الرعاية الصحية الرقمية: نحتاج إلى الابتكار لا الاستنساخ!



تقدّر "سيليكون فالي" أن 9 مليارات دولار تم استثمارها في مجال الرعاية الصحية عام 2016 على مستوى العالم، مشيرة إلى أن أرضية هذا القطاع في منطقة الشرق الأوسط حيوية، وهو ما بدأ بالظهور مؤخراً من مبادرات وصناديق داعمة للابتكار الرقمي في مجال الرعاية الصحية. فقد شهدت المنطقة إطلاق Dubai100، مخيم تدريب ومسرعة أعمال تختص بدعم رواد الأعمال في مجال الرعاية الصحية، إضافة إلى العديد من الشركات المتخصصة بدعم هذا القطاع. لكن ما هي الابتكارات الرقمية التي تحتاج إليها منطقة الشرق الأوسط في مجال الرعاية الصحية؟

"هناك فرص كبيرة لإحداث تأثير قوي وليحصل هذا الأمر لا يجب أن نفكر بمدى تطور التقنيات المستخدمة، إنما البداية الناجحة هي في تحديد كيف نستخدم التكنولوجيا لحل مشكلة ما. ولحل مشكلة يجب بداية أن نحدد ما هي المشكلة"، من هنا تبدأ نادين حشاش-هرام، مؤسسة شركة proximie، مداخلتها في مؤتمر عرب نت. Proximie هي منصة تستخدم الواقع المعزز من أجل ربط أطباء من مختلف أنحاء العالم ببعضهم في غرف العمليات للمساعدة في إجراء عملية جراحية من خلال التفاعل عبر الصوت والصورة والتدخل بشكل افتراضي من خلال إعطاء تعليمات مباشرة عبر صور ثلاثية الأبعاد.


تواجه منطقة الشرق الأوس،٫ وفق مؤسِسة proximie، مشاكل عدة مثل القدرة على الوصول إلى المستشفيات، تلقي العلاج، نقص في اختصاصات معينة... وبالتالي يجب فهم حاجات قطاع الرعاية الصحية من أجل البحث عن تكنولوجيا تعالج هذه المشاكل وتجعل الرعاية الصحية متاحة للجميع.
للانا غانم، مديرة Hikma Ventures وهي شركة تستثمر في قطاع الرعاية الصحية، رأي آخر، فما تحتاج إليه منطقة الشرق الأوسط اليوم من أجل تعزيز الرعاية الصحية الرقمية هو الكف عن استنساخ التطبيقات الأجنبية وتحفيز الابداع "لا نريد فقط تطبيقات تربط أطباء من أميركا بمستشفيات محلية، لا نريد تطبيقات لتنظيم وحجز مواعيد في العيادات وما الى ذلك. هذه أمور جيدة وتزدهر لكن علينا التركيز على مشاكل أكبر من حجز موعد مع طبيب".
تقول غانم إن هناك أمراضاً متصلة بمنطقة الشرق الأوسط، إذ "كشف أحد التقارير أنه بحلول عام 2030 ستكون الأمراض المزمنة، وبشكل خاص السكري، مسؤولة عن 85% من حالات الوفاة في منطقة الشرق الأوسط"، لتطرح سؤالاً أساسياً: أين هم رواد الأعمال من هذا الأمر؟
تشرح غانم أن الأمراض المزمنة، صحة المستهلك، الصحة النفسية وأمراض الجهاز التنفسي هي المجالات الأساسية التي يجب التركيز عليها "لكن عندما ألقي نظرة إلى الشركات الناشئة أكاد لا أرى أي شركة تقوم بالابتكار في هذه المجالات".
تعتبر المتحدثتان أن التحديات الكبرى التي تواجه الشركات الناشئة في مجال الرعاية الصحية تختلف بين تغيير سلوك الناس التقليدي تجاه الرعاية الصحية وسلوك الطاقم الطبي كذلك ودفعه نحو اعتماد تقنيات حديثة، إضافة إلى غياب المهارات وتردد المستثمرين في الاستثمار والمجازفة في هذا القطاع.
إلا أن التحدي الأكبر هو ما لفت إليه المشاركون: تحديد مشاكل القطاع يحتاج إلى كم هائل من المعلومات والبيانات غير المتوفرة في منطقة الشرق الأوسط بسبب عدم رقمنة القطاع الصحي وصعوبة الوصول فعلياً إلى المعلومات. وعليه يجب أن يحصل تعاون بين مختلف الأطرف المعنية بهذا القطاع بدءاً من الحكومات التي يجب أن تستثمر في السجلات الصحية الإلكترونية وصولاً إلى رقمنة شركات التأمين، فضلاً عن أمر جوهري: تعزيز البحث العلمي.

تكنولوجيا
العدد ٣١١١ الخميس ٢٣ شباط ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com