الطرابلسيون «مستورون» و«عويشين»



(تصوير علي حشيشو)

أسواق طرابلس القديمة متحف حي للتراث. خانات الصابون والخياطين والنحاسين والذهب وسوق حراج للمفروشات والتنجيد والحمّامات، مواقع لا ينقصها سوى أن تتصدر المشهد بدلاً من المآسي. الطريق إلى طرابلس تكلف مالاً ووقتاً أكثر من تمضية يوم فيها بالمقارنة مع بقية المدن. يبلع أهل المدينة فقرهم وأحزانهم ويلبسون الوجه الباسم أمام ضيوفهم. يتسابقون للمساعدة وتقديم الضيافة. جوابهم، حينما تسألهم كيف الحال: «مستورة. عويشين».


(تصوير علي حشيشو)


(تصوير علي حشيشو)


(تصوير علي حشيشو)


(تصوير علي حشيشو)
مناطق
العدد ٣٢٦٥ الاثنين ٤ أيلول ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]