«حلاق إشبيلية» وصل إلى مونو



قبل قرنين ونيّف، عرض المؤلف الإيطالي روسّيني تحفته الأوبرالية الخالدة «حلاّق إشبيلية» المقتبسة عن مسرحية كوميدية بالعنوان نفسه للأديب الفرنسي بومارشيه (كما هي الحال تماماً بالنسبة إلى أوبرا «زواج فيغارو» لموزار). في ذاك الزمان، على مرّ العقود وإلى اليوم، ما زال هذا العمل الأوبرالي يتربّع على عرش فئة الأوبرا الكوميدية في إيطاليا.

افتتاحيته تحضر غالباً في الأمسيات المخصّصة للأعمال الأوركسترالية لجمال الألحان التي تحويها ولغناها الموسيقي الذي يجذب قادة الأوركسترا حول العالم. كذلك، بلغت بعض مقاطعها الغنائية شهرةً فائقة، فاستُخدمت في الإعلانات التجارية كما تم توظيفها في الصور المتحركة والسينما. عُرِض هذا العمل للمرة الأولى عام 1816، وفي مناسبة المئوية الثانية على «ولادته»، احتفى العالم السنة الماضية به من خلال إعطائه الأولوية في البرمجة الخاصة بالمهرجانات التي تُعنى بالأوبرا. هذا المساء يصل «حلاّق إشبيلية» إلى لبنان من خلال الكونسرفتوار الوطني والسفارة الإيطالية في لبنان و«الجامعة الأنطونية»، إذ سيتم تقديم العمل في كنيسة «القدّيس يوسف» (مونو/الأشرفية) في إطار النشاط الأسبوعي للأوركسترا الوطنية، لكن بنسخة غير تمثيلية أو ما يعرف بـ «نسخة حفل» (concert version)، وهو حلٌّ رائج في مجال الأوبرا متى لم تتوافر إمكانات كبيرة تسمح بوجود ديكور وإخراج وأزياء…
تشارك في الأمسية المرتقبة الليلة مجموعة من المغنين المنفردين (إيطاليين ولبنانيين) إلى جانب جوقة الجامعة الأنطونية والأوركسترا الوطنية الفلهارمونية بقيادة الأب توفيق معتوق.

*«حلاق إشبيلية» لروسّيني بقيادة الأب توفيق معتوق: اليوم ــ الساعة الثامنة والنصف مساءً ــ كنيسة القدّيس يوسف (مونو ــ الأشرفية). الدعوة عامة.

ادب وفنون
العدد ٣١٥٧ الجمعة ٢١ نيسان ٢٠١٧
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]