تونس: نتعاون مع دمشق في ملف الإرهاب



أشار وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي إلى استمرار الحضور الدبلوماسي لبلاده في سوريا، مشدداً على أن "تونس تعترف بالدولة السورية، وهناك تعاون وثيق وتنسيق متواصل معها بخصوص ملفّي الإرهابيين والمساجين التونسيين الموجودين على أراضيها".

وأفاد الجهيناوي، في مقابلة أول من أمس مع "وكالة تونس ــ أفريقيا" للأنباء، بأن "وفوداً تونسية انتقلت إلى سوريا من أجل تحديد هويات المتهمين في قضايا إرهابية وعددهم"، مؤكداً أنه "في حال عودتهم إلى تونس، فإنه سيتم التعامل معهم وفق قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال".
وأكد استعداد بلاده لتسلم التونسيين القابعين في السجون السورية، في إطار اتفاق قضائي يتعلق بتبادل المساجين بين الدولتين، إذا صدرت في شأنهم أحكام قضائية باتة.

سوريا
العدد ٣١٠٦ الجمعة ١٧ شباط ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com