استثمار



اللبنانيون... تاسع الجنسيات استثماراً في دبي

كشفت دائرة الأراضي والأملاك في دبي عن قائمة أكثر 10 جنسيات استثماراً في السوق العقارية للإمارة خلال الفترة من مطلع يناير 2016 وحتى نهاية يونيو من العام الجاري 2017 وذلك من حيث عدد الصفقات وليس قيمتها. وقد حلّ اللبنانيون في المرتبة التاسعة من حيث عدد الصفقات العقارية في الإمارة والتي بلغت 1313 صفقة بقيمة 2.661 مليار درهم إماراتي، متفوقين على الأميركيين الذين حلّوا في المرتبة العاشرة (1119 صفقة بقيمة 2.873 مليار درهم إماراتي).

من أصل الجنسيات العشر ضمت اللائحة إضافة إلى اللبنانيين كلاً من الإماراتيين الذين حلوا في المرتبة الأولى (12000 صفقة بقيمة 37.402 مليار درهم إماراتي)، يليهم السعوديون في المرتبة 4 (5366 صفقة بقيمة 12.510 درهم إماراتي)، ثم المصريون في المرتبة 6 (2439 صفقة بقيمة 4.035 مليار درهم إماراتي)، والأردنيون في المرتبة 7 (2235 صفقة بقيمة 4214 مليار درهم إماراتي). أما بقية الجنسيات فتوزعت كالتالي: في المرتبة الثانية الهنود (10628 صفقة بقيمة 20.420 مليار درهم إماراتي)، وفي المرتبة الثالثة الباكستانيون (5398 صفقة بقيمة 7.018 مليار درهم إماراتي) والبريطانيون في المرتبة الخامسة (4188 صفقة بقيمة 8.916 مليار درهم إماراتي) فيما حل الصينيون في المرتبة 8 (2177 صفقة بقيمة 3.140 مليار درم إماراتي). في الإجمال شهدت إمارة دبي خلال 18 شهراً إتمام 71 ألف صفقة عقارية بلغت قيمتها 151 مليار درهم إمارتي موّزعة على 217 جنسية.

شقق للبيع... بـ 30 «بيتكوين»


تبلغ كلفة المشروع 326 مليون دولار

في خطوة لافتة وفريدة من نوعها على مستوى العالم شهدت دبي إطلاق مشروع عقاري ضخم (أستون بلازا) بقيمة 326 مليون دولار يتميّز بكونه يتيح شراء الشقق باستخدام عملة «البيتكوين» الرقمية.
والبيتكوين عملة رقمية وشبكة دفع لا وجود فيزيائياً لها وتم تداولها فقط عبر الانترنت ويمكن فعلياً مقارنتها ومبادلتها بعملات أخرى مثل الدولار واليورو، ويبلغ سعر كل بيتكوين حالياً حوالى 4637 دولار أميركي. وتتميز البيتكوين بإمكانية الدفع والشراء مباشرة بين الأشخاص من دون الحاجة إلى المرور بوساطة المصرف، إضافة إلى أنه لا يوجد هيئة مركزية تقف خلفها كما لا يمكن تتبعها بسبب عدم وجود رقم تسلسلي لها مثل العملات التقليدية.
الشركة المطوّرة للمشروع هي «أستون بروبيرتي فينتوريس» والتي تملكها سيدة الأعمال البريطانية ميشيل مون وشريكها دوغ بارومان. ويقدر أن تنتهي الأعمال في المشروع الذي ستبلغ مساحته 2.4 مليون قدم مربع عام 2020. وفقاً للشركة سوف تكون هناك 150 شقة أولية للشراء من إجمالي 750، بدءاً من شقق الاستوديو بسعر 169.000 دولار – حالياً حوالى 30 بيتكوين – إلى شقق بغرفتي نوم بسعر 380.000 دولار، أو حوالى 85 بيتكوين. في حين كان بإمكان المستثمرين شراء بيتكوين واحد بسعر يزيد قليلاً عن 20 دولاراً في عام 2013، مما يعني أن البيتكوين التي اشتراها المستثمر في ذلك الوقت بقيمة 600 دولار ستكون كافية لشراء «استوديو» في التطوير الجديد، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.
المشروع إذاً يسعى لاستقطاب المستثمرين الذين استفادوا من طفرة البيتكوين ويرغبون بتحويل أصولهم الرقمية إلى أصول مادية. مبادرة جريئة لكنها في الوقت عينه تحمل في طياتها بعد نظر وقدرة على استشراف المستقبل في ظل الأهمية المتصاعدة لسوق البيتكوين على مستوى العالم والتي بلغ حجمها أوائل هذه السنة حوالى 19 مليار دولار. ومما لا شك فيه بأن المشروع في حال نجاحه سيشكل قاعدة مهمة للمطورين العقاريين والمستثمرين في شتى القطاعات لمحاولة الاستفادة من سوق البيتكوين والعملات الرقمية بشكل أكبر.

مال وأسواق
العدد ٣٢٧٢ الثلاثاء ١٢ أيلول ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]