هاتف G4 من «أل جي»... جلد طبيعي وكاميرا استثنائية



الجزء الخلفي من الهاتف مصنوع بستة ألوان غنية من الجلد الطبيعي المدبوغ يدوياً

"الذكاء الحقيقي يكمن في البساطة" شعار طرحته "إل جي إلكترونيكس" منذ اطلاقها الجيل الجديد من الهواتف الذكية، فبعد هاتف G3 الذي حاز جوائز عدة، أبرزها جائزة أفضل هاتف أوروبي ذكي متطور لعام 2014، قدمت الشركة الكورية مطلع الأسبوع الماضي الى زبائنها نسخة G4 الذي يطمح الى ترسيخ حضور الشركة في وجه منافسيها وخصوصاً سامسونغ

بسام القنطار

اسطنبول | اختارت شركة "إل جي إلكترونيكس" مدينة اسطنبول التركية لتقديم هاتفها الجديد هاتف G4 الى زبائنها في منطقة الشرق الأوسط. البلد الذي يفاخر بأنه الأول في إنتاج الجلد الطبيعي كان اختياراً موفقاً من الشركة لإطلاق هاتفها الجديد الذي غطى خلفيته غطاء من الجلد الطبيعي الفاخر، في تصميم جريء ومميز يجانس بين تقنية الهاتف الذكي والموضة، وضمن باقة منوعة من ستة الوان أجملها البني.

حدث إطلاق الهاتف الجديد، أقامته الشركة بالتزامن في عدة عواصم ومدن عالمية شملت الى اسطنبول، نيويورك ولندن وباريس وسنغافورة وسيؤول. ويعد هاتف G4 خلفاً لهاتف G3 الذي حقق نسبة مبيعات عالية وحصد العديد من الجوائز، بينها جائزة EISA، وجائزة أفضل هاتف أوروبي ذكي متطور لعام 2014-2015.
حرصت "إل جي" لدى تصميم هاتفها G4 على جمع الأناقة العالية والتجربة البصرية الرائعة، بالإضافة إلى الراحة بالاستخدام والتركيز على المستخدم. كذلك، فقد ركزت الشركة على الكاميرا التي تأتي بفتحة عدسة f1.8 الفريدة من نوعها، والتي تتميز بقدرتها على تحسين درجة السطوع بنسبة تزيد على 80% عما يقدمه هاتف G3، لتلتقط الصور بشكل غير مسبوق في الهواتف الذكية في ظروف الإضاءة المختلفة حتى المنخفضة منها، مقدمة خيارات تحكم يدوية كاملة، إضافةً إلى وضعية الإعدادات الأوتوماتيكية.
الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "إل جي" للاتصالات المتنقلة جون هو تشو أعلن خلال حفل الافتتاح في اسطنبول ان الشركة تعمل بدأب كبير للإيفاء بوعودها تجاه تعزيز الابتكار، وذلك من خلال تقديم هواتف ذكية عصرية وأنيقة تركز على توفير تجربة مستخدم متوازنة ترتقي لتنافس أفضل الأفضل. ويمتاز هاتف إل جي الجديد بالعديد من المزايا ابتداءً من تصميمه، مروراً بكاميرته وشاشته، وانتهاءً بواجهة المستخدم، ما يجعله الهاتف الأكثر تميزاً عن كل ما سبقه من هواتف".
ولتقديم هاتف G4 بتصميم مريح وأنيق، وضعت "إل جي" اهتماماً خاصاً بالمواد المستخدمة في تصنيعه؛ حيث الألوان والتأثيرات الشكلية المختلفة، فالجزء الخلفي من الهاتف مصنوع من ستة ألوان غنية من الجلد الطبيعي المدبوغ يدوياً وبطريقة صديقة للبيئة ولا تعتمد على أي مواد كيماوية.


ولمزيد من الأناقة العصرية، فإن تصميم هاتف G4 النحيف والمنحني بدرجة بسيطة وبشكل خفي يمنح الشعور بالراحة لدى مسكه في اليد، كما أنه يوفر متانة أعلى بمعدل 20% من الهواتف المسطحة العادية بما يضمن امتصاصه للصدمات في حال السقوط.
وعلى صعيد تجربة المستخدم البصرية مع هاتف G4، فقد قامت "إل جي" بتصميم الهاتف ليتضمن كاميرا خلفية بدقة 16 ميغابيكسل لالتقاط صور مذهلة حتى في ظل ظروف الإضاءة المنخفضة، والمعززة بالجيل الثاني من تقنية المثبت البصري للصورة OIS 2.0 والتي تضاعف قدرة الأداء عما كانت عليه في الجيل السابق OIS+، وذلك من خلال توسيع نطاق تثبيت الصورة من درجة واحدة إلى درجتين من محاور X وY، فضلاً عن إضافة محور ثالث لأول مرة.
وتمتاز كاميرا G4 من خلال الوضعيات المختلفة للتصوير والتي تسمح للمصورين المحترفين والهواة بممارسة فن التصوير كما يحلو لهم. ومن هذه الوضعيات، وضعية التصوير اليدوي الذي يقدم إمكانيات تحكم أكبر كما في الكاميرات الاحترافية مثل ضبط اللون الأبيض وضبط إعدادات ISO، هذا فضلاً عن سرعة الالتقاط مع دعم صيغة RAW كبيرة الحجم، بالإضافة إلى دعم صيغة JPEG لصور بألوان أكثر دقة مع عدم فقدان التفاصيل.
وللدلالة على الأهمية الاستثنائية للكاميرا في الهاتف الجديد، أطلقت الشركة حملة ترويج للهاتف من خلال صور التقطت بالهاتف الجديد من قبل مصورين محترفين، وتبرز قدرة فائقة على تقديم صورة احترافية إن لجهة السرعة ودقة الألوان ووضوحها.
ومع مجسات استشعار الألوان والتي تعد الميزة الأولى من نوعها على مستوى هواتف العالم الذكية، فإن كاميرا هاتف G4 تعمل على تحسين الألوان وإضفاء الحيوية إليها من خلال قراءة قيم نطاق الألوان RGB من الضوء المحيط، فضلاً عن ضوء الأشعة تحت الحمراء التي تنعكس من الكائنات. وتستخدم هذه المجسات لضبط توازن اللون الأبيض وفلاش الكاميرا من أجل إنتاج صورة أقرب إلى الحقيقة.
ومواكبة لأحدث صيحات التصوير عبر الهواتف، قامت "إل جي" بإضافة كاميرا أمامية لصور السيلفي بدقة 8 ميغابيكسل، معززة إياها بعدد من الميزات كميزة إيماءة الصورة Gesture Shot المطورة التي تجعل التقاط الصور الذاتية أمراً بسيطاً وممتعاً، حيث لا يتطلب الأمر سوى فتح اليد وإغلاقها أمام العدسة ليتم التقاط صورة ذاتية رائعة خالية من الاهتزاز في مختلف الظروف بمعدل 4 لقطات كل مرة بفاصل زمني مقداره ثانيتان.
أما شاشة هاتف G4 ذات القياس 5.5 بوصات، فقد تم تصنيعها وفق تقنية جديدة في الشركة تُدعى IPS Quantum لتقدم ألواناً بدقة أعلى بنسبة 20% وسطوع أعلى بنسبة 25% وتباين أفضل بنسبة 50%، بالإضافة إلى توفير تجربة عرض أفضل في الخارج وتحت إضاءة الشمس. وتعتمد الشاشة الجديدة على تقنية AIT التي توفر حساسية لمس ممتازة، بحيث تستجيب لأوامر اللمس حتى مع وجود قطرات من الماء على الشاشة.
ويأتي هاتف G4 ببطارية بقوة 3000 ميلي أمبير قابلة للتبديل، كما سيأتي بمعالج Snapdragon 808 سداسي النواة وذاكرة عشوائية بحجم 3 جيغا بايت ومساحة تخزين داخلية 32 جيغابايت. ويدعم الهاتف تركيب ذاكرة microSD الخارجية، كما أنه يدعم تقنيات الاتصال بالجيل الرابع LTE بسرعة أعلى 10 مرات ليقدم بذلك قدرات أعلى بنسبة 20% مما يقدمه هاتف G3 بنفس القدرة للبطارية.
يذكر أن هاتف G4 يزن 155 غراماً وتبلغ أبعاده 148.9x67.1x6.3، كما أنه يعمل على نظام التشغيل أندرويد 5.1 بإصداره الجديد (Lollipop).
وسوف يكون متوافراً في لبنان بدءاً من مطلع شهر حزيران المقبل ويترواح سعره بين ٦٥٠ و٧٠٠ دولار أميركي.


واجهة الاستخدام الجديدة UX 4.0

بالتزامن مع إطلاق هاتف G4 الجديد، أعلنت شركة "إل جي إلكترونيكس" عن أحدث إصدار لواجهة المستخدم، والتي ستوفرها تحت اسم UX 4.0. ويَعِد هذا الإصدار الذي جاء امتداداً لمواظبة "إل جي" على إدخال التحسينات المستمرة مع كل هاتف جديد من هواتفها الذكية المتفوقة في واجهة المستخدم UX الخاصة بها والتي أطلقتها لأول مرة ضمن هاتفها Optimus G المميز بمواصفاته المتقدمة كميزتي المذكرة السريعة Quick Memo وتعدد المهمات QSlide اللتين عززتا الإدارة الفعالة في الإصدار الأول UX 1.0، وميزتي KnockON، وKnockCodeTM اللتين وفرتا المزيد من الراحة في الاستخدام في الإصدار الثاني UX 2.0، وميزتي إيماءة الصورة Gesture Shot، والتقاط الصور بخطوة واحدة Touch & Shoot اللتين وفرتا المزيد من السهولة والبساطة في الاستخدام في الإصدار الثالث UX 3.0. ويشهد الإصدار الرابع UX 4.0 إطلاق ميزتي وضعية الكاميرا اليدوية Camera Manual Mode، والملاحظات الذكية Smart Notice اللتين ستوفران تجربة مستخدم أكثر سهولة وتخصيصاً بما يلائم شخصية المستخدم.
وركزت تحسينات واجهة الاستخدام عموماً على توفير قدرٍ أكبر من الراحة لجميع المستخدمين. وتقدّم "إل جي" تجربة استخدام أكثر سلاسة وبديهية في واجهة الاستخدام UX 4.0 من خلال تبسيطها لتصميم الواجهة وطريقة استخدام مزاياها عبر تجاوز العديد من خطوات ضبط الإعدادات الزائدة عن الحاجة. فعلى سبيل المثال، تسمح ميزة التصوير السريع الجديدة Quick Shot للمستخدمين بالتقاط الصور بسرعة من خلال النقر المزدوج على المفتاح الخلفي للهاتف حتى عندما تكون الشاشة مطفأة، بينما تقوم ميزة النشرة الذكية Smart Bulletin بتجميع المعلومات المهمة من عدة تطبيقات معاً تلقائياً على صفحة واحدة، لتوفير أقصى قدر من الراحة.

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com