فقيد القدس دُفِن في جونيه



كما حمل أوسمة مقاومة العدو الإسرائيلي في حياته، كذلك في مماته. مطران القدس المقاوم، هيلاريون كبوجي، يحمل وسام الأرز الوطني الذي قلّده إياه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. برئاسة بطريرك أنطاكيا والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، وبحضور ممثلين عن الرؤساء الثلاثة، وعن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، والرئيس السابق إميل لحود، وممثل الرئيس السوري بشار الأسد السفير علي عبد الكريم علي، وممثل الرئيس الفلسطيني عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، إضافة إلى حشد من الفعاليات السياسية اللبنانية والفلسطينية والعربية، أقيمت أمس مراسم دفن كبّوجي في منطقة الربوة في المتن الشمالي.

وألقى لحام كلمةً نعى فيها «فقيد حلب الشهيدة المنتصرة، وفقيد القدس عاصمة إيماننا». كبوجي الذي قبّل أرض فلسطين لآخر مرة عام 1977، «كان نذره الآخر الوحيد الكبير فلسطين. هو حقاً بطل القضية الفلسطينية». وألقى الوزير سليم جريصاتي كلمة الرئيس ميشال عون، الذي عرف كبوجي «سند عزم في زمن نحتاج إلى رفعة الانتماء إلى الحق، فزادتني شهادته للمقدسات استنارة بمثاله». ثم قلّده وسام الأرز من رتبة كومندور تقديراً لنضاله. بعد ذلك، نقل جثمان المطران كبوجي إلى دير المخلص للرهبانية الباسيلية الحلبية في صربا (جونيه) حيث دُفن.

سياسة
العدد ٣٠٧٥ الثلاثاء ١٠ كانون الثاني ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com