نتالي خياط: تعبيرية السيراميك


حسين بن حمزة

في معرضها The Eye above the Well الذي تحتضنه «غاليري أجيال»، تسلك نتالي خياط (1966) منحى آخر في تجربتها على السيراميك. الفنانة اللبنانية التي درست فن السيراميك في كندا، وعرضت أعمالها في الشرق الأوسط وأوربا وكندا، تتخلى هنا عن الكثير من جماليات القطع والأعمال التي أنجزتها من مادة السيراميك وممكناتها الاستعمالية المتوفرة فيها إلى جانب إمكانية اقتنائها كتُحف للعرض والديكور المنزلي والمكتبي. السيراميك فن صعب أساساً، ولا يقدم حلولاً كثيرة لممارسيه، كما أن طبيعته كمادة جامدة تقلل الانطباعات التي يمكن أن تُصنع فيه لمخاطبة المتلقي والجمهور. والجمهور هنا هو شريحة ضيقة (قد) لا يذهب تفكيرها أبعد من أن السيراميك هو قطعة ديكور في النهاية.

داخل هذا السياق الضيق، وجدت نتالي خياط متنفساً لتجربة شخصية عاشتها إثر عملية اغتيال وسام الحسن التي حدثت تحت الاستديو الخاص بها قبل 3 سنوات، وخرجت منه بجروح شُفيت لاحقاً، ولكن بصدمة نفسية شديدة لن تزول بسهولة. المعرض ترجمة غير مباشرة لهذه الصدمة، ولكن الأعمال المعروضة على شكل فازات وأوان تواجه زائر المعرض بقوة تعبيرية هائلة تُنسيه المادة السيراميكية واحتمالاتها، وتحصر انتباهه في الجروح والتصدعات والفجوات التي تكسر الجماليات التقليدية للسيراميك، وتمنح المعروضات روحاً حية تبدو كأنها تتعذب وتتملل من الداخل.


الفازات المتجاورة ترسل انطباعات مشهدية مختلفة عن الأداء السينوغرافي المسبق الصنع، حيث يمكن أن تبدو مثل كتل بشرية أو جذوع من دون أطراف. انعدام الأطراف يسمح لهذه الكتل أن تبدو عاجزة ومنطوية على آلام داخلية ضاغطة. السطوح غير الصقيلة والالتواءات والشقوق في جسم هذه الأواني تُبعد فكرة استعمالها الجاهز كجزء من الديكور، وتقترح وجهة أخرى للنظر إليها كأعمال تعبيرية يمكن أن تخاطب مقتنين من مزاج آخر. هناك «طواعية ومقاومة» في المادة الخام، كما تقول الفنانة في كلمتها عن المعرض، وهي ثنائية تتحكم بانطباع المتلقي أيضاً. فرادة هذه الأعمال تكمن في انتقالها الصعب من تظهير جماليات التزيين والزخرفة إلى تظهير الألم والتوتر والرضّات النفسية. انتقال ينقل العدوى بسرعة إلى المتلقي الذي يجد نفسه متورطاً في الخطاب التعبيري والسوسيولوجي للمعرض، ويستطيع بسهولة أن يتخيل شبهاً بين مزاجه ومزاج الفنانة التي يتقاسم معها العيش في بلدٍ محكوم بالتوتر والعنف وضغوطات الحياة اليومية.

* The Eye above the Well: حتى نهاية حزيران (يونيو) ـــ «غاليري أجيال» (الحمرا ـــ بيروت). للاستعلام: 01/345213

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | [email protected]

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]