مشكلة عراقية تعرقل انضمام كبيرو إلى النجمة



النيجيري كبيرو موسى بالقميص الرقم 99 مع فريق القوة الجوية العراقي (أرشيف)
عبد القادر سعد

يبدو أن عودة المهاجم النيجيري موسى كبيرو الى لبنان لن تكون حميدة، أو بكلام آخر لن تكون سهلة. فاللاعب، الذي سبق أن لعب مع الساحل والعهد، يأمل أن يعود الى الملاعب اللبنانية من بوابة النجمة.

يوم الجمعة الماضي، كان كبيرو حاضراً في لقاء النجمة والأنصار في افتتاح كأس النخبة لكرة القدم على ملعب طرابلس. لعب كبيرو في اللقاء أساسياً وقدم أداءً جيداً توّجه بتسجيل هدف التقدم للفريق الذي فاز على الأنصار 3 - 2. وأظهر اللاعب النيجيري، الذي برز بشكل لافت مع شباب الساحل سابقاً، تناغماً وانسجاماً مع زملائه في اللقاء مع الأنصار، وكان مصدر خطر دائم على مدافعي «الأخضر».
النجمة حسم أمره في ما يتعلّق باللاعب، واتخذ القرار بأن يكون كبيرو أحد أجانب الفريق للموسم المقبل. لكن قرار التعاقد معه يصطدم بمشكلة يجب حلها أولاً للحصول على بطاقة اللاعب الدولية.
وهذه المشكلة هي عراقية بحتة، إذ إن كبيرو يبحث عن تجربة احتراف جديدة بعدما مرّ في العراق، وتحديداً مع فريق القوة الجوية بطل كأس الاتحاد الآسيوي، الذي يملك بطاقة اللاعب الدولية. ففريق القوة الجوية حصل عليها من نادي العهد في الموسم الماضي بعدما نال بطل لبنان مبلغ 21,500 دولار بدل السماح للاعب بالتعاقد مع النادي العراقي.


حينها، كان الحديث عن مبلغ 20 ألف دولار، لكن أمين سر نادي العهد محمد عاصي اشترط الحصول على مبلغ 1500 دولار إضافية بدل أضرار ألحقها كبيرو بسيارة كان النادي قد قدّمها له، وبأثاث المنزل الذي كان يعيش فيه.
كما حصل اللاعب على مبلغ 20 ألف دولار (10 آلاف في بيروت لدى توقيعه العقد، و10 آلاف أخرى في بغداد)، ولعب مع القوة الجوية مباراة واحدة كانت أمام الصفاء في الكأس الآسيوية، الموسم الماضي، قبل أن يتوفى ابنه، ليغادر بعد ذلك الى نيجيريا لحضور مراسم الدفن، لكنه لم يعد أبداً الى العراق!
وعليه، فإن إدارة النادي العراقي تعتبر أن هناك مشكلة عالقة مع كبيرو، بحسب ما أفاد أمين السر، مدافع الراسينغ والصفاء السابق حمزه هادي في اتصال مع «الأخبار»، إذ بالنسبة إلى العراقيين فإن النادي يريد مبلغاً يقارب الـ 50 ألف دولار مقابل موافقته على التنازل عن البطاقة الدولية للاعب. والمبلغ يتضمن ما حصل عليه العهد وما تقاضاه اللاعب، إضافة الى مصاريف الإقامة في فندق في بغداد وتذكرتي سفر من بيروت الى العراق، ومن بغداد الى نيجيريا.
وعليه، فإن التعاقد مع كبيرو من قبل أي نادٍ لبناني سيصطدم بالعقبة العراقية، وخصوصاً في ظل نية لدى النادي بالتوجّه الى «الفيفا» لتحصيل حقوقه من اللاعب.
أما بالنسبة إلى مشاركته مع النجمة في مسابقة كأس النخبة، فلا مخالفة اتحادية في الموضوع. ذلك أنها بطولة تنشيطية لا تشترط وجود بطاقة دولية للاعب الأجنبي لكي يشارك مع أي نادٍ، فكل ما يحتاج إليه هو صورة عن جواز سفره وإدراج اسمه على كشوف النادي. لكن إذا أراد هذا النادي ضم اللاعب رسمياً، فحينها يتم طلب بطاقته الدولية. وهناك يكون لنادي القوة الجوية قرار في الموضوع أو ذهاب اللاعب الى «الفيفا» للحصول عليها.
بالنسبة إلى النجمة الذي كشف أمين سره سعد الدين عيتاني لـ»الأخبار» بأن الجهاز الفني مقتنع باللاعب، وبالتالي يمكن حل أي مشكلة عالقة، ففريق القوة الجوية يعتبر أن هناك أموالاً له مع اللاعب، وفي الوقت عينه يقول كبيرو إن له حقوقاً مادية في ذمة النادي العراقي. وعليه، فإن جميع الأمور يمكن ان تُحلّ بالتفاهم والحوار.

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]