طلاب المدارس الرسمية ينفذون مشاريع بيئية في البقاع



يتخلل المشروع تأليف نواد بيئية في المدارس لخلق العمل التطوعي (هيثم الموسوي)
نقولا أبورجيلي

في إطار برنامج خدمة المجتمع الذي يختبره طلاب الثانويات الرسمية والخاصة في كل لبنان، اختارت مؤسسة «ديان» و«كرسي التربية على المواطنة والتنمية المستدامة في جامعة القديس يوسف» تنفيذ مشاريع بيئية في عشر بلدات في البقاع الأوسط، تشارك فيها عشر مدارس رسمية بهدف بناء الروابط بين المدارس الرسمية والبلديات.

أما البرنامج الذي انطلق عملياً في العام الدراسي الماضي، فيفرض على كل طالب ثانوي (إلزامية المشروع)، أن ينفذ، إضافة إلى برنامجه الدراسي، 60 ساعة خدمة فعلية، على مدى 3 سنوات في المرحلة الثانوية مع إمكانية اختصارها بسنتين دراسيتين، على أن تخصّص 45 ساعة منها للخدمة الفعلية و15 ساعة للتخطيط المسبق والتحضير والمناقشة والتقويم، مع إمكان تنفيذ كامل هذه الساعات خلال السنتين الثانويتين الأولى والثانية.
وبالنسبة إلى المشاريع البيئية التي تموّلها مؤسسة «ديان» في البقاع، بالتنسيق مع وزارة التربية، فقد بدأ تنفيذها في آذار الماضي وعقدت بين آذار وتموز اجتماعات فردية مع المعنيين في البلديات وفي كل مدرسة مشاركة وجرى تدريب المشاركين في المشاريع على مفاهيم ومبادئ المواطنة البيئية والتنمية المستدامة، وتم اقتراح مشاريع البلديات المحددة المعدة للإنجاز في القرى المختلفة، بهدف تنفيذها في إطار برنامج خدمة المجتمع.
وأخيراً، نظم لقاء في جامعة القديس يوسف في زحلة بين خلايا العمل المشكلة في البلديات والمدارس من أجل إطلاق المشاريع المشتركة، والمقرر تنفيذها خلال العام الدراسي الحالي حيث من المقرر اختتام المشروع وتبادل قصص النجاح في أيلول 2018.
المشروع يهدف، بحسب مدير كرسي التربية في مؤسسة «ديان» فادي الحاج، إلى خلق حس بيئي منذ الطفولة المبكرة على مستويات فرز النفايات، النظافة، إقامة مساحات خضراء، حفظ الطاقة، التنوّع البيئي. ويتخلل المشروع تأليف نواد بيئية في المدارس لخلق العمل التطوعي والتركيز على حملات التوعية وأخذ أراء الطلاب لمناقشة جميع الأفكار والعمل على ترجمتها بالتعاون مع اللجان البيئية في البلديات، على أن يكون دور الأخيرة هو تحديد الحاجات واقتراح المشاريع.
ومن المشاريع المنوي تنفيذها: تنظيف مجرى نهر قبّ إلياس، توعية حول موضوع فرز النفايات في مجدل عنجر، حملة تشجير وتحريج في تعلبايا، إشراك طلاب المدارس في عمل تطوعي مع بلدية سعدنايل، تعاون بين بلدية زحلة وكل من ثانويتي زحلة الرسمية المختلطة وزحلة الرسمية للبنات، إضافة الى إنشاء سور حول ثانوية حوش الأمراء الرسمية، يوم بيئي في رياق يتخلله ندوات عن النظافة العامة وفرز النفايات، إنشاء حديقة عامة مفتوحة في بلدة علي النهري، استكمال إنشاء الحديقة العامة في دير الغزال، إطلاق حملة توعية حول فرز النفايات في بر الياس وتشغيل معمل فرز وتدوير وتسبيخ النفايات الذي أنجز بناؤه في سهل البلدة ولم يتم تشغيله. وفي هذا الإطار طالب رئيس بلدية قب إلياس جهاد العلم مجلس الوزراء بإصدار مرسوم لتشغيل هذا المعمل، على أن تتحمل الدولة التكاليف المادية.
من جهته، يشدد رئيس المنطقة التربوية في البقاع يوسف بريدي على أهمية المشروع في «زمن يعيش مجتمعنا في أزمة قيم، وفي ظل عالم افتراضي أصبحنا نعبر فيه عن مواقفنا بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي، فيما المطلوب هو ترجمة المواطنة عملياً عند التلميذ من خلال تعزيز روح الانتماء بجميع جوانبها»، واضعاً إمكانات الوزارة بتصرف هذا المشروع لإنجاحه.

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]