في حال طيّرت الجلسة النيابية، فإن العودة إلى الشارع ستكون يوم الأربعاء المقبل (هيثم الموسوي)

الجلسة النيابية التي طارت الأسبوع الماضي، لم تكن وحدها السبب في إطاحة البحث في مصير سلسلة الرتب والرواتب. ذلك ان قرار تقديم ملف قانون الانتخابات، وضع الملف المالي جانباً.ما هو واضح حتى الآن هو أن رئيس المجلس النيابي نبيه بري مستاء للغاية من عدة امور، بينها طريقة تطيير نصاب الجلسة والفوضى التي قامت في غيابه، وبينها، ايضا، محاولة الحكومة رمي كرة النار الضرائبية في حضن المجلس النيابي.

العدد ٣١٣٢

نجحت تظاهرة ساحة رياض الصلح، أمس، في إعادة الناس إلى الشارع، بعد أقل من سنتين على احتجاجاتهم المُطالبة بحلّ أزمة النفايات. جمعت أفراداً وعائلات وجماعات ومحازبين، من مختلف الفئات والأعمار؛ شارك فيها الأستاذ في التعليم الرسميّ الذي غبنته السلسلة بنسختها الأخيرة المشوّهة، والعسكري المتقاعد، وستينيّ هاجر أولاده بحثاً عن لقمة العيش، ومستأجر مهدّد بفقدان السقف الذي يؤويه، وعامل يطالب بتصحيح الأجور، وشباب عاطلون من العمل، وأساتذة وطلاب جامعات، ومحامون، وناشطون في المجتمع المدني.

العدد ٣١٣٢

(هيثم الموسوي)

شهدت ساحة رياض الصلح، أمس، التجمّع الاحتجاجي الاكبر منذ تحرّكات صيف عام 2015، التي اندلعت على خلفية «أزمة النفايات». المشهد في الساحة كان شبيها الى حد ما بتلك التحرّكات، اذ تميّز التجمّع بمشاركة كبيرة من شباب غاضبين على السلطة ورافضين لتصرفاتها ازاء سلسلة الرتب والرواتب وامعانها في تكريس نظام ضريبي لا يتسم بأي نوع من العدالة. هتف المشاركون ورفعوا شعاراً واضحاً لا لبس فيه: «يسقط حكم المصرف».

العدد ٣١٣٢

«سياسات مصرفنا المركزي لا تقوم إلا بترييح وتدليع القطاع المصرفي» (الأخبار)

اختار الحزب «الشيوعي اللبناني» واتحاد «الشباب الديمقراطي» مبنى مصرف لبنان لتنفيذ اعتصام حاشد، السبت الماضي، شارك فيه عدد كبير من اليساريين والناشطين في مجالات العمل النقابي ومنظمات المجتمع المدني.

العدد ٣١٣٢

يذهب الكاتب مارتن أدامز في كتابه «الأرض، نموذج جديد لعالم مزدهر»land, a new paradigm for a thriving world (2015) في تحليله لفكرة الأرض واستعمالها، بعيداً عن كل النظريات الاقتصادية التي تتعامل معها كجزء من رأس المال، والتي تؤدي الى المضاربة العقارية. فقطعة الأرض لا تكتسب قيمتها إلا في محيطها، أي موقعها الجغرافي.

العدد ٣١٣٢

(الأخبار)

أكثر من 80% من المتاجر التي كشفت عليها جمعية حماية المُستهلك في منطقة الحمرا، أمس، عمد أصحابها الى زيادة سعر الدخان وبعض السلع، بالرغم من عدم إقرار أي ضريبة حتى الآن. يُحذّر رئيس الجمعية زهير برو من تفاقم هذه الظاهرة ويلفت إلى ضرورة اتخاذ وزارة الاقتصاد مواقف أكثر حزماً من دعوة المواطنين إلى الإبلاغ عن المخالفات

من بين 23 متجراً في منطقة الحمرا، كشفت عليها جمعية حماية المُستهلك، أمس، هناك 19 متجراً بادر أصحابها الى زيادة أسعار الدخان والمُعسّل، فيما عمد عدد منهم الى زيادة أسعار البن المُعلّب و الرز والحمص والعدس، وفق ما يقول رئيس الجمعية زهير برو. يُشير الأخير في اتصال مع «الأخبار»، الى أن الجمعية قامت بكشف على مدى يومين على عدد من المتاجر في كل من: الحدث، بعبدا، عين الرمانة، برج البراجنة، الشياح، المزرعة وعائشة بكرا، وتبيّن لها تفاقم ظاهرة رفع أسعار الدخان (عبر زيادة 250 ليرة أو 500 ليرة) وبعض السلع الأخرى.

العدد ٣١٣٢

قبل نحو 25 عاماً، وفي ذروة «قرفه» مِن الواقع اللبناني، غنّى غسّان الرحباني سائلاً: «لماذا لا يُمكنني أن أعرف ماذا يجري مِن حولي؟». كان الجواب في عنوان الأغنية نفسها: «ممنوع». ربع قرن مضى ولا يزال الممنوع ممنوعاً. ما حكاية الضرائب الجديدة في لبنان؟ قلّة فقط تَعرِف. يُمكن الجزم، وبكلّ راحة ضمير، أنّ أكثر الذين اعتصموا في وسط بيروت، أمس، لا يَعرفون. أُيُعقل أن يلتقي أفقر الفقراء مع أثرى الأثرياء على مطلب واحد: «لا للضرائب»!

العدد ٣١٣٢
لَقِّم المحتوى