انتفاضة الأهالي في «الأنطونية»



نحو 312 عائلة و670 تلميذاً في مدرسة الآباء الأنطونيين في بعبدا تحركوا بعد إبلاغ إدارة المدرسة لهم بفرض زيادة على الأقساط تبلغ مليونين و100 ألف ليرة. ففي اجتماع عقد في 27 تشرين الأول الماضي، أخبر رئيس المدرسة الأب جورج صدقة الأهل أن الزيادة ستكون 37%، ولما أبدوا رفضهم أتاهم الجواب، بحسب مصادر الأهل: «اللي مش قادر يدفع يشيل ولادو من المدرسة».

وكانت الخطوة الأولى أن قرر الأهالي التحرك وتوقيع عريضة رفعوها إلى رئيس المدرسة، وأعلنوا أنهم ينتظرون رده لتحديد الخطوات التصعيدية المقبلة. وفي العريضة، يناشد الأهالي تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب الرقم 46 وإعطاء كل ذي حق حقه وعدم تقسيطه، باعتبار أنه تم أخذ احتياط للسلسلة منذ خمس سنوات. كذلك يطلبون تطبيق القوانين 515/96 و11/81 والمرسوم 4564 بتاريخ 12 كانون الأول 1981 والاستشارة 75 بتاريخ 27/1/2015، والتي تعطي للأهل حق مراقبة ودرس الموازنات والتدقيق فيها والتدقيق في قطع الحساب وكشف المستندات المالية.
ويذكر الأهالي أنهم في السنوات العشر الماضية تكبدوا زيادة على الأقساط تحت عنوان غلاء المعيشة تارة ومن دون أي عنوان تارة أخرى، علماً بأن الزيادات كانت تتم بعد قيامهم بالتسجيل للعام الدراسي المقبل، في الفترة الزمنية المحددة من قبل الإدارة وبشكل مفاجئ، وبعد منتصف العام الدراسي ومن دون علم مسبق منهم. الأهالي لم يكتفوا برفض أي زيادة على الأقساط بل يطالبون بحسم قيمة نسبة الزيادات السابقة التي لم تكن مبررة بأي وجه وبأي قانون.

للإطلاع على عريضة الأهالي انقر هنا

تعليم
العدد ٣٣٢٣ الاثنين ١٣ تشرين الثاني ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]