ناس وFinance | كيف تموّل شركتك الناشئة؟



يمكن اعتبار الفيلسوف الفرنسي ديكارت الأب الروحي للشركات الناشئة. حين قال ديكارت حكمته الشهيرة «أنا أفكر إذاً أنا موجود»، يبدو أنه وهو الذي عاش في القرن السابع عشر، وضع حجر الأساس للشركات الناشئة التي تقوم بإعادة تعريف عالم الأعمال في يومنا هذا وتغيير مشهديته بالكامل. لكن ما الرابط بين ديكارت والشركات الناشئة؟ الجواب بسيط وهو الفكرة. وهنا تبرز أهمية الشركات الناشئة التي تسمح بإخراج الفكرة من إطارها النظري ووضعها موضع الاختبار.

أصبح عالمنا مختبراً كبيراً للأفكار. بعضها يفشل وبعضها ينجح، دون أن تفقد الفكرة جاذبيتها. أما العبرة فتبقى في التنفيذ. كثير من الناس دفنوا أفكارهم لأنهم لم يجدوا الطريقة لجعلها قابلة للتنفيذ. واليوم أصبح التنفيذ متاحاً رغم بعض الصعوبات. فالتمويل متوفر والإمكانيات متاحة والخبرة موجودة، والفضل يعود إلى مصرف لبنان الذي أصدر عام 2013 التعميم رقم 331 سمح فيه للمصارف التجارية استثمار ما يعادل 4% من أموالها الخاصة في الشركات الناشئة في قطاع اقتصاد المعرفة، وذلك لدعم هذا القطاع لما له من مقوّمات تسمح بإضافة مليارات الدولارات على الناتج المحلي الإجمالي والمساعدة في تأمين فرص العمل للشباب.

التمويل والدعم

استناداً إلى التعميم 331، يمكن للمصارف التجارية شراء أسهم في الشركات الناشئة مقابل تمويل يساعد هذه الشركات في التطوير وتوسيع أعمالها. أي أن الشركات الناشئة تحصل على تمويل من المصارف على شكل مساهمة في رأس مالها، فتتنازل بموجبها عن نسبة من ملكيتها لصالح المصارف ولكن تكون قد أمنت الموارد المالية الضرورية التي تساعدها في النمو.
وليست المسألة في تأمين الموارد المالية فحسب. فالشركات الناشئة تسعى أيضاً للحصول على دعم حاضنات الأعمال Incubators، وهي برامج مصممة توفر مجموعة من الخدمات تزيد من فرص نجاح واستمرارية الشركات الناشئة. وهذه الخدمات تأخذ أشكالاً عدة: المساعدة في التواصل وبناء العلاقات في السوق، المساعدة في الحسابات والإدارة المالية، المساعدة في التسويق، التواصل مع المستثمرين، المساعدة في الامتثال للأنظمة، وتوفير برامج تدريبية شاملة عن الأعمال.
وإضافةً إلى الدعم الذي تقدمه حاضنات الأعمال، يمكن للشركات الناشئة الحصول على خدمات مسرعات الأعمال Accelerators، وهي شركات توفر الإرشاد والتوجيهات والخبرات الضرورية للشركات الناشئة من أجل تسريع فعالية المنتج المقدم وملاءمته ومتطلبات السوق قبل وضعه قيد التجربة.


مصادر التمويل الأخرى

إضافةً إلى التمويل عبر شراء الأسهم، يمكن للشركات الناشئة البحث عن مصادر تمويل أخرى ومنها:
التمويل الذاتي
يمكن لرواد الأعمال الادّخار من مالهم الخاص للمباشرة ببعض المهام الأولية والبسيطة، في انتظار الحصول على تمويل أكبر.

التمويل الجماعي Crowdfunding

التمويل الجماعي هو شكل من أشكال التمويل والذي غالباً ما يتم من خلال مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت، حيث تقوم أنت بعرض فكرة منتج أو مشروع على مجموع من الناس لفترة زمنية معينة ليساهم أفراد من هذا الجمهور المعجبون بفكرتك بالاستثمار فيها، تمويلها أو شرائها أو حتى التبرع لها، حتى تحصل على المبلغ المطلوب لتنفيذ مشروعك.

قروض الأعمال العادية

رغم الصعوبة في الحصول على هذا النوع من التمويل بسبب ارتفاع درجة المخاطر، يمكن لرواد الأعمال ممن يملكون خبرة في إدارة الأعمال أن يتقدموا ويحصلوا على قروض أعمال من المصارف التجارية، بناءً على دراسة جدوى اقتصادية تظهر استمرارية المشروع وتبين التدفقات المالية المستقبلية.

قروض الأعمال المدعومة من كفالات

يمكن أيضاً لرواد الأعمال أن يتقدّموا ويحصلوا على قروض أعمال مدعومة من شركة كفالات، وهذا النوع من القروض يساعد في توفير رأس مال لتأسيس مشروع جديد أو توسيع مشروع حالي، ضمن نشاط شركة صغيرة أو متوسطة الحجم وتعمل في قطاع الصناعة، الزراعة، السياحة، الإنتاج الحرف أو تقنيات المعلوماتية المتطورة.

مال وأسواق
العدد ٣١٣٨ الثلاثاء ٢٨ آذار ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]