دبلوم الهندسة المُدنية لمهندسي البلديات


فاتن الحاج

ابتداءً من كانون الثاني 2018، يستقبل معهد العلوم التطبيقية والاقتصادية (CNAM) على مقاعده مهندسين وتقنيين يعملون في البلديات وطلاباً يرغبون في متابعة مشروع تعليم «الهندسة المُدنية من أجل مدينة مستدامة».

الدراسة تمتد على 52 يوماً (أي نحو سنة واحدة) بمعدل يوم واحد في الأسبوع وتتضمن 300 ساعة تعليم، منها 200 ساعة محاضرات نظرية، و100 ساعة مشاريع تطبيقية و3 مؤتمرات. ويدرّس المقررات أساتذة اختصاص لبنانيون وفرنسيون. وينال المشاركون في نهاية الدورة التأهيلية شهادة جامعية أو «دبلوماً» من الكونسرفتوار الوطني للفنون والمهن (CNAM ـ باريس).
ومن المقرر أن يستقطب الاختصاص في سنته الأولى 20 مهندساً وتقنياً و5 طلاب مهتمين آخرين، بدعم من منطقة «إيل دو فرانس» الفرنسية. أما المقررات فتتناول المجالات الآتية: تقنيات الهندسة المُدنية ـ الطرق والشبكات المستدامة، أصول معالجة النفايات المنزلية والصناعية، المُدنية وتخطيط المدينة المستدامة، إدارة وحوكمة المدن، ومشاريع تطبيقية تقترحها السلطات المحلية.
مدير المعهد إلياس الهاشم يشرح أن المقاربة لن تكون تقنية فحسب، وإن كانت الشهادة تقنية، إذ سيجري التطرق إلى الجوانب الاقتصادية والاجتماعية وإشكاليات الإدارة البلدية والتقويم البيئي للخدمات (المياه، الصرف الصحي، الكهرباء، الاتصالات ونقل المعلومات، طرقات ومواصلات، جمع النفايات ومعالجتها). ويسعى التدريب، بحسب الهاشم، إلى تخريج مئات المتخصصين وخلق شبكة تبادل بين المهنيين اللبنانيين والفرنسيين والمدن اللبنانية والفرنسية.
بحسب بشير عضيمي، ممثل منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة، يسهم استحداث هذا الاختصاص في تعزيز قدرات التقني والمهندس البلدي باتجاه أن يتجاوز دوره استصدار الرخص إلى مقاربة المجالات التي تتعاطى بها البلدية من التغير المناخي إلى النفايات والأرصفة والصرف الصحي وإقامة أماكن خضراء. ويشير عضيمي إلى حاجة البلديات لمتخصصين يُوظَّفون للمساعدة في تحسين حياة الناس وإقامة أحياء كاملة متطورة وتطوير المواصلات والبناء. ويلفت عضيمي إلى أنّ مكتب لبنان في المنظمة سعى إلى توفير التمويل وأخذ موافقة وزارة الداخلية على المشروع.
يذكر أنّ CNAM ـــ لبنان، أو ما اصطُلح على تسميته معهد العلوم التطبيقية والاقتصادية أنشئ عام 1971 كمؤسسة يديرها مجلس إدارة تتمثّل فيه الجامعة اللبنانية، و(CNAM ـــ باريس) والجمعية اللبنانية للتعليم العلمي والتقني والاقتصادي التي يرأسها النائب وليد جنبلاط، وهو يضم اليوم 3300 طالب. وقد أشار الهاشم إلى أن المعهد نال هذا العام مساعدة مالية بقيمة 700 ألف يورو لتشييد مبنى خاص به (تعطى الصفوف حالياً في دار المعلمين في بئر حسن). وسيوضع الحجر الأساس في تشرين الثاني المقبل.

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]