صورة وخبر



ضمن فعاليات «مهرجان بودابست للربيع» (يُختتم بعد غدٍ الأحد)، عُرضت أمس الخميس على مسرح «إيركيل» في العاصمة المجرية أوبرا «الناي السحري» لموزار (1756 ــ1791)، من إنتاج دار Komische Oper للأوبرا في برلين. إنّها أوبرا مثيرة للجدل من فصلين ألّف موسيقاها الفنان النمساوي في عام 1791 حين كان في الـ 35 وقبل وفاته، وكانت آخر أعماله الأوبرالية. أما نصّها فمن كتابة الألماني إيمانويل شيكانيدير، ويقوم على قصة رمزية حول الصراع بين «ملكة الليل»، التي تمثل الجهل وقمع المعرفة، وبين «ساراسترو»، الملك الخيِّر الذي يحكم على أساس الحكمة والعقل. يناضل «تامينو» و«باباغينو» عبر المحاولة والخطأ بين هاتين القوّتين المتناقضتين ليحصلا في النهاية على النعيم على الأرض والحب الدائم. وشارك في عرض الأمس عدد من النجوم المعروفين، من بينهم السوبرانو الروسية أولغا بودوفا، والسوبرانو البولندية إيفونا سوبوتكا... (أتيلا كيسبينديك ــ أ ف ب)
صفحة أخيرة
العدد ٣١٥٧ الجمعة ٢١ نيسان ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com