«درّسني»: تطبيق يعطي دروساً خاصة



مستقبل التعليم ستحدّده التكنولوجيا التي تدخل بسرعة إلى هذا القطاع عبر الواقع المعزز وطرق التواصل والأجهزة. شرح الدروس سيصبح أشبه بعيشها من خلال تكنولوجيا الواقع المعزز التي ستأخذ الطلاب إلى عالم آخر. كذلك ستختلف أساليب التعليم التي ستصبح عن بعد بدءاً بالمدرسين الخصوصيين.

"درّسني" هو تطبيق أُطلق منذ أسبوعين لوصل الطلاب في كافة المراحل الدراسية مع أساتذة متخصصين في اللغتين العربية والإنكليزية والرياضيات لتقويتهم في المواد الدراسية في العالم العربي. يعمل التطبيق من خلال شراء رصيد معيّن يتيح للطالب التواصل مع مدرسين لمدة معينة من الوقت لمساعدته في حلّ مسائل معينة وتقويته فيها في أي مكان وفي أي وقت ومن دون الحاجة إلى إضاعة الوقت على الطرقات للوصول إلى المدرّس.
ما على الطالب سوى أخذ صورة للمسألة مع إمكانية إضافة تعليقات ومن ثم يرسلها إلى المدرس الذي سيقوم بدوره بالتفاعل معه لشرح طرق الحلّ المختلفة. يهدف التطبيق إلى حصول الطالب على الدراية الكاملة بطريقة الحلّ وتعلّمها لفهم المادة والتمكّن من حل أسئلة مشابهة من غير مساعدة، لذلك لن يقدّم الأساتذة الجواب النهائي للمسألة مباشرةً لأن التطبيق مخصصّ لتقوية الطلاب وليس لحلّ واجباتهم. ليس هناك منهاج دراسي محدّد يتبعه التطبيق إذ إنّ الأساتذة جاهزون لشرح أيّ مسألة في المواد الثلاث المذكورة، حيث أنّ جميع المدرسين تم اختيارهم بطريقة دقيقة وقد خضعوا لاختبارات ودورات تدريبية مكثّفة، كما يخضعون لاختبارات فحص الجودة ولتدريب علمي وفني بصفة مستمرة، وفق ما يرد في موقع التطبيق.
يمكن تحميل "درّسني" على ios وandroid لكن يجب الدفع للاستفادة من خدمات المدرسين وهو ما ينتقده البعض إضافةً إلى محدودية المواد وعدم شملها للعلوم والكيمياء وغيرهما.

تكنولوجيا
العدد ٣٣٠٢ الخميس ١٩ تشرين الأول ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]