«سوق الخميس»: الحياة أبقى


نسخة للطباعة

نصّ: محمد نزال

مكان ينبض بالحياة، كلّ خميس. هو «سوق الخميس» في البقاع الغربي، في بلدّة غزّة... اللبنانيّة. أصبح الآن أكثر مِن مجرّد سوق. إنّه أقرب إلى مَعلم ثقافي. الباعة سوريّون، البضائع بأكثرها سوريّة، اللسان سوري، كأنّه قطعة نُقِلَت، كما هي، مِن مكانها. كلّ مَن هنا يُحبّ أن تؤخذ له صورة. المكان بجوار مخيّم النازحين، الذي احترق أخيراً، وكان يوم خميس، إذ حلّ الموت. أكلت النار أجساد ثمانية أطفال... لكنّ السوق استمر. الحياة أبقى.

(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)
(مروان طحطح)

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]