القناة العاشرة الإسرائيلية



يوم 14 تشرين الأول 2010، تلقت مساعدة رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون رسالة إلكترونية من مراسلة القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي إيمانويل إلباز، تطلب فيها الأخيرة إرجاء مقابلة مع غليون. وهذه الرسالة، سبقتها، بحسب ما ورد فيها، مكالمة هاتفية بين السيدتين. تُسهب المراسلة في الحديث عن المؤسسة التي تعمل فيها، فتقول إنها «معروفة في إسرائيل بمعاييرنا الصحافية العالية، وبكوننا الصوت النقدي والقوي والحديث للصحافة الإسرائيلية».

كذلك تحدّثت عن تاريخ القناة وعن كونها تضم مئات الصحافين وعدداً من المكاتب في أبرز عواصم العالم. في اليوم التالي، أحالت مساعدة غليون الرسالة على رئيسها، فصدر منه الرد الآتي:
السيدة العزيزة إلباز،
البروفيسور غليون يشكركم على رسالتكم. يبدو لنا أنّ من الصعب في الوقت الحالي (إجراء المقابلة) بسبب ضيق الوقت والمواعيد. لكننا لن نتأخر عن إبلاغكم بالوقت المناسب.
تحياتي الحارة،
بروفيسور غليون

التعليقات

غليون ٢٠١٠

الهيئة كان عم ينسّق مع الصهاينة حتى قبل الحراك التونسي. هيدا دليل قطعي إنو الثورات العربية مؤامرة على بشار شخصياً.

أؤيدك تماماً، كان في اجتماع

أؤيدك تماماً، كان في اجتماع سري بين برهان غليون وخالد سعيد ومحمد البوعزيزي وباراك وأولمرت وبندر بن سلطان بمقهى في تل أبيب. واتفقوا أنو خالد سعيد ينتحر ويلزقو التهمة بالأمن المصري الشريف وأنو بعدين بيجي البوعزيزي بيحرق حاله فبيسقطو بن علي وبعدين مبارك وبعدين بيكونو وصلو لسوريا وهون بيت القصيد والباقي كله بروفة الله يحفظ علينا العقل والدين

غليون ديكتاتور مع التطبيع

بغض النظر عن شخصية غليون وكيف هو أداة مثل شلبي وعبد الجليل من اختراع الغرب،فما يلفت النظر من خلال أداءه انه ديكتاتور ولم يأت بأنتخابات فعلى سوريا السلام ان انتصر هؤلاء،فهو لا لون ولا شكل له ،بمراسلته للمهزوز فيصل تراه مؤمنا بالقضايا العربية وبالله مع انه ملحد لا يعترف بوجود الله وقد طرد من سلك التعليم بسبب تعرضه للذات الألهية ،ونكرانه لوجود الله فكيف يكون وهابياً اكثر من الوهابيين؟ وكيف هو اخوانجي مع الاخوان وزد عن ذلك فهو مع ليفي يهودي وصهيوني اكثر منه،ولم يرفض المقابلة مع مراسلة القناة الصهيونية،بل ترك الباب مفتوحا بحجة ضيق الوقت، هذا يعني ضمنا بانه ليس لديه مشكلة مع العدو وهو جاهز للتطبيع ،فهل سأل مثلا اعضاء مجلس اسطنبول عن امكانية اجراء مقابلة مع العدو ،هذا اذا افترضنا بانه يعتبره عدو،فهو لم يفعل يعني ديكتاتورية بديكتاتورية فليبقى إذن حيث هو متسكع على الأرصفة في اوروبا فالشعب السوري ليس بحاجة الى أمثاله.

2011

اعتقد قصدكم عام 2011 وليس 2010

وأين المشكلة في هذا

وأين المشكلة في هذا الإيميل؟ هل وجدتم فيه صور إباحية كما صاحبكم في قصر المهاجرين؟ الرجل اعتذر بأسلوب لبق وديبلوماسي؟

مو حلو التبسيط ولا حلو كمان

مو حلو التبسيط ولا حلو كمان ادعاء البراءة اكيد خالد سعيد والبو عزيزي اشرف بمليون الف مرة ممن ركبوا على دمائهم ليصبحوا قواد وكهان ثورات هجينة بلا فكر ولا روح ثورات تقول اميركا لها نعم عليها مليون علامة استفهام واذا حضرة المعلق بيقدر يجيبلي مثال واحد من التاريخ وقفت فيه اميركا وال سعود الى جانب قضية محقة او شريفة بكون كتير كتير ممنونته عن جد .ما انتبهت انو اللي بدو يسلح الشعب السوري ليقتل بعضه ولا مرة بحياته خطرله يسلح الفلسطينيين ليرجعوا الاقصى ولا بطل الاقصى النا اذا هيك احكوا وريحونا خلونا نلتهي بشي تاني

العدوان الصهيونى على غزة

حقيقاً إن العدوان الإسرائيلى الأخير عل قطاع غزة لهو إرهاب بإمتياز وأيضاً من جهة أخرى هو محاولة لإختبار قوة الردع العربية بعد " ثورات الربيع العربى " وفى الوقت نفسه يجهل العدو الصهيونى أن القيادة السياسية فى مصر من الإخوان المسلمين التى بالتأكيد تعتبر العدو الأول للكيان الصهيونى وتزعم إسرائيل أن معاهدة السلام التى بين البلدين هى التى تمنع أى عمل ضد إسرائيل أياً كان هذا العمل وجاء الرد بكل هدوء وهو استدعاء السفير الإسرائيلى وسحب الاسفير المصرى من الاراضى المحتلة للتشاور وعقد جلسة طارئة لجامعة الدول العربية ومجلس الأمن ويعول الكيان الصهيونى على أمريكا لكى تستنجد به فى أى وقت لكن فى الحقيقة لن تستطيع فعل أى شىء لأنه ببساطة مصر تقاد بشعب وليس بشخص ... والمغتصب زائل وبالقوة ...

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
10 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.