«سرادار» يستحوذ على نصف «فيتاس» المالية



أعلن بنك سرادار ش.م.ل. استحواذه على حصة بنسبة 49% في فيتاس لبنان ش.م.ل، وهي شركة تابعة لمجموعة فيتاس، من دون الكشف عن قيمة الصفقة التي قدّرت بحسب مصادر مطلعة بنحو 3.7 ملايين دولار.
تأسست «فيتاس ش.م.ل» الشركة الرائدة في مجال التمويل الأصغر عام 1999 وأصبحت في 2011 جزءاً من «مجموعة فيتاس»، وهي شبكة عالمية من مؤسسات التمويل الأصغر العاملة في لبنان والأردن ورومانيا، تتبع لها مؤسسات فرعية في العراق، الضفة الغربية وقطاع غزة، البوسنة، كولومبيا وغانا.

كانت «فيتاس ش.م.ل» أول مؤسسة تمويل أصغر لبنانية منظمة ومسجلة وخاضعة لرقابة البنك المركزي كمؤسسة مالية غير مصرفية في 2007. وقدمت الشركة التي تهدف إلى توفير حلول التمويل الأصغر لرواد الأعمال والأفراد ذوي الدخل المحدود منذ إنشائها أكثر من 200,000 قرض صغير بقيمة 350 مليون دولار.
حالياً تمتلك الشركة أكثر من 60 نقطة بيع و530 نقطة للتحصيل من خلال شبكة فروعها الخاصة، بالإضافة إلى نموذج شراكة مصرفية بالتعاون مع بنوك التجزئة المحلية.

وتتماشى هذه العملية مع استراتيجية المسؤولية الاجتماعية لبنك سرادار من خلال تسهيل الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية والمعلومات والثقافة. وعلاوة على ذلك، تعزز صناعة التمويل الأصغر التنمية الاقتصادية والعمالة والنمو من خلال دعم أصحاب المشاريع الصغيرة في لبنان والشركات الصغيرة المحلية.
تعليقاً على الحدث، صرّح رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك سرادار ماريو سرادار، بأنّ «من المتوقع أن تؤدي الصفقة إلى تآزر كبير بين الكيانين اللذين يستفيدان من شبكة بنك سرادار وشركاته الشقيقة وشركاته التابعة بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى رأس المال لتمويل احتياجات فيتاس التجارية المستقبلية. وبشكل جماعي، سيسمح هذا لفيتاس بتسريع خطط النمو المستقبلية في إطار فريق الإدارة الناجح الحالي».
يمثل فيتاس فرصة لبنك سرادار للحصول على موطئ قدم في سوق التمويل الأصغر الواعدة في لبنان، في شراكة مع مجموعة فيتاس، وهو مستثمر اجتماعي التفكير، وسيسهم أيضاً في أفضل الممارسات الدولية، وإجراءات موحدة في الائتمان وإدارة المخاطر والموارد البشرية، فضلاً عن إقامة علاقات مع المؤسسات المالية الدولية.
ومن جانبها، قالت الرئيسة التنفيذية لمجموعة فيتاس إليسا ماكارتر لابورد: «نحن متحمسون لأن يكون لدينا شريك لديه نفس القيم من أجل تعزيز النمو الاقتصادي الشامل في لبنان. هذه الشراكة ستسمح لنا بالاستفادة من البنية التحتية لبنك سرادار لتوسيع انتشار فيتاس لبنان في جميع أنحاء البلاد. وفي الوقت نفسه، يمكن فيتاس أن تساعد في وضع سرادار استراتيجياً كمصرف عالمي يقدر الدمج المالي لجميع المواطنين».

مال وأسواق
العدد ٣٢٦٦ الثلاثاء ٥ أيلول ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]