«المستقبل» «تنكش» المسلسلات الرمضانية القديمة


زكية الديراني

تتحضّر القنوات المحلية لبرمجة رمضانية قوية. تلك المنافسة واضحة العالم، إلى درجة أن بعض المحطات تخبّئ جزءاً من برمجتها ولن تُعلن عنه إلا قبل ساعات قليلة من حلول شهر الصوم. فالمنافسة واضحة بين mtv و lbci على إستقطاب أهمّ المسلسلات العربية واللبنانية، وبالتالي الفوز بأكبر عدد من نسبة المشاهدين.

لكنّ حال المحطتين لا يعبّر عن جميع القنوات المحلية، بل إن قناة «المستقبل» تعيش في عالم آخر خارج إطار المنافسة. فقد كشفت عن برمجتها في شهر الصوم، وستعرض مسلسل «الحلال» (تأليف سماح الحريري واخراج أحمد شفيق) وهو عمل جديد تمّ إنتاجه هذا العام، وبطولة: سمية الخشاب، بيومي فؤاد، يسرى اللوزي، دينا فؤاد، فاديا عبد الغني. تدور أحداث العمل في حارة الطيب وتتمحور حول «دهبية» (سمية) التي يسعى معظم رجال الحي لنيل رضاها ومحبتها. كذلك تعرض القناة مسلسل «بنات العيلة» (تأليف رانيا بيطار وإخراج رشا شربتجي)، وهو عمل سوري إجتماعي (الصورة) عرض عام 2012 ويسرد قصة مجموعة من الفتيات يجتمعن في منزل خالتهن الكبرى عندما تقع رسالة خطيرة كتبت منذ 10 سنوات في يدها. علماً أنّه من بطولة نسرين طافش، كندا علوش، قيس الشيخ نجيب وباسم ياخور. كما تبثّ المحطة مسلسل «أرواح عارية» (حوار فادي قوشقجي وإخراج الليث حجو) الذي يغوص في تفاصيل المجتمع العربي والسوري خصوصاً في ظل ما يمرّ به من تحولات. المسلسل قدّم العام 2012 وهو من بطولة: قصي خولي، سلافة معمار، عبد المنعم عمايري، نادين تحسين بك، ديمة قندلفت. كما تخصّص «المستقبل» فسحة دينية فتعرض مسلسل «أنبياء الله» (عن كتاب أنبياء الله للكاتب أحمد بهجت واخراج مصطفى الغرماوي)، ويروي العمل الجانب الدعوي والانساني لكل نبي بلغة بسيطة. لو قمنا بجردة صغيرة على مسلسلات «المستقبل»، سنجد أنها قديمة بإستثناء «الحلال»، فالمشاريع الدرامية عرضت قبل أكثر من 5 سنوات والمشاهد ملّ إعادة بثها طوال تلك المدّة. هذا الأمر يدلّ على الأزمة المالية التي تعانيها القناة المحلية منذ أكثر من 3 سنوات، وعدم قدرتها على شراء أعمال جديدة. بالتالي، تغيب «المستقبل» عن الحضور، وتكتفي ببثّ مسلسل مصري، فمتى تعود المحطة إلى عملها كالسابق وتنافس زميلاتها؟.

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | zakiaDirani@

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]