يوميات ناقصة | ضوضاءُ الذبيحة


نزيه أبو عفش

الضِّباعُ بُحّتْ أنيابُها ومخالبُها... وهي تَنهشُ في لحمي.
وطبعاً: لم ينتبِه إلى عوائِها أحد.
فقط، عندما أطلقتُ استغاثتي، صاحَ الجميع:
«يكفي!
ما عُدنا نحتملُ كلَّ هذه الضوضاء».
14/12/2016

ينامون معي

لا تَخافوا عليّ!
أنا لا أنامُ وحيداً، ولا أصحو وحيداً.
:الدفترُ، دفترُ الحنين،
الذي أَخطُّ عليهِ أشواقي إلى مَن أُحِبّ
أجعلُهُ دائماً، حتى وأنا نائم، إلى جانبِ قلبي.
اطمئِنّوا أنتم!
الأحبابُ جميعاً نائمون في أحضاني.
اطمئِنّوا وناموا!
14/12/2016

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]