محمود عبد العزيز... عام على رحيل «الساحر»



يصادف اليوم مرور عام على رحيل محمود عبد العزيز (1946/2016/ الصورة) عن عمر 70 عاماً. النجم المصري الشهير، شكّل حالة خاصة في عالم التمثيل العربي من خلال أدائه الساحر، وهو لقب رافقه طوال مسيرته.

الشاب الوسيم أتى من الاسكندرية إلى القاهرة كي يعمل في الفنّ. بدأت مسيرته من خلال مسلسل «الدوامة» في بداية السبعينيات عندما أُسند له المخرج نور الدمرداش دوراً في المسلسل مع محمود ياسين ونيللي. في السينما بدأت رحلته بفيلم «الحفيد» إحدى كلاسيكيات السينما المصرية (1974). من بين مسلسلات البارزة التي لعبها «رأفت الهجان»، و«جبل الحلال»، «باب الخلق»، و«محمود المصري» وأفلام «الكيف، «العار»، «إعدام ميت»، و«الكيت كات»، و«إبراهيم الأبيض». برع الراحل في كافة الأدوار الرومانسية والكوميدية، وكانت له حصة كبيرة من أعمال الاكشن. إعتبر مسلسل «راس الغول» (تأليف وائل حمدي و شريف بدر الدين وإخراج أحمد سمير فرج) الذي عرض عام 2016 أخر المشاريع التي شارك فيها النجم. على طريقتها الخاصة، أحيت بوسي شلبي ذكرى زوجها الراحل. ونشرت المقدمة صورة على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تقف بجوار غرفة تحمل إسم محمود عبد العزيز معلقة «هي صدقة جارية في مستشفى 57357. إن أفضل شيء تقدّمه له في ذكراه هو أن يكون إسمه موجوداً في هذا المكان لأنه يجعله سعيداً، داعية الله أن يكون في مكان أفضل». من جانبه، نشر الممثل كريم محمود عبد العزيز الذكرى الأولى صورة لوالده، طالباً من محبّيه الدعاء له.

نجوم
العدد ٣٣٢٢ السبت ١١ تشرين الثاني ٢٠١٧
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]