«بلوم»... الريادة في الخدمات المصرفية الإلكترونية



جوسلين شهوان

لطالما كان بنك لبنان والمهجر سبّاقاً في إطلاق خدمات ومنتجات مصرفية مميّزة، وكان أيضاً أوّل من استحدث خدمة الصيرفة الإلكترونية في عام 2001 التي تسمح للعملاء بمراقبة حساباتهم وبطاقاتهم من أي مكان وفي أي وقت. من هنا فإن دور المصرف يتمحور حول تأمين منتجات وخدمات إلكترونية مبتكرة تحاكي متطلبات المجتمع اللبناني. عن عصر الصيرفة الإلكترونية الذي يدخله «بلوم»، مستخدماً كل جديد كي ينعم عملاؤه «براحة البال» تحدثنا مدير عام مساعد – مديرة صيرفة التجزئة في بنك لبنان والمهجر جوسلين شهوان.

1. أين يبدأ دور المصرف التقليدي، وأين ينتهي في عصر الصيرفة الإلكترونية ومتفرعاتها التي غيرت الكثير من مفهوم العمل المصرفي؟
أطلق المصرف في العام السابق حملة تحت شعار eBLOM «تكنولوجيا بتسهّل حياتك»، تبرز أهم مزايا خدمة الصيرفة عبر الإنترنت eBLOM من بنك لبنان والمهجر، التي لاقت استحساناً كبيراً من العملاء. علاوةً على ذلك، يقوم المصرف دوماً بتطوير خدمات جديدة تتم إضافتها إلى خدمة الصيرفة عبر الإنترنت والتطبيق الإلكتروني تبعاً لحاجات العملاء ومتطلباتهم.

في السياق عينه نذكّر بالخدمات المتطوّرة المتوافرة على الصرّاف الآلي التابع لبنك لبنان والمهجر التي تساعد العملاء على القيام بمعظم العمليات المصرفية على مدار الساعة بطريقة آمنة وسريعة.
2. ما هي أحدث المنتجات والخدمات والتطبيقات الإلكترونية التي يوفرها المصرف لعملائه؟
يتميز بنك لبنان والمهجر بتقديم باقة من الخدمات المصرفية الإلكترونية الحديثة والمرنة والآمنة، نذكر من بينها: خدمة الدفع الفردية eCASH، وهي خدمة متطوّرة والأولى من نوعها في لبنان والشرق الأوسط تتيح لعملاء بنك لبنان والمهجر تنفيذ دفعات نقدية وفورية من أي مكان في العالم من خلال استخدام جهاز كمبيوتر أو جوّال ذكي موصول بالإنترنت عبر حساب الـ eBLOM. كذلك يسمح تطبيق eBLOM للعملاء بإيداع هدايا لائحة الزواج مجاناً عبر الإنترنت وتسديد فواتير خطوط Alfa وtouch الثابتة، حيث أصبح بإمكان مستخدمي eBLOM تسديد الفواتير غير الموطّنة بطريقة سهلة عبر هاتفهم، إضافة إلى السماح للأشخاص والمؤسسات والشركات المتعاملة مع المرفأ بتسديد فواتيرها من خلال زيارة أيّ فرع أو عبر تطبيق eBLOM الإلكتروني للهواتف الذكية. وفي السياق عينه، أطلق المصرف خدمة جديدة تسمح لحاملي بطاقات بلوم الذين يجمعون النقاط والأميال الذهبية بالتسوّق عبر الإنترنت وتسديد ثمن مشترياتهم عبر الإنترنت من خلال استبدال نقاطهم/أميالهم الذهبية عبر تطبيق eBLOM بطريقة آمنة وسريعة. كذلك طوّر المصرف من خلال خدمة الـExtended Advisory طرق التواصل مع العملاء على مدار الساعة وأينما كانوا في العالم.
لا بدّ من الإشارة إلى أنّ بإمكان العملاء تحميل التطبيقات الإلكترونية المميّزة (Mobile Applications) المتوافرة لنظامي التشغيل Android وiOS:
• تطبيق الصيرفة عبر الجوّال «eBLOM»: يمكّن العميل من الدخول مباشرة للاطلاع على حساباته وبطاقاته في أي وقت ومن أي مكان حول العالم، بالإضافة إلى خدمات أخرى مبتكرة يجري تطويرها باستمرار.
• تطبيق NEXT: المخصص لجيل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 25 سنة.
• تطبيق «النقاط/الأميال الذهبيّة» «BLOM Golden Points»: يتيح هذا التطبيق إمكانية تصفّح الهدايا الموجودة في قائمة النقاط الذهبية/الأميال التي تساعد العميل على اختيار هديته واستبدالها فوراً وفقاً لعدد النقاط والأميال التي يمتلكها.
• تطبيق «BLOM BTA» الخاص ببطاقة تجّار بيروت للتسوّق: يسمح هذا التطبيق للعملاء بتصفّح العروضات العدة التي يمكن الاستفادة منها لدى أكثر من 000‚1 تاجر مشارك في برنامج بطاقة تجّار بيروت للتسوّق.
3. كيف ترون دور الهاتف الذكي في المعاملات المصرفية في المستقبل؟
يسعى بنك لبنان والمهجر إلى مواكبة أحدث الابتكارات في القطاع المصرفي، وقد أطلق في هذا السياق نسخة eBLOM المطوّرة للهواتف الذكية، وبعد وقت قصير أطلق المصرف تطبيق eBLOM للصيرفة عبر الهاتف الذكي المتوافر عبر نظامي التشغيل Android و iOS. لذلك، إنّ وجود الهاتف الذكي جوهري لخدمة تكنولوجيا سريعة.
4. كيف تصفون تفاعل عملائكم مع الخدمات الإلكترونية التي بات المصرف يوفرها لهم؟
يسعى دائماً بنك لبنان والمهجر إلى توفير ثلاث خصائص للزبائن: السرعة والملاءمة والكلفة الأقل، وهذه الصفات هي التي تحافظ على فكرة الولاء لدى عملائنا.
5. الشرائح العمرية، المنتجات المخصصة لكل فئة، كيف تضعونها وكيف تستهدفون متطلبات العملاء؟
لا بدّ من الحديث هنا عن برنامج NEXT المخصّص لجيل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين ١٢ و٢٥ سنة، وهو عبارة عن تطبيق إلكتروني يتضمّن خدمات فريدة من نوعها من ضمنها الـ P2P التي تسمح بإرسال وتلقي الأموال من وإلى أي حامل بطاقة NEXT آخر، فوراً ومن دون أي كلفة إضافية. هذا بالإضافة إلى ميزات أخرى تسمح لمستخدمي تطبيق NEXT بالاستفادة من الخدمات الآتية:
• إرسال الأموال إلى أي شخص في لبنان من خلال خدمة الـeCash المتوافرة على التطبيق.
• تعبئة أي خطّ Alfa أو touch مسبق الدفع دون أي كلفة إضافية.
• الحصول على بطاقة مسبقة الدفع يمكن استخدامها لإتمام العمليات الشرائية في أي متجر داخل لبنان أو خارجه، أو على أي موقع إلكتروني، أو لسحب المال من أي صرّاف آلي ATM.
• الاستفادة من حسومات وعروضات حصرية لدى الكثير من المطاعم والمحالّ التجارية يمكن اكتشافها من خلال التطبيق.
• التواصل مع مركز خدمة الزبائن من خلال خدمة الـLive Chat المتوافرة على التطبيق في أي وقت ومن أي مكان في العالم.
6. هل لدى المصرف استراتيجية للوصول إلى مجتمع خالٍ من النقد، وكيف تُسهم التكنولوجيا الحديثة في ذلك؟
يشجع بنك لبنان والمهجر على استخدام البطاقات بدلاً من العملة النقدية، نظراً إلى التسهيلات وعامل الأمان والحماية التي توفّرها. ستستمر أدوات الدفع الإلكتروني بالنمو، تماشياً مع التطور التكنولوجي، وتجدر الإشارة إلى أننا سنشهد استحداث وسائل دفع إلكترونية متطوّرة وسهلة الاستخدام تقدّم حلول دفع ذكية للعملاء.
7. ما مدى الأمان في استخدام التطبيقات والخدمات الإلكترونية لدى المرتابين؟
شهد القطاع المصرفي تطوّراً ملحوظاً في مجال التقنيات المعتمدة لتوفير الحماية والأمان لوسائل الدفع الإلكتروني، وفي هذا الإطار وضع المصرف عدداً من برامج المعلوماتية لاكتشاف العمليات التي تجري على البطاقات ومراقبتها، وذلك تفادياً لأي عملية قرصنة محتملة، ولضبط أي عملية اختراق أو تزوير.


للصورة المكبرة انقر هنا

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]