دمشق توقّع اتفاقات مهمة في مجال الطاقة مع طهران



وقّعت دمشق أمس مذكرة تفاهم تتضمن العديد من المشاريع المهمة في مجال الطاقة مع طهران، خلال زيارة يجريها وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي ومدير عام مؤسسة توليد الكهرباء حمود رمضان، إلى العاصمة الإيرانية.
وتضم المذكرة التي وقّعها عن الجانب الإيراني وزير الطاقة ستار محمودي ورئيس المجلس التنفيذي لشركة «مبنا» علي آبادي إنشاء محطة توليد في مدينة اللاذقية بقدرة 540 ميغاواط، إلى جانب إنشاء خمس مجموعات توليد تعمل بالغاز في مدينة بانياس بقدرة 125 ميغاواط.

كذلك تشمل الاتفاقية إجراء تقييم للأضرار في المحطة الحرارية في حلب، وإعادة تأهيل المجموعة الأولى والخامسة في حلب، وإعادة تأهيل وتفعيل مركز التحكم الرئيسي للمنظومة الكهربائية السورية بنظام «اسكادا» في دمشق، إلى جانب إعادة تأهيل محطة توليد التيم في دير الزور بقدرة 90 ميغاواط وإعادة تأهيل وتحسين أداء محطة توليد جندر في حمص. كذلك وقّع الطرفان عقدين آخرين؛ يتضمن الأول توريد خمس مجموعات توليد تعمل بالغاز إلى مدينة حلب بقدرة 125 ميغاواط، ويتضمن الثاني إعادة التأهيل والتحويل للعمل على الغاز والتحسين للمجموعة الغازية في محطة توليد بانياس والتي قدرتها 34 ميغاواط، وستكون بعد إعادة التأهيل والتحسين بقدرة 38 ميغاواط. وقال خربوطلي إن «الحكومة السورية ووزارة الكهرباء تحرصان على ترميم المنظومة الكهربائية وتفعيل خطوط الإنتاج والصناعة»، مضيفاً أنه «سيكون للشركات الإيرانية دور في إعادة إعمار سوريا».

سوريا
العدد ٣٢٧٣ الاربعاء ١٣ أيلول ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]