القضاء السويدي يتخلى عن ملاحقة أسانج بتهمة الاغتصاب



أعلنت النيابة العامة في السويد الجمعة حفظ الدعوى بتهمة الاغتصاب بحق مؤسس موقع «ويكيليكس» جوليان اسانج، لتطوي بذلك صفحة ملف قضائي مستمر منذ عام 2010.
وصرحت النيابة في بيان «قررت المدعية العامة ماريان ناي حفظ الدعوى بتهمة الاغتصاب المفترض بحق جوليان اسانج».
وتشكل هذه الخطوة انتصاراً للاسترالي البالغ 45 عاماً، الذي نفى باستمرار الاتهامات التي وجهتها اليه في آب (أغسطس) 2010 سويدية في الثلاثينات من العمر.

واسانج لاجئ في سفارة الاكوادور في لندن منذ 2012، على امل الافلات من مذكرة توقيف اوروبية صدرت عن السويد.
وهو يرى في ذلك مناورة لتسليمه في نهاية المطاف الى الولايات المتحدة حيث يمكن أن يلاحق لنشره وثائق سرية عسكرية ودبلوماسية.
من جهتها، أكدت محامية المدعية السويدية التي تتهم أسانج باغتصابها، أنّ تخلي السويد عن ملاحقته «فضيحة»، مؤكدة أنّ موكلتها «صدمت» بالقرار.
وقالت اليزابيث فريتز في رسالة الكترونية الى وكالة فرانس برس «انها فضيحة أن نرى متهماً بالاغتصاب يفلت من القضاء ويتجنب المحاكم (...) موكلتي صدمت ولا يمكن لاي قرار باسقاط القضية تغيير واقع أنّ أسانج قام باغتصابها».

ميديا
العدد ٣١٧٩ الجمعة ١٩ أيار ٢٠١٧
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]