الحلقة ٥٦



الأسطورة السوفياتي سفياتوسلاف ريختر، أحد الذين سجّلوا هذا العمل

هايدن هو أبو الحقبة الكلاسيكية. هو المعلِّم الذي تتلمذ على يدَيه موزار وبيتهوفن وآخرون. هو المؤلف الغزير فوق العادة. وعندما نقول هايدن نقول أولاً سيمفونيات كثيرة، بعضها يتمتّع بانتشار لافت. نقول أيضاً سوناتات للبيانو وتريوهات للبيانو، الكمان والتشيلو. ماذا بعد؟ نقول كذلك «الخلق» و«الفصول»، وهما عملان شهيران له من فئة الأوراتوريو أو بعض الأعمال الأوبرالية والدينية. لكن، هايدن لا يعني كونشرتو، على الرغم من أنه كتب الكثير من الأعمال في هذه الفئة. سببان وراء هذا التهميش لهايدن لدى الحديث عن هذا الشكل الموسيقي الجميل في الموسيقى (حوارٌ وتحدٍّ بين آلة وأوركسترا). أولاً، لا تشكل كونشرتوهاته الكتلة الثقيلة كمّاً ونوعاً في ريبرتواره. ثانياً، أبدع من سبقوه (باخ فقط) ومعاصروه (موزار) ومن أتوا بعده (بيتهوفن وغيره) أعمالاً جمعت البيانو بالأوركسترا (الفئة الأكثر أهمية في فئة الكونشرتو) فاقت تارةً نوعاً وطوراً كمّاً ونوعاً كل ما تركه هايدن في هذا المجال. فالرجل لديه كونشرتوهات بالعشرات، 11 منها للبيانو أو الكلافييه عموماً (أورغن، كلافسان وبيانو). والعازفون الجدّيون يمرّون خلال مسيرتهم على الكثير من الأعمال المرموقة في فئة الكونشرتو قبل الالتفات إلى هايدن. لكن، هناك واحد من هذه الكونشرتوهات الـ11 يحفظ ماء الوجه لصاحبه هو الرقم 11، الذي اهتم به عازفو البيانو تاريخياً دون سواه... وأحياناً يمكن ضم الرقم 4 إليه لكن بدرجة أهمية أقل.

الحلقة الوحيدة التي خصّصناها لهايدن في مكتبتنا كانت لحركة من تريو يحاكي لحنها الأساسي التراث الشعبي المجري. في ريبرتواره الضخم نموذجٌ ثانٍ لتأثّر المؤلف النمسوي بالجار والشقيق التاريخي لبلده، نسمعه في الحركة الثالثة من كونشرتو البيانو رقم 11.


المؤلف: هايدن (1732 – 1809)
عنوان العمل: كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 11، الحركة الثالثة
المدة: 4 دقائق و5 ثوانٍ
التأليف: 1780؟ (أو بعد ذلك بقليل)
الفئة / الشكل: موسيقى أوركسترالية / بيانو وأوركسترا
Composer: F. J. Haydn (1732 – 1809)
Title: Concerto for piano No. 11 in D major, 3rd movement
Timing: 4’05’’
Composition: 1780?
Category / Form: Orchestral music / piano & orchestra
المكتبة الموسيقية

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]