أعمال

في مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي حمل عنوان «طريق العودة إلى الوطن»، مطلع الشهر الجاري في البيال، وقّع رئيسا الجمهورية والحكومة أول مرسوم لاستعادة الجنسية اللبنانية.
بعدها بأسبوع، كان مئات اللبنانيين يبحثون عن «طريق للخروج من الوطن». فضمن فعاليات معرض بيروت الدولي للعقارات، في فندق الحبتور، قدمت شركات عقارية، أوروبية ولبنانية، عروضاً تمكّن المستثمر المهتم بالحصول على جنسية دول معيّنة شرط شرائه عقاراً أو قيامة باستثمارات محددة.

مال وأسواق | العدد ٣١٨٢

يتربع الزواج غالباً على عرش الأفراح في الموروث
الثقافي الشعبي في لبنان والشرق. لكن الوصول إلى «الفرحة الكبيرة» والمنتظرة يرافقها الكثير من القلق والجهد والتعب من قبل العروسين ليكون الحدث مثالياً بكل المعايير والتوقعات. ولأنّ «خوري هوم»، منذ تأسيسها، هدفت إلى مشاركة اللبنانيين عموماً وعملائها خصوصاً أفراحهم، وأن تكون جزءاً من سعادتهم عبر الخدمات والمنتجات التي توفرها لهم، فإنها تسعى دائماً لأن تكون حاضرة في كلّ المناسبات، وعلى رأسها الأعراس، لتمنح أيّ ثنائي كلّ التسهيلات الممكنة على اختلاف إمكانياته المادية، ولتكون شريكته وسنده في رحلة «النعم» الأبدية

تعود فكرة لائحة هدايا الزواج إلى رغبة أهل الثنائي وأقربائهم وأصدقائهم في مساعدتهما في الحدّ من الأعباء المالية التي ترافق الزواج، عبر دعمهما بمبلغ مادي يمكّنهما من الانطلاق في علاقتهما الجديدة بسلاسة، ويمكنهما استخدامه كيفما يشاءان، خصوصاً لفرش المنزل الذي يعدّ أولى الأولويات للاستقرار. و«خوري هوم» من العائلة. فالشركة التي تعدّ واحدة من أكبر وأبرز متاجر التجزئة في لبنان والمنطقة تنظر إلى علاقتها بعملائها من منظار عائلي لا مؤسساتي. ولأنها من «القرايب»، فإن مشاركتها في فرحة العرس عبر لائحة الهدايا التي تقدمها... استثنائية.

مال وأسواق | العدد ٣١٨٢

للصورة المكبرة انقر هنا
مال وأسواق | العدد ٣١٨٢

«نظّم مناسبتك» مع لبنان والمهجر

أطلق كل من بنك لبنان والمهجر وشركة فيزا حملة «قم بتصميم مناسبتك» Design your Event التي بدأت مطلع أيار الجاري وتنتهي في 31 حزيران المقبل. وستمكن الحملة، للمرة الأولى، حاملي بطاقات بلوم فيزا من الفوز بجائزة من اختيارهم تبلغ قيمتها 5000 دولار، عند استخدام بطاقة BLOM Visa في لبنان أو الخارج. وفي نهاية الحملة، سيفوز عشرة أشخاص، يمكنهم الاختيار بين مشاهدة الحدث الرياضي المفضل لديهم في الخارج أو السفر إلى وجهتهم المفضلة أو الاحتفال بعيد ميلادهم في لبنان.

مال وأسواق | العدد ٣١٨٢

من هنا بدأت الحكاية في بيروت

يوم الجمعة المقبل، 19 أيار الجاري، تحتفل «مجموعة فتال» بمرور 120 عاماً على تأسيسها. في الأصل، تعود تسمية فتال إلى مهنة فتل الحبال لكي تكتسب متانتها. من خيط صغير في دمشق أواخر القرن التاسع عشر، حبك آل فتال ــــ من الجد المؤسس خليل مروراً بالأبناء وحتى الأحفاد ــــ خيوط شركة نمت وتطورت وتوسعت رغم كل «الفتلات» التي عصفت بالمنطقة ولبنان، حتى أصبحت ـــ بعد قرن وعقدين على انطلاقتها ــــ إمبراطورية تجارية مترامية الأطراف تحضر في تفاصيل كل منزل في لبنان والشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال المنتجات والخدمات التي تقدمها. اللقاء مع رئيس مجلس إدارة الشركة هوبرت فتال يكتسي نكهة مختلفة، إذ أنها المرة الأولى التي يطل فيها في حوار مع وسيلة إعلامية

■ بدأت قصة فتال منذ 120 عاماً، تحديداً سنة 1897 في دمشق. حدثنا باختصار عن هذه المسيرة الغنية الممتدة لأكثر من قرن؟
قصة شركة فتال بدأت من خلال سلسلة من الفرص والأحداث والمبادرات، انطلقت من الأيام الأولى للمؤسس خليل فارس فتال الذي كان مترجماً فورياً في القنصلية النمساوية الهنغارية في دمشق، ومسؤولاً بالتحديد عن ترجمة الوثائق التجارية للقارة الأوروبية.
أثناء أدائه لمهمته، وردت في ذهنه فكرة ولوج العمل التجاري مباشرةً، فأسس شركة خليل فتال وأولاده. سنة 1926 طلب من ابنه جان التوجه إلى بيروت لتحصيل دين مستحق من أحد التجار.

مال وأسواق | العدد ٣١٧٦

يقال إن «البداية هي نصف كل شيء، والسؤال نصف المعرفة». لهذا، فإن الحصول على الإجابات من شأنه تعزيز تجربة العميل مع الشركة أو المصرف الذي يتعامل معه. والسؤال اليوم أصبح متيسراً بمجرد الاتصال بمركز خدمة العملاء، وهو مركز متخصص ومزوّد بكفاءات عالية في التواصل والإصغاء والقدرة على التعامل مع أي طارئ.

إلّا أن توجيه السؤال ليس الطريقة الوحيدة لضمان حصول العملاء على الخدمة المتوخاة وتعزيز تجربتهم. ذلك أن توعية العملاء أصبحت جزءاً لا يتجزأ من مهام المصارف والمؤسسات المالية بما يجنّب العلاقة بين الطرفين أي خضات أو التباسات. فكما أن العميل حريص على أمواله، كذلك المصارف أيضاً تسعى جاهدة لأن تحافظ على ثقة عملائها وتشعرهم بالاطمئنان بأن أموالهم في أيدٍ أمينة، وبأنه مقابل الأكلاف التي يتكبدونها سيحصلون على خدمات تساعدهم في تدبير شؤونهم المالية بشكل فعّال ومريح في آن.

مال وأسواق | العدد ٣١٧٦

التداول في الأسواق المالية في BAU

افتتحت جامعة بيروت العربية «قاعة رفعت النمر» للتداول في الأسواق المالية داخل كلية إدارة الأعمال لمساعدة الطلاب على الاستكشاف المبكر لآليات تنفيذ العمليات والمعاملات في هذا القطاع المالي الحيوي، إضافة إلى دورها التدريبي من خلال تنمية مهارات الموظفين المولجين بهذه المهام لدى المصارف اللبنانية.
القاعة التي تم تجهيزها بالكامل من قبل «فرست ناشونال بنك» FNB بأفضل المعدات والبرامج الحديثة، ستكون متاحة لكلّ من يرغب في امتلاك مهارات التداول في الأسواق المالية من كل جامعات ومصارف لبنان من دون استثناء.

مال وأسواق | العدد ٣١٧٦

غرفة استراليا ولبنان للتجارة في «مديار»

استقبلت «مديار» رئيس غرفة استراليا ولبنان للتجارة والصناعة فادي الذوقي وعدداً كبيراً من أعضاء الغرفة في مكاتب المشروع، في حضور نخبة من فعاليات المنطقة ورؤساء البلديات.
تخلّل اللقاء مقدّمة تعريف عن «مديار» وأهمية المشروع وما يقدمه لخدمة الاستثمار في لبنان، بالإضافة إلى الخدمات الجديدة والمتنوعة التي سيقدمها.
تلت المقدمة مأدبة غداء أقامتها الشّركة في النادي المخصّص للمشروع على شرف الحاضرين.

مال وأسواق | العدد ٣١٧٦

تعبر طاولة عن التقاليد المحلية من خلال الأكل

في زقاق من أزقة شارع مار مخايل في بيروت، طاولة لا تشبه مثيلاتها. تتعدد الطاولات في الشارع التراثي بحكم فورة المطاعم والحانات التي نمت على جانبيه وأحيائه. لكن لمن يستدل، فلا طاولة إلا واحدة «مطرح ما بيطبخوا ستات البيوت» على حد وصف رجل سبعيني لا يزال، هو والمباني التراثية، صامداً في ذلك الشارع. هناك في «طاولة» كان الحديث مع صاحب فكرة هذا المطعم ومؤسسه ــــ ومن قبله «سوق الطيب» ــــ كمال مزوّق لنكتشف أن السُّفرة ليست مجرد مائدة يوضع عليها الطعام، بل قد تكون سَفرة تنقلك في رحلة غذائية إلى وطن تبدو الطريقة الأمثل لاكتشافه... تذوقه

المطعم بسيط يذكر بأغنية الشحرورة «ع البساطة البساطة». بدءاً باسمه «طاولة»، على عكس الموضة السائدة بين المطاعم في لبنان والتي ترتكز على اختيار أغرب الأسماء لنفسها ولأطباق الطعام، والتي لا يفقه معظمنا ما الذي تعنيه، وصولاً إلى التصميم الداخلي الهادئ والرصين والمتواضع الذي يشعرك بأنك في مطبخ والدتك. صورة تعبر عن جوهر فكرة مزوّق الذي لم يرد تأسيس مطعم بالمعنى الحرفي للكلمة، بقدر ما كان يريد «التعبير عن التقاليد المحلية من خلال الأكل»، ونقل «روحية الأكل الذي نشعر به من خلال طعام الأم، بخلاف ما يقدمه الطهاة المحترفون الذين يعملون كأرباب عمل ويركزون على الإنتاجية والأرقام».

مال وأسواق | العدد ٣١٧٠

BLOM يكرّم التّجار

نظّم بنك لبنان والمهجر بالتعاون مع جمعية تجار بيروت مأدبة غداء في مطعم السلطان إبراهيم في وسط بيروت لتكريم أهم التجّار المشاركين في برنامج بطاقة تجار بيروت للتسوّق، بحضور رئيس مجلس إدارة ومدير عام البنك سعد أزهري ورئيس جمعية تجّار بيروت نقولا شماس إلى جانب عدد من رؤساء الجمعيات من مختلف المناطق في لبنان وأهم الشركاء في البرنامج.

مال وأسواق | العدد ٣١٧٠

جائزة تقدير لبدر الخرافي

منحت القمة الثامنة لتليكوم ريفيو نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة زين بدر ناصر الخرافي جائزة تقدير لإنجازاته كريادي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ولكونه داعماً أساسياً لعدد من برامج تمكين الشباب على صعيد الساحة الإقليمية وفي المجال الرقمي. وأكد الخرافي خلال تسلمه الجائزة أن «زين هي أكثر من مجرد شركة اتصالات، بل هي المزود لنمط حياة رقمي، تتطلع من خلاله إلى تطوير وتحسين تجربة المشترك عند كل تجربة اتصال.

مال وأسواق | العدد ٣١٧٠

للصورة المكبرة انقر هنا
مال وأسواق | العدد ٣١٧٠