الحلقة ٩٢



قال الإمبراطور جوزيف الثاني لموزار بعد انتهاء العرض الأول لأوبرا «اختطاف في السرايا» (Die Entführung aus dem Serail). قال له، وهو الموسيقيّ البارع في الأساس وصاحب الذائقة الرفيعة. قال كلامه بثقة عالية، وخلفه تقف شلة من مؤلفي ذلك العصر «العظماء» (تغيب أسماؤهم عن ذهننا في كل مرّة. لعن الله الذاكرة الضعيفة الانتقائية المجحفة). قال جملته التاريخية، هو الذي يتحكّم بالتاريخ. قال جلالته للمواطن المسكين: «عملكم هذا جميل بلا شكّ… لكن، فيه فائض من النوتات».

بعد الانحناء (ذاك الواجب التافه الذي لا يقدِّم رفْضُ القيام به في التاريخ لكن قدّ يؤخِّر… بالإذن من عنفوانيّي وطننا الشامخ) أجاب موزار بسلطة الطفل المعشوق من الآلهة: «جلالتك، دلّني عليها». تقول رواية ثانية أن ردّه كان: «يوجد نوتات بقدر ما يتطلّب العمل تماماً». وتقول ثالثة أنه أجاب: «ليس في العمل نوتة واحدة زائدة». حَرْفية الردّ ليست أمراً مصيرياً. المهمّ أنّ المضمون يشير إلى خلاصة واحدة: النوتات «المُنزَلَة» لا يناقش فيها لا إمبراطور ولا مَن قد «يحزنون» من المؤلفين الكبار أو الصغار. ومهما أتت غزيرة ومعقّدة (كما هي الحال في هذا العمل) فهي تبقى كالطبيعة. كغابة كثيفة فيها آلاف المخلوقات وحيث توازنها البيئي تصنعُه الأشجار العالية والنبتات الصغيرة والحيوانات المفترسة والقوارض والحشرات والطفيليات. ونوتات موزار هي مخلوقات حيّة تشكّل كوناً قوامه الصوت.

نسمع من هذا العمل طرفَيه، أي افتتاحيّته (أوركسترا) وخاتمته (أوركسترا، مغنّون منفردون وجوقة) بتسجيلَين مختلفَين. أما قصّته وظروف تأليفه فيمكن إيجادها بسهولة على الإنترنت.



Composer: W. A. Mozart (1756 — 1791)
Work: Die Entführung aus dem Serail (overture & finale)
Year: 1782
Recording: 2010 (Overture — Andrea Marcon) and 1999 (Finale — Charles Mackerras)
المكتبة الموسيقية

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]