علي حجيج: المسؤولية المبكرة والتحديات



في 2015، شهدت حياتي المهنية قفزة نوعية بانتخابي رئيساً لمجلس إدارة مصرف MEAB

رغم كثرة المشاغل وعظم المسؤولية الملقاة على عاتقه كشاب، قبل أن يكون رجل أعمال، يظهر رئيس مجلس إدارة بنك الشرق الأوسط وأفريقيا MEAB علي حجيج رغبته بحياة القرية حيث البساطة والهدوء. وللعائلة دور محوري في حياته، سواء المهنية والشخصية. والده رجل الأعمال قاسم حجيج، وأعمامه من النادي نفسه. ومن رحم أعمل العائلة، كانت انطلاقته العملية، وهي التي أسهمت ولا تزال في تطوره. دوره كربّ أسرة لا ينفصل عن دوره الإداري. أن تكون ربّ عائلة ناجحاً بالنسبة إليه هو الأساس لتكون مديراً ناجحاً

■ من أنت؟
- كان للعائلة دور محوري في حياتي المهنية، وخاصة في مجال اكتساب الخبرات الإدارية والعملية اللازمة في سن مبكرة. فبعد تخرجي من كلية البنوك والتمويل في الجامعة اللبنانية الأميركية LAU في بيروت، التحقت بشركات العائلة في أفريقيا، وتحديداً في الغابون وغينيا الاستوائية حيث عملت في مجلس إدارتها. كانت هذه التجربة الحجر الأساس الذي انطلقت منه نحو تأسيس شركتي الخاصة المختصة بالبناء السكني والصيانة في غينيا الاستوائية والتي أرأس مجلس إدارتها حتى يومنا هذا.

في 2015، شهدت حياتي المهنية قفزة نوعية بانتخابي رئيساً لمجلس إدارة مصرف MEAB. ورغم المهمات الملقاة على عاتقي، إلا أنني بقيت مؤمناً بأن مواصلة العلم واكتساب مهارات جديدة لا غنى عنهما للاستمرار والتطور، وهو ما حفزني على مواصلة دراستي من خلال التسجيل ببرنامج الماجستير التنفيذي في ESA وESCP Europe.


■ شخصياً؟
تزوجت عام 2005 برفيقة دربي فاطمة، ورزقت منها ثلاثة أولاد: ليا والتوأمان قاسم ومحمد. ومثل الغارقين في الأعمال، أحاول دوماً التوفيق بين دوري كرب عائلة من جهة، ورئيس مجلس إدارة من جهة أخرى. من جانب آخر، أنا مولع بالرياضة وأتمرن يومياً. كما أنني من محبي البساطة في أنشطتي الاجتماعية. فأنا بطبيعتي لست ممن تستهويهم الضجة والأجواء الصاخبة، وأفضل الاستثمار في العلاقات والأحداث الإنسانية.

■ ما أهم الأمور التي تفتخر بها على الصعيد الشخصي؟
مررت بتجربة صحية شخصية، كان لها أثرها في نظرتي لدور الإنسان في تحمل المسؤولية. لقد عانيت من السمنة، وقد اخترت تحدي الحمية بدل العملية الجراحية. ولم اصدق نفسي كيف فقدت 70 كلوغراماً, من وزني السابق.

شكلت هذه التجربة محفزاً، كي أثبت لنفسي ما أنا قادر عليه حين توجد الإرادة والتصميم والرغبة. وسواء في حياتي المهنية أو الشخصية، أنا مؤمن بأن العمل الشاق هو مفتاح المستقبل المشرق. كما أنني أعتمد دائماَ في كلتا الحالتين على التواصل والاستماع إلى الغير، أكان في العمل أم في المنزل، لما للتواصل من فوائد كبيرة على العلاقات العملية والعائلية والاجتماعية. أستمد الكثير من القوة والثقة بالنفس عندما أكون محاطاً بأخواتي، فهن صديقات العمر وأشعر بمسؤولية كبيرة تجاههن وكل ما يمسّهن من خير أو سوء يمسّني شخصياً.
جاء استحقاق تسلمي قيادة مصرف MEAB عام ٢٠١٥ ليحدث تحولاً كبيراً في حياتي المهنية، ما انعكس إيجاباً أيضاً على حياتي الشخصية، لكونها أسهمت في صقل تجربتي العملية، ووضعتني في مواجهة مهمات جديدة كان عليّ التعب والكفاح لأكون على قدرها، إضافة إلى أنها ساعدت في نمو شخصيتي وتطورها إلى الأحسن.

■ من هي أبرز الشخصيات التي أثّرت فيك؟
كان لوالدي قاسم حجيج، التأثير البالغ في حياتي وفي تكويني وبناء شخصيتي. اكتسبت منه الكثير وأعطاني نصائح لا تقدر بثمن، كنت أعود إليها كلما دعت الحاجة.

وأبرز ما علمني إياه هو الإيمان وعدم الخضوع للفشل والمثابرة لتحقيق ما أصبو إليه. شجعني والدي ووالدتي على متابعة أحلامي، وعلى أن تحقيقها ليس بالمستحيل، وعلى عدم التخلي عنها أبداً مهما خيّل إليّ أن تحقيقها صعب. إضافة إلى والدي، تعلمت من تجربتي الشخصية أن المفتاح الوحيد إلى السعادة يكمن بعدم مقارنة نفسك بالآخرين سلباً أو إيجاباً، بل بالتركيز على تجربتك الخاصة، ولتكن أنت القدوة والمثال الذي يحتذي به الآخرون.
كما أنني مدين بالكثير لزوجتي التي وقفت إلى جانبي في كل مراحل حياتي، في حلوها ومرها، وأنا شاكرٌ جداً لها لأنها كانت ولا تزال صاحبة فضل كبير في ما وصلت إليه.

■ ما الذي تنوي تحقيقه في مسيرتك المهنية؟
بشكل عام وعلى الصعيد المهني ككل، أطمح دوماً إلى الحفاظ على حماسة الموظفين وعطشهم للعلم والمعرفة وبناء مؤسسة من أصحاب الخبرات ممن يسألون أنفسهم يومياً: متى كانت آخر مرة فعلت فيها شيئاً للمرة الأولى؟ وأستوحي في هذا السياق عبارة مايكل آنجلو الشهيرة ANCORA IMPORA «أنا لا أزال
أتعلم».
في ما يختص بمصرف MEAB تحديداً، لا حدود لطموحاتنا وتطلعاتنا، وقد انتقلنا من مرحلة We are here to stay أي نحن موجودون للبقاء إلى مرحلة We are here to grow أي نحن موجودون للنمو والتوسع.


للصورة المكبرة انقر هنا

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]