جورج كلوني يساند ميريل ستريب



بعد انتقادها للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أثناء خطابها في احتفال توزيع جوائز «غولدن غلوب» الأحد الماضي، وردّه الهجومي عليها، أعلن الممثل الأميركي جورج كلوني (الصورة) دعمه لزميلته ميريل ستريب.

مساء أوّل من أمس، وخلال احتفال خاص بالفيلم الوثائقي القصير الذي بدأت شبكة «نتفليكس» الأميركية بثّه في أيلول (سبتمبر) الماضي بعنوان «الخوذ البيضاء» (الدفاع المدني السوري ــ إخراج أورلاندو فون أينشيدل وإنتاج جوانا ناتاسيغارا)، سأل كولني: «ألا يفترض بك (ترامب) أن تكون تدير أمور البلاد؟»، مضيفاً: «لم أصوّت له، ولا أدعمه، ولا أعتقد أنّه الخيار الصائب. في هذه اللحظة من حياتنا، علينا أن نأمل بألا يدمّر كل شيء. لأنّه إذا لم يقم بعمله بشكل صحيح، وفي حال فشلت الولايات المتحدة، أمور سيئة جداً ستحدث». وشدد كذلك على أنّه «بعد تجارب ناجحة سابقاً مع رؤساء من أمثال جيفرسون ولينكولن وروزفيلد وكينيدي، ساء حظ الولايات المتحدة مع بوش، وأعتقد أن الأمر سيكون كذلك الآن».
وتعليقاً على تغيردة دونالد ترامب التي رأى فيها أنّ ستريب «واحدة من أكثر الممثلات المبالغ في تقديرهن في هوليوود»، قال كلوني ساخراً: «كما تعرفون، لطالما قلت إنّ ميريل إحدى أكثر ــ ربّما أكثر ــ الممثلات المبالغ في تقديرهن على الإطلاق. عملنا سوياً في فيلم الأنيمايشن Fantastic Mr Fox (السيّد ثعلب الرائع ــ 2009). أديت دور زوجها، ودعوني أقول لكم، حتى في تأدية دور أثنى الثعلب، كان مبالغ في تقديرها».
وبما أنّ بطل فيلم Gravity جورج كلوني يستعد بدوره لإعداد فيلم خيالي عن «الخوذ البيضاء» سيستند فيه إلى فيلم «نتفليكس»، فقد أكد خلال الاحتفال أنّ مشروعه سيكون بالعربية، مع ترجمة مكتوبة على الشاشة إلى الإنكليزية، و«ننوي أن ينخرط فيه أكبر عدد ممكن من المواهب السورية، للفت انتباه الرأي العام إلى شجاعة أشخاص كعناصر «الخوذ البيضاء»...»، حسب ما ذكرت صحيفة الـ «غارديان» البريطانية. يأتي ذلك بمعزل عمّا بات معروفاً عن ارتباط منظمة «الخوذ البيضاء» بتنظيمات مسلحة، بينها «جبهة النصرة»، وتلقّيها دعماً مالياً من «الوكالة الأميركية للتنمية» (USAID)، إضافة إلى فبركتها للصور والأخبار.
وفي سياق منفصل، تتداول الصحافة الفنية الأجنبية أخيراً أنباءً عن حمل زوجة كلوني، المحامية البريطانية ــ اللبنانية أمل علم الدين، بتوأم.

نجوم
العدد ٣٠٧٦ الاربعاء ١١ كانون الثاني ٢٠١٧
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]khbar.com